احدث الأخبار

هيئة النقل العام تؤكد حرصها على استمرار نجاح نشاط النقل بالتطبيقات
أبرز المواد
وزير الداخلية يستقبل سفير المملكة المتحدة
أبرز المواد
انطلاق فعاليات التمرين التعبوي المشترك الثالث لقطاعات قوى الأمن الداخلي
أبرز المواد
تدشين معرض التدريب التقني والمهني بمنطقة تبوك تقني 2019
منطقة تبوك
محافظ القرى يفتتح القاعه التعليمية بمرور القرى
منطقة الباحة
“حمود الزيادي” يحصل على الماجستير
مجتمع المناطق
محافظ البدع يترأس جلسة المجلس المحلي الثانية للعام 1440
منطقة تبوك
أمير المدينة المنورة يرأس الاجتماع الثاني لهيئة تطوير المنطقة
أبرز المواد
أمانة منطقة المدينة المنورة تنظم حملة لإعادة تدوير المخلفات
منطقة المدينة المنورة
انطلاق فعاليات “أسبوع البيئة” بمحافظة الوجه
منطقة تبوك
امير الباحة يرعى توقيع اتفاقية شراكة بين جامعة الباحة والإدارة العامة للمرور وذلك لإنشاء مدرسة تعليم قيادة المركبات والدرجات النارية
أبرز المواد
عسيري في وداع منصور بن مزهر : ستبقى ملهماً وقائداً
منطقة عسير

معرض القصيم للكتاب

معرض القصيم للكتاب
http://almnatiq.net/?p=678371
المناطق - القصيم

لطالما كانت القصيم حاضنة للعلم والثقافة والمعرفة، وذلك بفضل قيادتها الرشيدة التي تسعى دائما نحو استضافة كافة الفاعليات الثقافية والمبادرات العلمية، حيث يؤمن أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز بالدور البارز والمؤثر الذي تحمله الثقافة في رفعة المجتمعات وتقدمها، فكلما اتجهت الشعوب نحو المعرفة والتنوير كلما خطت خطوات سريعة وثابتة نحو النهضة والتقدم، ولذلك يرحب سعادته باستضافة معرض القصيم الثاني للكتاب والذي نأمل جميعًا بأن يكون امتداد قوي لنجاحات معرض القصيم للكتاب في دورته الأولى.

فلقد شهدت الدورة الأولى من معرض القصيم للكتاب نجاح باهر جذب أنظار الكثيرين نحو حضارة القصيم ودورها الفعال في دعم سبل الثقافة والمعرفة بأنواعها، فلقد كان محفل حضره عدد كبير من المفكرين والمثقفين والكُتاب والشعراء وأنصار العلم والثقافة في كافة ربوع المملكة العربية السعودية، وفيه تم استقبال ما يفوق 850 ألف زائر وبيع ما يقرب من 1.3 مليون كتاب بمبلغ يناهز 45.5 مليون ريال.

وانطلاقًا من تلك النجاحات التي شهدتها الدورة الأولى لمعرض القصيم للكتاب؛ والتي شملت تحقيق الأهداف الثقافية والتوعوية وجذب الكثير من محبي القراءة بأعداد هائلة؛ يسعى القائمون على معرض القصيم للكتاب وعلى رأسهم أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز لإطلاق الدورة الثانية من معرض الكتاب، إيمانًا منهم بضرورة نشر العلم والثقافة وجذب الكثير من رواد الأدب والفن من المثقفين والكُتاب والذين يجدون شغفهم وغايتهم في مثل هذه الفاعليات، كما يتخذون تلك الفاعلية كمنطلق جديد للتعريف بحضارة القصيم ونموها الاقتصادي وقدرة قاطنيها على الإبداع والابتكار، لنقل صورة حية عن الحراك الثقافي المميز الذي يتبناه كل مواطن واعي ومثقف يشارك في مثل هذه الفاعليات.

وفي الحقيقة؛ يقوم منظمي الدورة الثانية من معرض القصيم للكتاب ببذل الكثير من الجهد والوقت في سبيل إطلاق دورة مميزة تفوق إنجازاتها ونجاحاتها ما حققته الدورة الأولى، وذلك بتخصيص أماكن أكبر استيعابًا للكتب والتي تشمل كافة التخصصات العلمية والدينية والطبية والثقافية والاجتماعية وغيرهم الكثير والكثير، مع دعوة كافة قامات العلم والثقافة بالمملكة العربية السعودية ليضيفوا تميزًا من نوع آخر للمعرض عند استقبال زواره من كل مكان، والذين يجدونه مرجع يعينهم خلال دراستهم وحياتهم بشكل عام، فلقد تسابق عدد هائل من دور النشر والناشرين للتواجد بتلك الاحتفالية الثقافية الأهم بمنطقة القصيم.

فمن أهم ما يميز معرض الكتاب بالقصيم في الدورة السابقة وفي التالية أيضًا وجود فريق متميز من أكفأ المنظمين لفاعليات ذلك المعرض، والذين كانوا بدورهم أحد أهم أسباب نجاحه، بالإضافة إلى استيعاب كافة رغبات الزوار والعمل على دعم اختلافهم بتوفير كافة أنواع الكتب التي تتوافق مع ميولهم ورغباتهم مهما اختلفت، فشمول المعرض وتنوعه واحد من أهم الإيجابيات به، ولذا يَعِد هؤلاء سكان منطقة القصيم بإقامة معرض ثقافي من الطراز الأول لتلبية رغباتهم جميعًا بلا استثناء واستيعاب كافة زواره، مع العمل على تقديم خدمة مميزة ترفع من مستوى اقبال المواطنين على تلك الفاعليات الثقافية في المستقبل، وهو ما يحقق أهداف رؤية السعودية 2030 والتي تعمد على تطوير ثقافة المواطن السعودي وتعزيز ارتباطه بالعلوم المختلفة وتطلعاته لها.

معرض القصيم للكتاب في دورته الثانية ملتقى ثقافي يضم كل ما هو جديد ومميز في عالم الثقافة والعلم والمعرفة، تتكاتف فيه كل الجهود لإنجاحه وظهوره بمظهر يليق بسمو أمير القصيم وبحضارتها وثقافة سكانها، يهدف لنيل إعجاب كافة زواره وتلبية رغباتهم الثقافية، بضم أحدث الكتب وأعرقها في آن واحد، كما يعتبر مثال لتعاون دور النشر والشركات الراعية والمؤسسات الثقافية والعلمية لإعلاء قيمة العلم والثقافة في كافة أرجاء القصيم.

تواجدكم في تلك الاحتفالية الثقافية فخر لنا جميعًا .

بقلم : صالح بن عبدالعزيز الغفيلي

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة