احدث الأخبار

خبير متفجرات: انفجار بيروت نتج عن احتراق صواريخ عسكرية
أبرز المواد
“هيئة الاتصالات” تكشف سرعات المشغلين وأداء أهم الألعاب وتطبيقات التواصل الاجتماعي في المملكة
أبرز المواد
أمير القصيم يرأس اجتماع متابعة تنفيذ وسير المشاريع التنموية بالمنطقة
منطقة القصيم
أمير القصيم يلتقي مسؤولي الصحة لحصول مستشفى القوارة الأول على مستوى المملكة لعيادات تطمن
منطقة القصيم
منظمة الصحة العالمية تعلن عن إمكانية التوصل إلى لقاح آمن وفعال مضاد لفيروس كورونا
أبرز المواد
“الجمارك” تنصح بالتأكد من مطابقة السيارات المستوردة لمعايير اقتصاد الوقود
أبرز المواد
مدني البرك ينتشل جثتين تعود لإمراتين غرقتا بمستنقع في وادي القريزعات
منطقة عسير
التأمينات الاجتماعية : على المنشأة الأقل تضرراً خفض نسبة السعوديين المدعومين إلى 50% قبل منتصف أغسطس الجاري تجنباً لإلغاء الدعم
أبرز المواد
جامعة الدول العربية تحذر من احتمالية انفجار سفينة “صافر” قرب سواحل اليمن وتطالب بالتدخل السريع
أبرز المواد
أمير منطقة تبوك يلتقي امين عام مجلس المنطقة خلود الخميس
منطقة تبوك
أمير تبوك يراس اجتماع لجنة التنفيذية للبرنامج الوطني للتنمية المجتمعية في المناطق
منطقة تبوك
مهرجان بريدة للتمور.. 44% زيادة بتدفق الكميات واستقرار في الأسعار
منطقة القصيم

معرض القصيم للكتاب

معرض القصيم للكتاب
http://almnatiq.net/?p=678371
المناطق - القصيم

لطالما كانت القصيم حاضنة للعلم والثقافة والمعرفة، وذلك بفضل قيادتها الرشيدة التي تسعى دائما نحو استضافة كافة الفاعليات الثقافية والمبادرات العلمية، حيث يؤمن أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز بالدور البارز والمؤثر الذي تحمله الثقافة في رفعة المجتمعات وتقدمها، فكلما اتجهت الشعوب نحو المعرفة والتنوير كلما خطت خطوات سريعة وثابتة نحو النهضة والتقدم، ولذلك يرحب سعادته باستضافة معرض القصيم الثاني للكتاب والذي نأمل جميعًا بأن يكون امتداد قوي لنجاحات معرض القصيم للكتاب في دورته الأولى.

فلقد شهدت الدورة الأولى من معرض القصيم للكتاب نجاح باهر جذب أنظار الكثيرين نحو حضارة القصيم ودورها الفعال في دعم سبل الثقافة والمعرفة بأنواعها، فلقد كان محفل حضره عدد كبير من المفكرين والمثقفين والكُتاب والشعراء وأنصار العلم والثقافة في كافة ربوع المملكة العربية السعودية، وفيه تم استقبال ما يفوق 850 ألف زائر وبيع ما يقرب من 1.3 مليون كتاب بمبلغ يناهز 45.5 مليون ريال.

وانطلاقًا من تلك النجاحات التي شهدتها الدورة الأولى لمعرض القصيم للكتاب؛ والتي شملت تحقيق الأهداف الثقافية والتوعوية وجذب الكثير من محبي القراءة بأعداد هائلة؛ يسعى القائمون على معرض القصيم للكتاب وعلى رأسهم أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز لإطلاق الدورة الثانية من معرض الكتاب، إيمانًا منهم بضرورة نشر العلم والثقافة وجذب الكثير من رواد الأدب والفن من المثقفين والكُتاب والذين يجدون شغفهم وغايتهم في مثل هذه الفاعليات، كما يتخذون تلك الفاعلية كمنطلق جديد للتعريف بحضارة القصيم ونموها الاقتصادي وقدرة قاطنيها على الإبداع والابتكار، لنقل صورة حية عن الحراك الثقافي المميز الذي يتبناه كل مواطن واعي ومثقف يشارك في مثل هذه الفاعليات.

وفي الحقيقة؛ يقوم منظمي الدورة الثانية من معرض القصيم للكتاب ببذل الكثير من الجهد والوقت في سبيل إطلاق دورة مميزة تفوق إنجازاتها ونجاحاتها ما حققته الدورة الأولى، وذلك بتخصيص أماكن أكبر استيعابًا للكتب والتي تشمل كافة التخصصات العلمية والدينية والطبية والثقافية والاجتماعية وغيرهم الكثير والكثير، مع دعوة كافة قامات العلم والثقافة بالمملكة العربية السعودية ليضيفوا تميزًا من نوع آخر للمعرض عند استقبال زواره من كل مكان، والذين يجدونه مرجع يعينهم خلال دراستهم وحياتهم بشكل عام، فلقد تسابق عدد هائل من دور النشر والناشرين للتواجد بتلك الاحتفالية الثقافية الأهم بمنطقة القصيم.

فمن أهم ما يميز معرض الكتاب بالقصيم في الدورة السابقة وفي التالية أيضًا وجود فريق متميز من أكفأ المنظمين لفاعليات ذلك المعرض، والذين كانوا بدورهم أحد أهم أسباب نجاحه، بالإضافة إلى استيعاب كافة رغبات الزوار والعمل على دعم اختلافهم بتوفير كافة أنواع الكتب التي تتوافق مع ميولهم ورغباتهم مهما اختلفت، فشمول المعرض وتنوعه واحد من أهم الإيجابيات به، ولذا يَعِد هؤلاء سكان منطقة القصيم بإقامة معرض ثقافي من الطراز الأول لتلبية رغباتهم جميعًا بلا استثناء واستيعاب كافة زواره، مع العمل على تقديم خدمة مميزة ترفع من مستوى اقبال المواطنين على تلك الفاعليات الثقافية في المستقبل، وهو ما يحقق أهداف رؤية السعودية 2030 والتي تعمد على تطوير ثقافة المواطن السعودي وتعزيز ارتباطه بالعلوم المختلفة وتطلعاته لها.

معرض القصيم للكتاب في دورته الثانية ملتقى ثقافي يضم كل ما هو جديد ومميز في عالم الثقافة والعلم والمعرفة، تتكاتف فيه كل الجهود لإنجاحه وظهوره بمظهر يليق بسمو أمير القصيم وبحضارتها وثقافة سكانها، يهدف لنيل إعجاب كافة زواره وتلبية رغباتهم الثقافية، بضم أحدث الكتب وأعرقها في آن واحد، كما يعتبر مثال لتعاون دور النشر والشركات الراعية والمؤسسات الثقافية والعلمية لإعلاء قيمة العلم والثقافة في كافة أرجاء القصيم.

تواجدكم في تلك الاحتفالية الثقافية فخر لنا جميعًا .

بقلم : صالح بن عبدالعزيز الغفيلي

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة