احدث الأخبار

وصول أولى دفعات منحة المشتقات النفطية السعودية إلى ميناء عدن في اليمن
منوعات
البيان المشترك: التأكيد على أهمية التوصل إلى حل سياسي في اليمن وفقا للمرجعيات الثلاث
أبرز المواد
الصحة: أكثر من 10.3 مليون جرعة من لقاح كورونا تم إعطائها حتى الآن
أبرز المواد
خادم الحرمين الشريفين يأمر بترقية عدد من أصحاب الفضيلة أعضاء النيابة العامة
أبرز المواد
مجلس الجامعة العربية يعقد دورة غير عادية بعد غد لبحث الجرائم الإسرائيلية في القدس والأقصى
أبرز المواد
برنامج خدمة ضيوف الرحمن في 7 نقاط لجمعية هدية
منطقة مكة المكرمة
من مشروع الأمير محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية بالمملكة.. مسجد أبي بكر الصديق في نجران
منطقة نجران
خدمات متميزة لقاصدي بيت الله الحرام ضمن حملة “خدمة معتمرينا شرف لمنسوبينا 5”
محليات
إحباط محاولة تهريب 802 كيلو غرام من الحشيش المخدر و25.4 طن من القات المخدر إلى المملكة
أبرز المواد
الأواني الفخارية في الأحساء.. موروث شعبي وزينة للموائد الرمضانية
المنطقة الشرقية
أمانة الشرقية تنفذ أكثر من 1300 جولة رقابية وتغلق 10 منشآت مخالفة للإجراءات الاحترازية في الأسواق والمراكز التجارية أمس الجمعة
المنطقة الشرقية
التجارة: الرقم المجاني الموحد “1900” يخدم كل عملاء الوزارة لقطاعي الأعمال والمستهلك
محليات

حكيم العالم

http://almnatiq.net/?p=6812
كلمة المناطق

“أطلب منكم نقل هذه الرسالة إلى زعمائكم، إن الإرهابيين يقتلون ليلاً ونهارًا، ولا يخفى عليكم ما عملوه وسيعملونه، وإذا أُهمِلوا أنا متأكد بعد شهر سيصلون إلى أوروبا وبعد شهر ثانٍ إلى أمريكا”.. كلمات واضحة وصريحة قالها “حكيم العرب” الملك عبدالله بن عبد العزيز ـ شفاه الله ـ للسفراء الغربيين قبل أربعة أشهر، محذراً من خطورة الإرهاب الدولي.
فبراير القادم، 10 سنوات تمر على انعقاد “المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب” بالرياض، ومنذ هذا التاريخ “بح” صوت المملكة مناشدة للعالم أجمع بضرورة الوقوف صفاً واحداً ضد الإرهاب..
10 سنوات تمر على دعوة “الحكيم” بضرورة إنشاء “المركز الدولي لمكافحة الإرهاب”، ولكن ـ وكما قال خادم الحرمين ـ “أصبنا بخيبة أمل بسبب عدم تفاعل المجتمع الدولي بشكل جدي مع الفكرة”، فكان ما حذر منه ووقع حادث باريس الإرهابي، والذي أهتز معه العالم أجمع، وجاء متزامناً مع حادث منفذ السويف الإرهابي، وتفجير أكاديمية الشرطة في اليمن، والتفجير الذي وقع أمس في لبنان، وراح معهم العديد من الضحايا الأبرياء.
كل هذه الحوادث الإرهابية تؤكد ضرورة أن يعود العالم ـ خاصة الغربي ـ إلى صوابه لمكافحة الإرهاب بجدية، كما تؤكد على أهمية الدور الذي يجب أن تلعبه الدبلوماسية السعودية لإحياء مبادرة الملك لإنشاء هذا المركز الدولي والتأكيد على الدور الذي يجب أن تقوم به كل دولة لمحاربة الإرهاب والإرهابيين.
خادم الحرمين الشريفين..
نظرتك الثاقبة ورؤيتك الواقيعة للأمور، تجعلنا نؤكد أنك لست فقط “حكيم العرب” بل “حكيم العالم

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة