احدث الأخبار

“130” حاله تستفيد من فعاليات اليوم العالمي للعلاج الطبيعي بالرياض
منطقة الرياض
مركز الملك فيصل للبحوث يدشن موسمه الثقافي الجديد
منطقة الرياض
مناهج «الحوثي» تهدم العقيدة وتغتال الطفولة وتخترق الفكر اليمني
أبرز المواد
شوارع وميادين الرياض تتزين براية التوحيد احتفالاً بيوم الوطن
أبرز المواد
التعاون يسقط الاتحاد ويأزم موقفه في الدوري
أبرز المواد
الفتح يفرض التعادل الإيجابي على الشباب
أبرز المواد
مدير صحة عسير يصدر عدد من التكليفات لقادة التخصصات الطبية
منطقة عسير
مدير ميناء ضبا : اليوم الوطني دعوة للتفكير في مغزى ودلالة الإنجاز التاريخي لتوحيد المملكة
منطقة تبوك
260 صورة نادرة للملك المؤسس توجد بهذا المكان
أبرز المواد
مدير فرع هيئة الرياضة بتبوك : في يوم الوطن نستعيد صفحات مشرقة من العزم والعمل
منطقة تبوك
وكيل محافظ البدع يطلع الترتيبات النهائية لاحتفالات البدع بمناسبة اليوم الوطني ٨٨
منطقة تبوك
أمير الرياض يستقبل أعضاء لجنة شباب محافظة وادي الدواسر
منطقة الرياض

حكيم العالم

حكيم العالم
http://almnatiq.net/?p=6812
كلمة المناطق

“أطلب منكم نقل هذه الرسالة إلى زعمائكم، إن الإرهابيين يقتلون ليلاً ونهارًا، ولا يخفى عليكم ما عملوه وسيعملونه، وإذا أُهمِلوا أنا متأكد بعد شهر سيصلون إلى أوروبا وبعد شهر ثانٍ إلى أمريكا”.. كلمات واضحة وصريحة قالها “حكيم العرب” الملك عبدالله بن عبد العزيز ـ شفاه الله ـ للسفراء الغربيين قبل أربعة أشهر، محذراً من خطورة الإرهاب الدولي.
فبراير القادم، 10 سنوات تمر على انعقاد “المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب” بالرياض، ومنذ هذا التاريخ “بح” صوت المملكة مناشدة للعالم أجمع بضرورة الوقوف صفاً واحداً ضد الإرهاب..
10 سنوات تمر على دعوة “الحكيم” بضرورة إنشاء “المركز الدولي لمكافحة الإرهاب”، ولكن ـ وكما قال خادم الحرمين ـ “أصبنا بخيبة أمل بسبب عدم تفاعل المجتمع الدولي بشكل جدي مع الفكرة”، فكان ما حذر منه ووقع حادث باريس الإرهابي، والذي أهتز معه العالم أجمع، وجاء متزامناً مع حادث منفذ السويف الإرهابي، وتفجير أكاديمية الشرطة في اليمن، والتفجير الذي وقع أمس في لبنان، وراح معهم العديد من الضحايا الأبرياء.
كل هذه الحوادث الإرهابية تؤكد ضرورة أن يعود العالم ـ خاصة الغربي ـ إلى صوابه لمكافحة الإرهاب بجدية، كما تؤكد على أهمية الدور الذي يجب أن تلعبه الدبلوماسية السعودية لإحياء مبادرة الملك لإنشاء هذا المركز الدولي والتأكيد على الدور الذي يجب أن تقوم به كل دولة لمحاربة الإرهاب والإرهابيين.
خادم الحرمين الشريفين..
نظرتك الثاقبة ورؤيتك الواقيعة للأمور، تجعلنا نؤكد أنك لست فقط “حكيم العرب” بل “حكيم العالم

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة