فيديو مؤلم.. يمنية تشكو تجويعها وإهانتها على يد لصوص المساعدات الإنسانية

فيديو مؤلم.. يمنية تشكو تجويعها وإهانتها على يد لصوص المساعدات الإنسانية
http://almnatiq.net/?p=681632

أظهر مقطع فيديو شهادة مؤلمة لامرأة يمنية نازحة في صنعاء، لم تكتف ميليشيات الحوثي الانقلابية بحرمانها من المساعدات الإنسانية الإغاثية، بل قوبلت بالحرمان والطرد والإهانة واعتُدي بالضرب على أختها التي تعاني من إعاقة عقلية.

حكاية هذه المرأة نموذج على تعامل الحوثيين مع المحتاجين للمساعدات الإغاثية التي يسرقونها، مما أدى لتعميق أكبر أزمة إنسانية في العالم، وفق التقارير الأممية، منذ انقلابهم على السلطة الشرعية بدعم إيراني أواخر العام 2014.

وفي الفيديو الذي نشره موقع “نيوز يمن” وتداوله ناشطون، تبكي المرأة الموجوعة بحرقة وتشكو بمرارة من سوء تعامل القائمين على توزيع المساعدات.

تبكي المرأة الموجوعة بحرقة وتشكو بمرارة من سوء تعامل القائمين على سرقة وليس توزيع المساعدات، نصف كيلو سكر وقليل من دقيق أو ما شابه، قيل لها إنهم يوزعونها للمحتاجين، زاحمت مع الآخرين وأختها، جائعة كما تشكو، وطردت ولم تحصل على شيئ سوى الإهانات والتحقير وكلام جارح في حقها كإنسان وامرأة ويمنية ونازحة محتاجة وجائعة وأختها المريضة.

مديرة المدرسة والمنظمة والحوثة يتقاسمون المساعدات وينهبونها من أفواه الجوعى ويتاجرون بمعاناة هؤلاء في الإعلام وأمام العالم، بينما تذهب الإغاثات إلى كروش وجيوب النهابة ولصوص مسيرة الدم والهدم والخراب.

لم يقل حتى الآن برنامج الغذاء العالمي أين وصلت التحقيقات التي قال إن الانقلابيين الحوثيين وعدوا بإجرائها في عمليات سرقة ونهب المساعدات الإغاثية الأممية بصنعاء.

وتعمل مختلف المنظمات من داخل صنعاء بشروط الحوثيين، وتقبل المنظمات بتلك الشروط لتتمكن من مواصلة عملها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة