احدث الأخبار

بماذا تحدثن أول سعوديات بتبوك يجتزن دورة الارشاد السياحي ؟ 
أبرز المواد
29 عملية مياه بيضاء في اليوم الثاني من حملة البلسم الدولية
أبرز المواد
الأرصاد تتوقع: سحب رعدية ممطرة على 5 مناطق غدًا
أبرز المواد
5 مكملات غذائية تريحك من الانتفاخ والإمساك
أبرز المواد
متحدث «نزاهة» يكشف: نظام جديد يحمي المُبلِّغين عن الفساد والاختلاس
أبرز المواد
بشرى للجامعيين والأمهات بخصوص لائحة المدنية والدوام الجزئي بالحكومة
أبرز المواد
بكين تشهد تسجيل 180 ألف شركة جديدة في 2018
أبرز المواد
ملك البحرين يصل شرم الشيخ للمشاركة في القمة العربية الأوروبية
أبرز المواد
«سلمان للإغاثة» يرسم البسمة على وجوه الأطفال اليمنيين المجندين
أبرز المواد
بالفيديو .. المغامسي يرد على اتهامه بـ”بالتناقض” حول رأيه بصعود ولي العهد على سطح الكعبة
أبرز المواد
شاهد: كيف استخدمت هذه القطة “ذكاءها” لفتح هذا الباب المغلق؟
أبرز المواد
مدرب الهلال يستبعد كاريلو والبليهي عن القائمة المغادرة إلى الأسكندرية لإراحتهما
أبرز المواد

حكومة اليمن: ملتزمون بالاتفاقات التي تم التوصل لها في السويد

حكومة اليمن: ملتزمون بالاتفاقات التي تم التوصل لها في السويد
http://almnatiq.net/?p=682469
المناطق - الرياض

جدد رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، التزام الحكومة بتطبيق الاتفاقات التي تم التوصل إليها في مشاورات السويد خلال شهر ديسمبر الماضي، منددا بخروق الميليشيات الحوثية للاتفاقات.

وكشفت مصادر، أن عبد الملك اجتمع في العاصمة المؤقتة عدن، الأحد، باللجنة الحكومية المختصة بشأن متابعة اتفاقات السويد، التي يرأسها محافظ الحديدة الحسن طاهر بحسب “سكاي نيوز عربية” .

وأكد عبد الملك مجددا “موقف الحكومة والتزامها بدعم وتنفيذ اتفاق السويد دون تجزئة”، مشيدا باستمرار الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لتعزيز وقف إطلاق النار.

ولفت رئيس الحكومة اليمنية إلى مواصلة الميليشيات الانقلابية ممارسة خروقها وانتهاكاتها المباشرة لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2451، الذي يتطلب وقف أعمال التحصينات في الحديدة وتفكيك الدفاعات القائمة حول المدينة.

كما دعا المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي إلى “ضرورة مراقبة كل تلك الخروق التي تمارسها وترتكبها الميليشيات، في محاولة واضحة وصريحة منها لإعاقة وإفشال ما تم الاتفاق عليه في مشاورات السويد”.

وأكد عبد الملك على “سرعة العمل لإعداد خطط منهجية وفقا للأولويات الملحة التي تفرزها تداعيات المرحلة الراهنة في مدينة الحديدة، خاصة فيما يتعلق بالوزارات الخدمية التي تتصل بشكل مباشر بمصالح المواطنين وتسهم في التخفيف من معاناتهم المريرة التي يكبدها المجتمع جراء نتائج الحرب الوخيمة التي تسببت بها ميليشيات التمرد والانقلاب الحوثية المدعومة من إيران”.

وشدد المسؤول اليمني على “سرعة صرف رواتب الجهاز الإداري للدولة في الحديدة بكافة مديرياتها ومكاتبها، وكذلك إيصال المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى النازحين والمتضررين من الحرب، مؤكدا ضرورة الاهتمام بقطاعي الصحة والتعليم وتقديم كامل الدعم والإمكانيات اللازمة لهما”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة