احدث الأخبار

جدارية شهداء الوطن تستوقف زوار معرض وزارة الدفاع بتبوك
أبرز المواد
أمانة تبوك تغلق 37 صالوناً للحلاقة وتفرض غرامات بأكثر من 100 ألف ريال
منطقة تبوك
بالفيديو .. أمير جازان بالنيابة يلتقي المواطنين والزوار بالكورنيش الشمالي
أبرز المواد
عمليات إنقاذ ناجحة لبحار فرنسي من المياه الدولية بالبحر الأحمر على قارب شراعي
أبرز المواد
التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية يواصل فعالياته
المنطقة الشرقية
توقعات بهطول أمطار رعدية مصحوبة بزخات من البرد على منطقة الباحة
أبرز المواد
“العمل والتنمية الاجتماعية”: تعديل اللائحة التنفيذية للضمان الاجتماعي يساهم في تمكين وتأهيل مستفيدي الضمان
أبرز المواد
أمير مكة بالنيابة يستقبل مدير فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة
أبرز المواد
مصدر مسؤول بوزارة الداخلية يستنكر الحملة المغرضة المنظمة التي تسعى للتشكيك في غايات تطبيق خدمة “أبشر”
أبرز المواد
أمير مكة بالنيابة يتسلم التقرير السنوي لإنجازات جوازات المنطقة
أبرز المواد
“التقاعد”: بدءاً من شهر مارس إيقاف استقبال طلبات “ضم إلى التأمينات” ورقياً وتحويلها إلكترونياً
أبرز المواد
الأمير سعود بن نايف يستقبل أصغر مبرمج سعودي وعربي
أبرز المواد

رحلة بحث عن «الفقع» تنتهي بمأساة في «عرعر».. أحد الناجين يروي التفاصيل

رحلة بحث عن «الفقع» تنتهي بمأساة في «عرعر».. أحد الناجين يروي التفاصيل
http://almnatiq.net/?p=687246
المناطق_عرعر

روى أحد الناجين من رحلة صحراء منطقة الحدود الشمالية تفاصيل الأيام الثلاثة العصيبة التي عاشوها بين الحياة والموت بعد رحلة بحث عن الفقع تسببت في ضياعهم وفقدان أثرهم في الصحراء.

وقال عبدالله كامل أحد الناجين: إن رحلة البحث عن الكمأة انتهت به هو وصديقه إلى قرب الحدود العراقية بعدما ضلا مع اثنين آخرين طريق العودة إلى السيارة التي أقلتهم في الرحلة.

وأوضح أنه ورفاقه الثلاثة أمضوا نحو 36 ساعة بين الجوع والبرد وترقب الموت بعدما فقدوا موقع سيارتهم مع نهاية عصر الأحد، مضيفاً: “توسدنا الحجر والتحفنا ملابسنا القليلة لمقاومة زخات المطر والبرد القاسي وفي اليوم التالي حاولنا الوصول إلى موقع السيارة بلا طائل عشنا حالة من اليأس نترقب الفضاء الواسع لعل منقذاً ينقذنا، وفشلت محاولاتنا في الوصول إلى الموقع”؛ وفقاً لـ”عكاظ”.

وتابع الشاب كامل: “في صباح الثلاثاء سمعنا صوت أزيز طائرة في السماء، وتجددت آمالنا في الحياة، ولم يكن هناك من سبيل غير لفت أنظار قبطان الطائرة وإرسال إشارات إليه.. وانتهت رحلتنا على متن الطائرة عائدين إلى أهلنا بسلام”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة