احدث الأخبار

المملكة والهند .. علاقة فريدة ومكانتهما تسهم في استقرار الاقتصاد العالمي
أبرز المواد
الأمير سعود بن نايف يفتتح منتدى التقدم البيئي في صناعة البترول والبتروكيميائيات 2019
المنطقة الشرقية
محافظ الخرج يكرم المشرفة التربوية الحاصلة على جائزة التعليم للتميز
منطقة الرياض
محافظ حفر الباطن يستقبل مدير فرع وزارة التجارة والاستثمار بالمحافظة
المنطقة الشرقية
السفير الساطي: زيارة ولي العهد للهند فرصة تاريخية لتعزيز التعاون والعلاقات والإستراتيجية
أبرز المواد
“سكني”: 18 مشروعًا في المنطقة الشرقية بينها 13 بدأ تنفيذها
أبرز المواد
افتتاح معرض تاريخ المملكة في الفلبين
أبرز المواد
الأميرة ريما بنت بندر تستقبل الشيخه نائلة آل خليفة
أبرز المواد
توطين 424 وظيفة تخصصية وإدارية في القطاع الصحي الخاص في ملتقي حائل
منطقة حائل
نائب أمير منطقة الرياض ينقل تعازي القيادة للشهيد مجرشي
منطقة الرياض
النصر يكتسح اجمك برباعية نظيفة ويتأهل لمجموعات آسيا
أبرز المواد
طقس قارس يضرب 39 ولاية أمريكية وتأثر حوالي 200 مليون شخص بالعواصف الثلجية
أبرز المواد

بحضور المحافظ.. بحارة أملج يستعيدون “السفن الشراعية باحياء الموروث البحري ” 

بحضور المحافظ.. بحارة أملج يستعيدون “السفن الشراعية باحياء الموروث البحري ” 
http://almnatiq.net/?p=690013
المناطق- أملج - علي العميري:
بتوجيه من أمير منطقة تبوك صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان حفظة الله ، شهدت شواطئ محافظة أملج اليوم  عرضاً بحرياً للسفن الشراعية أقامته لجنة التنمية السياحية بأملج بالتعاون مع صيادو المحافظة إحياءً للموروث البحري ، وأقيم بهذه المناسبة حفل خطابي أدت من خلاله الفرق الشعبية بأملج ألوانها التراثية والبحرية, بحضور محافظ أملج زياد البازعي ومديري الجهات الحكومية وجمع من أهالي وصيادي المحافظة.
مشهد غريب لم يألفه صغار السن من أهالي أملج، وهم يرقبون السفن الشراعية، عصر اليوم ، تجوب البحر بأشعرتها البيضاء، لتعيد تاريخ النقل البحري .
وبدأ العرض بانطلاقة مجموعة السفن الشراعية ترافقها دوريات حرس الحدود البحرية من حديقة الأمير فهد بن سلطان بأملج، وهي تتزين بالأعلام، وترافقها أهازيج البحارة، في مشهد يستعيد رحلاتها من ميناء أملج.
– شيخ طائفة الصيادين بأملج أمين سنوسي  تحدث بألم وهو يستعيد ذكريات السفن الشراعية، وقال: “هي تراث أملج في السابق، وكان لها دور مهم في تسويق البضائع وتصديرها إلى الدول المجاورة عبر ميناء أملج ك”الصدف والنهيد والصرمباك”، وبدأت هذه السفن في الاندثار، وحلت محلها السفن الحديثة والنقل البري”.
وأضاف السنوسي: “آخر سفينة شراعية اندثرت كانت قبل 40 عاما تقريبا، وتعود لعائلة الفرشوطي، وجميعها أتلفت وتم تكسيرها في الموقع المسمى بالمطيردة جنوب أملج، ولم يبق منها شيء نحتفظ به لتراثنا وأجيالنا القادمة”، مؤكدا أن سبب إقامة هذا العرض هو حفظ تاريخ كبار بحارة أملج، الذين لم يذكر لهم التاريخ أي شيء، رغم ما كانوا يواجهونه من مخاطر لأجل لقمة العيش، ولتعريف الأجيال الحالية بنموذج حي على هذا التاريخ.
 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*