احدث الأخبار

أمانة الأحساء توظف التقنية الحديثة لتعزيز خدماتها إلكترونياً للتواصل الفعّال مع المستفيدين
المنطقة الشرقية
إيطاليا تسجل 72 حالة وفاة بفيروس كورونا و270 إصابة جديدة
أبرز المواد
العدل تطلق خدمة ” المواعيد الإلكترونية ” غداً عبر بوابة ناجز الإلكترونية
أبرز المواد
سمو الأمير محمد بن ناصر يعزي والد الإعلامي علي الحكمي
أبرز المواد
سمو أمير منطقة عسير يشيد بجهودِ القطاع الجنوبي للشركة السعودية للكهرباء
أبرز المواد
صندوق النقد العربي يقرض تونس 98 مليون دولار
أبرز المواد
المملكة ترحب بالجهود المصرية الهادفة إلى حل الأزمة الليبية
أبرز المواد
الشؤون الإسلامية بجازان:لا صلاة فوق أسطح المساجد
أبرز المواد
لبنان تسجّل 8 إصابات جديدة بفيروس كورونا
أبرز المواد
أمانة جدة تنفذ أكثر من 170 ألف جولة رقابية منذ بداية جائحة كورونا
منطقة مكة المكرمة
6.7 مليون إصابة بكورونا في العالم.. منها 395 ألف وفاة
أبرز المواد
منتدى الخبرة السعودي ينظم ندوة عن بعد .. بعنوان ” جهود المملكة لدعم اليمن .. مشروع بناء وإعمار وحياة”
أبرز المواد

مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يخصص مساحة كبيرة للأسر المنتجة

مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يخصص مساحة كبيرة للأسر المنتجة
http://almnatiq.net/?p=693257
المناطق - واس

خَصَّصَتْ إدارةُ مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل المقام في الصياهد الجنوبية في نسخته الثالثة مساحة كبيرة في سوق الدهناء للأُسرة المنتجة، في خطوة لتعزيز الشراكة المجتمعية للحفاظ على التراث، حيث أتاحت الفرصة للأسر المنتجة بعرض وتسويق منتجاتها.
وجهّزت إدارة المهرجان مواقع مميزة للأسرة المنتجة، تعرض فيها المأكولات والمقتنيات التراثية، والألعاب القديمة، والحِرَف الشعبية اليدوية، والخيام، والتموين، والحطب، ولوازم الرحلات البرية، ومستلزمات الإبل، بالإضافة إلى سلسلة من المطاعم، ومحلات تقديم القهوة، وتقوم إدارة المهرجان بمراقبة الأسعار، واشتراطات البيئة الصحية، والسلامة، والنظافة طيلة أيام المهرجان.
وبيّن القائمون على هذه المواقع أن المهرجان أعطى فرصة للعشرات من الأسر لتسويق منتجاتهم وإيجاد مصدر دخل جديد لهم، مقدمين شكرهم لإدارة نادي الإبل على هذه الأفكار والفعاليات التي يستفيد منها الجميع.
ويقدم مهرجان الملك عبد العزيز للإبل هذا العام باقة من الفعاليات التي تستهدف الشباب والعوائل والأطفال، بالإضافة إلى إطلاق عدة مبادرات تثقيفية، واقتصادية، وبيئية، واجتماعية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة