احدث الأخبار

130 حرفياً ينقلون سوق القيصرية لقرية الساحل الشرقي

130 حرفياً ينقلون سوق القيصرية لقرية الساحل الشرقي
http://almnatiq.net/?p=702759
الدمام ــ عبدالله السعيدي

يعمل أكثر من 130 حرفياً على إنجاز وتأصيل سوق القيصرية ليكون المَعْلم التاريخ لقرية مهرجان الساحل الشرقي في نسخته الــ 7 ، التي تنطلق فعالياته في 13 من شهر رجب الجاري ، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية ، في منتزه الملك عبدالله في الواجهة البحرية بالدمام.

وبين المشرف على الحرفيين العاملين على تشييد سوق القيصرية، صالح بن مبارك العميري أن العمل يرتكز على الشباب السعوديين حيث يضم فريق العمل 20 حرفياً سعودياً يعملون في النجارة والديكور التراثي، في حين يعمل باقي الفريق كمساعدين في أعمال الصباغة والكهرباء وغيرها من الأعمال الأخرى، مشيراً إلى أن العمل يسير حسب ما خطط له وهو عبارة عن نموذج لسوق القيصرية التاريخي والذي يعد من أهم المعالم السياحية في الخليج العربي، مؤكداً في الوقت ذاته بأن جميع الأدوات المستخدمة في قرية الساحل الشرقي من الفوانيس ومقمع العسة وعربات البيع والكراسي الشعبية والدكات وجميع أعمال ديكورات القرية هي من صنع الحرفيين من الشباب السعودي.

ولفت العميري إلى أن معظم العاملين في بناء السوق هم من ذوي الخبرة والمهارة العالية ومنهم من اكتسب الخبرة من تشيد قرى الساحل الشرقي في الأعوام الماضية بالإضافة إلى عدد من الشباب السعوديين الذي يتم تدريبهم ليكتسبوا مهارة تشييد القرى التراثية، مضيفاً أن الساحل الشرقي استطاع أن يخرّج من خلال النسخ السابقة أكثر من 40 شاب سعودي تم تدريبهم على حرفة بناء القرى التراثية وتمكنوا من أن يكون لهم عملاً خاصاً يستفيد منه مادياً، مشيداً بحماس الشباب في العمل حيث يعودون بعد انتهاء مدة عملهم وإنجاز تشييد القرية واستلام مكافآتهم يعودون كمتطوعين في أعمال التنظيم وتهيئة المحال بالبضائع.

وأشار العميري إلى أن مساحة البناء في قرية الساحل الشرقي زادت الضعف عن الأعوام الماضية إذ أن عدد المحال بلغ قرابة 100 محل على شكل سوق القيصرية من خلال صفوف من محلات “دكاكين” تقع في ممرات مغلقة ومسقوفة أو ما يسمى بالليوان، وسيكون العمل تحفة جميلة تبهر الزوار.

ومن جهته قال مدير عام هيئة السياحة والتراث الوطني بالمنطقة الشرقية أمين مجلس التنمية السياحية المهندس عبداللطيف بن محمد البنيان، بأن مهرجان الساحل الشرقي وضع في كل عام ومنذ انطلاقته تأصيل الهوية التراثية العمرانية للساحل الشرقي هدفاً من أهداف المهرجان وذلك من خلال تشييد بناء يجسد أحد المباني التراثية في المنطقة الشرقية، كما يتم التركيز على أدق التفاصيل المعمارية للمباني التراثية في الشرقية بكل تفاصيلها واستخداماتها، بالإضافة إلى الفعاليات الهامة مثل المراكب البحرية، إلى جانب إظهار الموروث الشعبي من فنون شعبية وقصص وحكايات تراثية ومنتجات للحرفيين وللأسر المنتجة ونقلها للجيل الحاضر.

وأضاف المهندس البنيان، أن مهرجان الساحل الشرقي في نسخته السابعة يشيّد مبنى سوق قيصريه الاحساء الذي يعد أحد أبرز معالم المنطقة الشرقية ، وذلك لأهميته في الماضي على مستوى المنطقة والخليج كما أن السوق مازال له أهمية وشهرة، وموقع جذب للزوار القادمين إلى المنطقة الشرقية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*