احدث الأخبار

باكستان تدين بشدة إطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية صواريخ بالستية وطائرات مسيرة تجاه المملكة
أبرز المواد
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع سلال غذائية رمضانية لمرضى الفشل الكلوي بعدن
أبرز المواد
أوروبا قد تدير ظهرها لـ”أسترازينيكا” نحو “فايزر” و”موديرنا”
أبرز المواد
دراسة: حليب الثدي لا يصيب الرضع بـ”كوفيد-19″
أبرز المواد
تعرف على تصنيف منتخبي السعودية ومصر قبل قرعة أولمبياد طوكيو وفقا “للفيفا”
أبرز المواد
غرق أكثر من 20 مهاجرا إفريقيا قبالة سواحل تونس
أبرز المواد
نائب رئيس الوزراء الروسي: سيكون هناك انتعاش تدريجي لإنتاج “أوبك+” في مايو – يوليو
أبرز المواد
بلدية القطيف: 300 متطوع ومتطوعة من الجالية الفلبينية يشاركون في تنظيف جانب من الواجهة البحرية بالقطيف
المنطقة الشرقية
من مشروع الأمير محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية بالمملكة .. مسجد قفار في حائل الذي يتسع لـ 1400 مصل
منوعات
أمانة الشرقية تنفذ 1630 جولة رقابية وتغلق 17 منشأة مخالفة للإجراءات الاحترازية في الأسواق والمراكز التجارية أمس الخميس
المنطقة الشرقية
إحباط محاولة تهريب (5,200,000) قرص إمفيتامين مخدر مخبأة داخل شحنة فاكهة البرتقال والقبض على 4 متهمين
أبرز المواد
صناعة “السبح” اليدوية في حائل .. أصالة الماضي وحضارة المستقبل
منطقة حائل
عاجل

“الصحة”: تسجيل 684 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 439 خلال الـ24 ساعة الماضية

الانتحاري الرابع في هجوم عرعر جند مجموعة من أقاربه للالتحاق بـ”داعش”

http://almnatiq.net/?p=7030

قالتت مصادر مطلعة، أن السعودي سالم محمد الشمري، الانتحاري الرابع الذي نفذ الهجوم الإرهابي مع 3 آخرين، وتصدى لهم حرس الحدود، أثناء محاولتهم التسلل للأراضي السعودية، قادمين من العراق، الاثنين ما قبل الماضي، استغل سلامة وضعه الأمني، وغادر البلاد إلى سوريا عبر الأراضي التركية، ومعه مجموعة من أقاربه على دفعات متفرقة في 2013.

فيما أكدت أن ممدوح الشمري، الانتحاري الثاني، علّق ملف قضيته في المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، وذلك بعد مغادرته البلادة بصورة غير نظامية، إبان محاكمته وهو مطلق السراح، وفقاً لـ”الشرق الأوسط”.

وأوضحت المصادر في اتصال، أن التنظيمات الإرهابية، تستدرج الشباب إلى مناطق القتال في محاولة منهم خلق صورة إيجابية عن الأوضاع التي تجري هناك، حيث ينكشف الأمر لدى الكثير منهم عما يجري في تلك المناطق، وبالتالي يصعب على البعض التراجع عن قرارهم، كونهم أصبحوا مثل الأسير لدى تلك التنظيمات الإرهابية، واستخدامهم كأدوات في تنفيذ مخططاتهم.

وقالت المصادر، إن التنظيم الإرهابي (داعش)، استطاع التغرير بمجموعة من أقارب السعودي سالم الشمري الذي لقي مصرعه بانفجار الحزام الناسف بعد توجيه نداءات له بتسليم نفسه، وضمهم إلى التنظيم الإرهابي في سوريا، وذلك عبر الأراضي التركية، حيث استغل الانتحاري سالم الشمري، سلامة وضعه الأمني، وتنازل عن وظيفته مقابل أن يدخل في اللغط الذي كان يدور هناك بين التنظيمات الإرهابية «داعش» و«جبهة النصرة»، التي تعمل تحت إدارة تنظيم القاعدة الأم في أفغانستان.

وأشارت المصادر إلى أن منفذي الهجوم الإرهابي على مركز سويف الحدودي مع العراق، انتقلوا مع آخرين من سوريا إلى العراق خلال الفترة الماضية، واستخدمهم التنظيم في التحريض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تضمنت قصائد ورسائل مغلوطة، تتحدث عن الأوضاع التي تجري في مناطق القتال، في إشارة منهم إلى نشر الفكر التكفيري، واستهداف الشباب السعودي.

وأضافت: «إن منفذي الهجوم في حادثة عرعر، خرجوا إلى مناطق القتال بعد الأمر الملكي الذي ينص على عقوبة السجن بين 3 و20 سنة، بحق كل من يشارك في أعمال قتالية خارج المملكة، وكذلك تجريم المشاركة مع التنظيمات الإرهابية من بينها داعش وجبهة النصرة».

ولفتت المصادر إلى أن ممدوح الشمري، الانتحاري الثاني الذي فجّر نفسه بحزام ناسف، أطلق سراحه بكفالة حضورية من قبل ذويه الذي يسكن معهم في خارج مدينة الرياض، إلا أنه لم يستكمل الجلسات القضائية في المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، وذلك في الدعوى التي رفعت ضده من قبل هيئة التحقيق والادعاء العام، لاتهامه بالانتماء إلى تنظيم القاعدة في السعودية.

وأضافت: «جرى إيقاف الانتحاري المطيري، في بداية العقد الثاني من عمره، لاتهامه بانتمائه إلى تنظيم القاعدة، حيث لم يكن على درجة كافية من العلم الشرعي الذي يحكّمه في البت بالأمور الشرعية، أو الخطابة».

وقالت المصادر، إن القيادات في «داعش» تستخدم المغرر بهم من الشباب، لتنفيذ أدواتهم، مثل ما فعل المطيري في تسجيل قصيدة يستهدف فيها قطاع قوات الطوارئ التابع للمديرية العامة للأمن العام، والذي يزعم أنه كتبها، مؤكدة أن المطيري سبق أن شارك في أعمال شغب في السجن، حينما كان موقوفا هناك.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    الجنوبية

    لا إله إلا الله .. اللهم أتي استودعتك حفظ بلادنا وأمننا وشبابنا. من الاعدااء والفكر الضال