احدث الأخبار

شاهد.. قوات الأسد تضرب مسن على رأسه وتهينه بألفاظ خارجة!
أبرز المواد
القبض على 26 متهما بالإرهاب.. والكشف عن جنسياتهم!
أبرز المواد
«شرطة مكة» تعلن القبض على خاطفة المولودة «نور».. وتكشف عن جنسيتها وعمرها
أبرز المواد
«الجوازات» توضح خطوات نقل معلومات جواز المقيم عبر «أبشر» (فيديو)
أبرز المواد
حملة ” رمضان أمان ” بتبوك تواصل أعمالها خلال توزيع أكثر من 12000 وجبة إفطار 
أبرز المواد
شاهد..الصلاة على الكرسي أحكام وتنبيهات
أبرز المواد
«النيابة» توجه بيانًا لمنسوبيها في أول يوم تطبيق لـ«الدوام المرن»
أبرز المواد
تطورات جديدة في واقعة «ناحر ابنته» بجدة.. الكشف عن حالة الفتاة
أبرز المواد
أول تعليق من ماجد عبدالله على الحادث الذي تعرض له!
أبرز المواد
محافظ تيماء يرعى حفل اختتام الدورة الرمضانية لكرة القدم 
أبرز المواد
الإفراط في تناول «البروتينات» يسبب أمراضاً خطيرة.. إليك البدائل
أبرز المواد
أمانة حفر الباطن تحدد موقعا لتنظيم عمل نهل الرمال
أبرز المواد
عاجل

الفالح: يعلن استهداف محطتي ضخ لخط أنابيب شرق غرب لهجوم إرهابي

ريما .. دعوات القلب جاءت بـ”النصر”

ريما .. دعوات القلب جاءت بـ”النصر”
http://almnatiq.net/?p=703187
المناطق - الرياض

لم يدر بخلد ريما السويح ذات الـ 11 ربيعا أن تصبح “أيقونة” نصراوية على غرار نورة المدلج “أيقونة” الفيصلي، وهي ترفع يديها إلى السماء تدعو للنصر، وحينها كان متأخرا أمام الاتفاق 2/0 ليحقق الفوز في الدقائق الأخيرة 2/3 الجمعة الماضية ضمن الجولة الـ23 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.
من جهتها، قالت ريما “حضرت مع والدي ووالدتي لأول مرة، وقبل المباراة كنت متفائلة، وراهنت على أن النصر سيفوز في النهاية”.
وأضافت، “مع تسجيل الهدف الأول والثاني للاتفاق شعرت بالحزن، ولم أملك إلا الدعاء بأن يفوز النصر، واستجاب الله دعائي ولم يخيب رجائي، ولم أكن أعلم عن رصد الكاميرا لي إلا بعد نهاية المباراة”.
وأكدت ريما أنها تعلقت بالنصر بسبب والديها، وقالت “عائلتي كلها نصراوية. أحب كل اللاعبين، وبالأخص المغربيين نور الدين أمرابط، وعبدالرزاق حمدالله، إضافة إلى سلطان الغنام، ويحيى الشهري”.
وفور نهاية المباراة، تناقل عدد من جمهور النصر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أبرزها “تويتر”، صورا ولقطات للصغيرة ريما، تفاعلوا مطالبين بالوصول إليها، وقدموا لها عديدا من الهدايا، أبرزهم مشعل السفاعي، عضو شرف النادي، الذي أهداها طقم النصر وهدايا أخرى.
وردت الصغيرة ريما بعفوية على ذلك، “سعيدة جدا. لم أنم من الفرحة بعد المباراة، فالجميع يتحدث عني”.
في المقابل، كشف والد الطفلة محمد السويح، أنهم فوجئوا باتصالات عديدة على هاتفه وهاتف والدتها، يخبرونهما بدعوات ريما وانتشارها، وقال “حين تم إخبارها غمرتها السعادة، ولم تستطع النوم تلك الليلة، إضافة إلى أننا تلقينا عددا من الاتصالات من شرفيين ومحبين يرغبون في تكريم ابنتي”.
وأوضح أن ابنته قبل المباراة قالت له سيفوز النصر وهي متفائلة، وقال “كانت تجلس في الكرسي الملاصق لي، لكن بعد تقدم الاتفاق بهدفين شاهدتها حزينة وابتعدت إلى الكرسي الآخر عني، وظلت تدعو الله أن يفوز حتى أخرجتني من متابعة المباراة وأصبحت أهديها وأشجعها. واصلت دعواتها حتى آخر دقيقة من المباراة وفرحنا جميعا”، بحسب “الاقتصادية”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة