احدث الأخبار

إيران تبث فيديو للناقلة البريطانية المحتجزة
أبرز المواد
النحال بن مسفر وفرنا عسل قتاد لزوار مهرجان العسل بالباحة
منطقة الباحة
مصادر: الأمر الملكي بتحمل الدولة ضريبة القيمة المضافة سيشمل متملكي المنازل سابقاً
أبرز المواد
بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني
أبرز المواد
لندن: إيران احتجزت الناقلة في مياه عُمان
أبرز المواد
تصميم مخططات الكهرباء وبناء الكباري المعلقة لمرور السفن في برنامج الإثراء الصيفي للموهوبين بتعليم الشرقية
المنطقة الشرقية
مدير المحطات الداخلية بالخطوط السعودية الدكتور الحتيرشي : هدفنا تطوير محطة مطار الباحة
منطقة الباحة
تحت رعاية سمو ولي العهد .. انطلاق مهرجان ولي العهد للهجن في نسخته الثانية مطلع شهر أغسطس ضمن موسم الطائف
أبرز المواد
مصدر مسؤول في وزارة الخارجية: نقل مواطن إيراني إلى سلطنة عُمان الشقيقة بعد تقديم الرعاية الطبية اللازمة له بمستشفيات المملكة التخصصية
أبرز المواد
“الصحة” تجهّز 6 مهابط للطائرات العمودية لإسعاف الحالات الطارئة داخل المشاعر المقدسة ومكة المكرمة
أبرز المواد
تعرف على منظومة صواريخ “ثاد” الدفاعية التي أشترتها المملكة من “لوكهيد مارتن” الأمريكية
أبرز المواد
الجيش الأمريكي بدأ في نقل معدات ومئات القوات إلى قاعدة الأمير سلطان الجوية
أبرز المواد

“الوقوف الميداني” منهج “تعليم القصيم” في رفع مستوى التحصيل الدراسي

“الوقوف الميداني” منهج “تعليم القصيم” في رفع مستوى التحصيل الدراسي
http://almnatiq.net/?p=705736
المناطق - بريدة
عززت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، منهج “الزيارة الميدانية” لأكثر من 1700 مدرسة، من قبل جميع القيادات التعليمية؛ للوقوف على تطبيق الخطط والبرامج التعليمية، ومساندة المنظومة التعليمية على الواقع؛ سعيًا إلى تعزيز مستوى التحصيل الدراسي، والرفع من جودته.
وتولي الإدارة العامة الزيارات الميدانية جل عنايتها، باعتبارها أحد الأساليب والطرق الإدارية والتربوية التي تراهن عليها؛ في خلق أجواء مهنية أكثر تفاعلاً، وأضبط تكاملاً، وأجود إنتاجًا؛ ليجد الطالب والطالبة ميدانًا تعليميًا تسوده المهنية، وتحدد مساراته البرامج والمناشط التأهيلية والتطويرية.
وبحسب التقارير والرسومات البيانية تم توزيع وجدولة الزيارات الميدانية لجميع المعنيين، والتي تخص المدير العام، والمساعدين، ومدراء المكاتب والإدارات، ومشرفي ومشرفات المواد، في قطاعي البنين والبنات، كي يتم تنفيذها على مدار الفصلين الدراسيين، في كافة المدارس والمراحل التعليمية، ما يؤكد التوجه الكامل والممنهج نحو تفعيل كافة البرامج والخطط، التي من شأنها الرفع بمستوى التحصيل الدراسي، وتعزيز متطلبات التفوق والتميز عند الطلاب والطالبات.
وبين مدير إدارة الإشراف التربوي في تعليم القصيم أحمد الفايزي، أن إدارة الإشراف التربوي تعمل على وضع برنامجها الإشرافي في الزيارات والمتابعات الدورية والمرحلية لجميع قيادات ومشرفي ومشرفات الإدارة العامة، نحو المشهد التعليمي، وجميع المكونات الفنية والإدارية للميدان التربوي، بالإضافة إلى تلك الزيارات التي تتوافق والمناسبات الوطنية والتعليمية الفصلية والسنوية.
مضيفًا، أن تلك الزيارات تتخذ بناء محكمًا في التحليل والفرز والاستنتاج، من خلال الاستمارات والتطبيقات الإلكترونية المعدة وفق معايير ومتطلبات دقيقة، تقيس جدوى تلك الزيارات، وتعطي المؤشرات الحقيقية والدقيقة للعملية التربوية، وطريقة سيرها وتطبيق برامجها واقعًا، الأمر الذي ينعكس إيجابًا نحو معالجة أوجه القصور، وتعزيز مناطق القوة والتميز.
كما أشارت مدير الإشراف التربوي للبنات شريفة الجمعة أن الزيارات الميدانية منهج إداري تعتمد عليه الإدارة العامة؛ في إطار سعيها الحثيث والمستمر نحو تفعيل كافة البرامج والخطط التعليمية والتربوية، التي يحتضنها الميدان، وتعمل تلك الزيارات على تكريس مفهوم التكامل والتعاون بين جميع القطاعات الميدانية والإدارية؛ ليجد الطالب والطالبة حينها المناخ المناسب والأمثل في بيئة دراسية مؤثرة وإيجابية، تقوده نحو النجاح.
المدير العام للتعليم بمنطقة القصيم عبد الله الركيان، أكد أن الزيارات الميدانية مسلك إداري عززت منه القيادة الرشيدة للبلاد، وعودنا عليه ولاة أمرنا في الكثير من الزيارات والمناسبات التي نجدهم فيها متماسين مباشرة مع الحاجيات والمتطلبات الواقعية، عمًلا على تسخير كل مقومات الدولة وخدماتها نحو المواطن والمواطنة.

مشيرًا، إلى أن الخطط والبرامج التي تستهدف رفع مستوى التحصيل الدراسي، والنهوض بالواقع المدرسي، وخلق فرص التميز والتفوق عند الطلاب والطالبات، لن يتأتى تحقيقها إلا بتضافر الجهود، وتكامل الأدوار، الأمر الذي يستوجب المشاركة الفاعلة، والمساهمة المباشرة من قبل كافة فئات وتقسيمات القطاع التعليمي، الإداري والفني والتعليمي، نحو خلق منظومة عمل تشاركية، الجميع فيها مؤثر وصاحب تغيير، ومن ذلك جاءت الزيارات الميدانية من قبل القيادات التعليمية، ومدراء المكاتب والإدارات في القطاعين؛ لتكون عونًا لجميع منتسبي ومنتسبات المشهد التعليمي؛ لما فيه تحقيق المصلحة المنشودة للطالب والطالبة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة