احدث الأخبار

مدير “أبل” يقدم وصفة التخلص من “إدمان الهاتف”
أبرز المواد
دراسة تحذر من أضرار المضادات الحيوية على صحة النساء
أبرز المواد
السودان.. مئات الآلاف يطالبون بحكومة مدنية في اعتصام القيادة
أبرز المواد
زعيم كوريا الشمالية يدير ظهره لترامب ويدعو بوتن لزيارته
أبرز المواد
أمير جازان يرعى الحفل الثقافي لمهرجان “الحريد16”
منطقة جازان
أمير منطقة جازان يلتقي مشايخ وأهالي فرسان
منطقة جازان
محمد بن عبدالعزيز والخطيب في جولة بقرية القصار ومحمية وشواطئ فرسان
منطقة جازان
جثة جندي عراقي مفقود منذ 37 عاما تعيدها السيول من إيران
أبرز المواد
الدوري الإسباني.. ريال مدريد يعود بتعادل سلبي أمام خيتافي ويحافظ على المركز الثالث
أبرز المواد
التحالف: نأخذ الادعاءات بشأن تجنيد الأطفال على محمل الجد، ونجري تحقيقات أعمق فيما قد يصح منها
أبرز المواد
وفاة سعود القحطاني “محافظ رنية” خلال رحلة علاج في ألمانيا
منطقة مكة المكرمة
الشرطة تنشر الصور الأولى لمنفذي اعتداءات سريلانكا الدامية
أبرز المواد

كندا: “لعنة عقود القذافي” تلاحق الرئيس الوسيم !

كندا: “لعنة عقود القذافي” تلاحق الرئيس الوسيم !
http://almnatiq.net/?p=705999
المناطق_وكالات

أعلن أكبر موظف في الحكومة الكندية مايكل ويرنيك الإثنين تقاعده بعد 38 عاماً من العمل في الوظيفة العامة، في رابع انشقاق تشهده حكومة جاستن ترودو منذ اندلاع فضيحة “إس إن سي-لافالان”، شركة البناء العملاقة المتّهمة بدفع رشى في ليبيا.

وقال أمين عام مجلس الوزراء في رسالة إلى ترودو “لقد دفعتني أحداث الأسابيع القليلة الماضية لأن أستنتج أنّني لن أكون قادراً على العمل خلال الحملة الانتخابية المقبلة ككاتب للمجلس الخاص وأمين عام للحكومة”.

وأضاف “لقد كان لي شرف العمل مع الطواقم الانتقالية لثلاثة رؤساء وزراء. من الواضح الآن أنّه لا يمكنني أن أقيم علاقة ثقة واحترام متبادل مع قادة أحزاب المعارضة”.

وكانت المعارضة اتّهمت ويرنيك بالتحيّز في القضية التي تلت اتّهام مكتب ترودو بالتدخّل لمنع القضاء الكندي من ملاحقة شركة البناء العملاقة بتهم دفع رشى في ليبيا.

وتتركز الفضيحة على الاتهامات بأن الدائرة المقربة من ترودو تدخلت لتجنيب شركة “إس إن سي-لافالان” من التعرض إلى المحاكمة بشأن قضية رشى.

وتواجه حكومة ترودو منذ شهر أسوأ أزمة سياسية منذ وصوله إلى السلطة في 2015، وقد أطاحت هذه الفضيحة حتى اليوم بأربعة من المقربين برئيس الوزراء.

وتواجه شركة البناء العملاقة ومقرّها في مونتريال اتّهامات بالفساد للاشتباه بأنها دفعت رشى بعشرات ملايين الدولارات بين العامين 2001 و2011 لإبرام عقود مع الحكومة الليبية في عهد العقيد الراحل معمّر القذافي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة