احدث الأخبار

لدعمها الإرهاب في البلاد.. حزب “ودجر” الصومالي يطالب بقطع العلاقات مع قطر
أبرز المواد
هداف كرة أفريقي يتلقى “دجاجة” تقديرا لأدائه
أبرز المواد
الأمم المتحدة: غياب أفق التفاوض بين الفلسطينيين والإسرائيليين يقوض إمكانية تحقيق حل الدولتين
أبرز المواد
مصرع 4 عناصر من مليشيا الحوثي بنيران الجيش اليمني بجبهة ناطع
أبرز المواد
البرلمان النيجيري يشيد بجهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن
أبرز المواد
وزير الإعلام اليمني: الحوثيون يقتلون مؤيديهم بطريقة داعشية بعد انتهاء خدماتهم
أبرز المواد
تطبيقOffliner أداة مميزة لحفظ المحتوى والوصول إليه عند انقطاع الإنترنت
أبرز المواد
62.2 مليار ريال صافي مشتريات الأجانب المؤهلين في الأسهم السعودية
أبرز المواد
“جوجل” تعود من جديد بشبكة Shoelace الاجتماعية
أبرز المواد
سائق يقود الشرطة إلى مخدرات بقيمة 140 مليون دولار عن طريق الخطأ
أبرز المواد
90 % من الاختراقات السحابية مصدرها الرئيس الموظفون
أبرز المواد
أمير منطقة حائل يستقبل مدير الجامعة العربية المفتوحة
منطقة حائل

كندا: “لعنة عقود القذافي” تلاحق الرئيس الوسيم !

كندا: “لعنة عقود القذافي” تلاحق الرئيس الوسيم !
http://almnatiq.net/?p=705999
المناطق_وكالات

أعلن أكبر موظف في الحكومة الكندية مايكل ويرنيك الإثنين تقاعده بعد 38 عاماً من العمل في الوظيفة العامة، في رابع انشقاق تشهده حكومة جاستن ترودو منذ اندلاع فضيحة “إس إن سي-لافالان”، شركة البناء العملاقة المتّهمة بدفع رشى في ليبيا.

وقال أمين عام مجلس الوزراء في رسالة إلى ترودو “لقد دفعتني أحداث الأسابيع القليلة الماضية لأن أستنتج أنّني لن أكون قادراً على العمل خلال الحملة الانتخابية المقبلة ككاتب للمجلس الخاص وأمين عام للحكومة”.

وأضاف “لقد كان لي شرف العمل مع الطواقم الانتقالية لثلاثة رؤساء وزراء. من الواضح الآن أنّه لا يمكنني أن أقيم علاقة ثقة واحترام متبادل مع قادة أحزاب المعارضة”.

وكانت المعارضة اتّهمت ويرنيك بالتحيّز في القضية التي تلت اتّهام مكتب ترودو بالتدخّل لمنع القضاء الكندي من ملاحقة شركة البناء العملاقة بتهم دفع رشى في ليبيا.

وتتركز الفضيحة على الاتهامات بأن الدائرة المقربة من ترودو تدخلت لتجنيب شركة “إس إن سي-لافالان” من التعرض إلى المحاكمة بشأن قضية رشى.

وتواجه حكومة ترودو منذ شهر أسوأ أزمة سياسية منذ وصوله إلى السلطة في 2015، وقد أطاحت هذه الفضيحة حتى اليوم بأربعة من المقربين برئيس الوزراء.

وتواجه شركة البناء العملاقة ومقرّها في مونتريال اتّهامات بالفساد للاشتباه بأنها دفعت رشى بعشرات ملايين الدولارات بين العامين 2001 و2011 لإبرام عقود مع الحكومة الليبية في عهد العقيد الراحل معمّر القذافي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة