احدث الأخبار

‏محافظ ينبع يترأس اجتماعا لرؤساء المراكز
أبرز المواد
شرطة منطقة الرياض: القبض على مواطنين ومخالف لنظام الإقامة قاموا بانتحال صفة رجال الأمن واقتحموا مقار سكن العمالة واستولوا على ما بحوزتهم
منطقة الرياض
“الصحة العالمية”: عدوى فيروس كورونا قد تتحول إلى مرض جهازي
أبرز المواد
أمين الشرقية: دمج وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان يرفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وتركيز العمل بشكل تام
المنطقة الشرقية
موارد الرياض يوقع اتفاقية لتدريب نزيلات الدور على مهام الكشافة
منطقة الرياض
المملكة تحصل على جرعات من لقاح أسترازينيكا خلال أسبوع
أبرز المواد
بايدن يلغي الحظر على تجنيد المتحولين جنسيا في الجيش
أبرز المواد
أمير عسير يلتقي فريق برنامج مشروعات
منطقة عسير
الديوان الملكي : وفاة صاحبة السمو الملكي الأميرة طرفة بنت سعود بن عبدالعزيز
أبرز المواد
“الخريف” يعتمد تأسيس “مركز الأزمات والطوارئ” في منظومة الصناعة والثروة المعدنية
أبرز المواد
اللجنة الأمنية في إمارة الرياض تضبط بدلاً عسكرية وأنواط ورتب وشعارات مخالفة
منطقة الرياض
مركز العمليات الأمنية الموحدة (911) يستقبل عدداً من سفراء الدول الأوربية المعتمدين لدى المملكة
أبرز المواد

مستشفى المندق بالباحة خطرا يهدد مراجعيه

http://almnatiq.net/?p=7085
الباحة - عادل الزهراني

لازال أهالي محافظة المندق والقرى التابعة لها ينتظرون ما أسفرت عنه زيارة وفد مجلس الشورى والذي كان برئاسة سليمان بن سعد الحميد حيث قام الوفد من حوالي الشهرين بزيارة تفقدية لمستشفى المندق العام.

وقد تفقد الوفد الأقسام الداخلية في المستشفى، كما تفقد بعض المشاريع الجاري تنفيذها في المستشفى فيما اطلع على متطلبات الأهالي حيال موقع وتجهيزات المستشفى، ووقف على بعض الملاحظات.

وكان من أهم الملاحظات موقع المستشفى العام بالمحافظة الذي يقع في منحدر شاهق بأحد الجبال المطلة على أحد الشعاب والأودية في المحافظة، بالإضافة إلى انخفاض سعته السريرية إلى 50 سريرا، وقلة الكوادر الطبية والفنية به والأجهزة الطبية وخطورة تعدد الأدوار على المبنى.

وأشار أبو أسامة إلى أن اختيار الموقع الحالي لبناء المستشفى مرفوض من البداية وأنه موقع جبلي قابل للانهيار، وقد انهار جزء من المواقف الخلفية عند هطول الأمطار.

واما قلة الكوادر فذكر العم محمد أن كثيرا من الحالات يتم تحويلها إلى مستشفى الملك فهد بالباحة إضافة إلى عدم اكتمال مبنى الكلى بالإضافة إلى تقليص أحقية المستشفى من السعة السريرية من 100 إلى 50 سرير.

وأوضح علي أحمد أن موقعه غير صالح للمرضى أساسا فهناك اقتراح حلول لتحويله لإحدى أقسام كليات البنات أو غيره وبناء مستشفى آخر يستطيع الجميع الوصول إليه وخاصة سيارات الإسعاف والهلال الأحمر والدفاع المدني فالوصول إليه فيه مشقة وكم من حوادث انقلاب حدثت في عقبة المستشفى وهناك مساحات واسعة في محافظة المندق.

وقال فهد يحى إننا نحمل هما وخاصة كبار السن عند مراجعة المستشفى وما يشكله من خوف من حيث الموقع فأهالي المندق مستبشرين بقدوم وزير الصحة والوقوف على معاناتهم والحل الجذري لهذه المعاناة التي أرقتهم كثيرا.

الجدير بالذكر أن محافظة المندق يتجاوز عدد سكانها 800 الف نسمة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة