لا خلافات بين مصر والسعودية.. الجبير: إيران تدعم الإرهاب ولن نقف مكتوفي الأيدي

لا خلافات بين مصر والسعودية.. الجبير: إيران تدعم الإرهاب ولن نقف مكتوفي الأيدي
http://almnatiq.net/?p=71470
المناطق - القاهرة

قال وزير الخارجية عادل الجبير إن إيران هي الدولة الوحيدة التي تتدخل في شؤون المنطقة، ولن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه التدخلات”، موضحاً أن التنسيق بين مصر والسعودية مستمر بخصوص سوريا واليمن، ولا صحة لما يثار بشأن اختلاف وجهات النظر بين القاهرة والرياض فيما يتعلق بالبلدين.

أكد وزير الخارجية السعودي ، إن هناك تطابق في المواقف بين القاهرة والرياض بشأن الأوضاع في اليمن، وأن السعودية تتفق مع مصر بشأن جهود وآليات مكافحة الإرهاب والتطرف في المنطقة، وترفض ممارسات إيران ودعمها للإرهاب في المنطقة.

وقال الجبير خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع نظيره المصري سامح شكري اليوم الأحد بالقاهرة، أن السعودية تدعم جهود تكثيف المساعدات الإنسانية في اليمن، كما تسعى للحفاظ على المؤسسات الحكومية والعسكرية في سوريا، موضحا أن هناك تشاور بين الأمم المتحدة والحكومة الشرعية في اليمن لتحديد موعد اجتماع جنيف،

وأكد وزير الخارجية على أنه لا صحة لما يثار بشأن اختلاف وجهات النظر بين القاهرة والرياض فيما يتعلق باليمن وسوريا موضحا أن السعودية تدعم الحلول السلمية في اليمن، وإغاثة اليمنيين، وأن قيادة البلدين حريصة على تعزيز العلاقات كما أنهما يتواصلان مع روسيا لتتوقف عن دعمها لـ”الأسد”؛ تمهيداً لإيجاد حل للأزمة السورية، وجميعنا نسعى لإبعاد “الأسد” عن الحكم بسوريا، وعلى دول العالم التحرك بقوة لمواجهة الإرهاب.

من جهته قال وزير الخارجية سامح شكري أنه لا غنى عن التعاون السعودي المصري لحماية الأمن القومي العربي، مؤكدا أن مصر جزء من تحالف دعم الشرعية في اليمن، .

وأضاف أن مواقف مصر والسعودية متطابقة حيال الأزمات في سوريا واليمن، وليس هناك مبادرة تعاون بين مصر وروسيا.

وتأتي زيارة وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، قبل أيام من تنظيم القاهرة لمؤتمر للمعارضة السورية، حيث تستضيف القاهرة في المؤتمر فصائل معينة دون أخرى، بهدف دعم حل سياسي قد يكون الرئيس السوري، بشار الأسد جزءًا منه، وهو التوجه الذي ترفضه السعودية.

وتعتزم الرياض تنظيم مؤتمر آخر للمعارضة السورية، سيشارك فيه الائتلاف السوري المعارض، أكبر المجموعات السياسية السورية، والذي أعلن رفضه للمشاركة في مؤتمر القاهرة، وذلك لبحث مرحلة ما بعد سقوط بشار الأسد، بحسب ما أعلنه وزير الخارجية القطري، خالد العطية، في البيان الختامي للقمة الاستثنائية لزعماء الخليج نهاية الشهر الماضي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة