احدث الأخبار

تصاعد توترات الشرق الأوسط ترفع أسعار النفط
أبرز المواد
مبدياً تقديره لأدوارهم .. المدير العام لصحة القصيم يكرّم رؤساء أقسام أهلية العلاج
منطقة القصيم
إتلاف ٧٠٠كيلو من الخضار غير الصالح للاستهلاك بسبب المبيدات في عرعر
منطقة الحدود الشمالية
الأمير فيصل بن مشعل يشهد ختام النادي الصيفي بجامعة القصيم
منطقة القصيم
قوات التحالف تعترض وتسقط طائرات بدون طيار “مسيّرة” أطلقها الحوثي اتجاه عسير
أبرز المواد
استقدام 181 سائقة خاصة منذ قرار السماح للمرأة بالقيادة
أبرز المواد
«الصحة» تكمل تجهيز الطوارئ في المراكز الصحية بالحرم المكي
أبرز المواد
قرقاش: فقط لتوضيح الأمر.. الإمارات وبقية التحالف لا تغادر اليمن
أبرز المواد
تقنية تكشف الاكتئاب من نبرة الصوت
أبرز المواد
الاستخبارات الباكستانية ساعدت الأميركيين في العثور على بن لادن
أبرز المواد
السفير بامخرمة يدشن يوم التبرع بالدم بحضور السفراء والدبلوماسيين بالرياض
منطقة الرياض
زيدان: لم اوجه «إهانة» لجاريث بيل
أبرز المواد

آل الشيخ في خطبة الجمعة من المسجد النبوي : شهر شعبان شهرٌ قد أختص بفضائل فينبغي على المؤمن أن يكون مسارعاً إليها مبادراً لاغتنامها

آل الشيخ في خطبة الجمعة من المسجد النبوي : شهر شعبان شهرٌ قد أختص بفضائل فينبغي على المؤمن أن يكون مسارعاً إليها مبادراً لاغتنامها
http://almnatiq.net/?p=716281
المناطق - المدينة المنورة

أوضح فضيلة الشيخ الدكتور حسين بن عبد العزيز آل الشيخ إمام وخطيب المسجد النبوي في خطبة الجمعة اليوم أن شهر شعبان كغيره من الشهور التي يجب على المسلم أن يؤدي فيه فرائض الله جل وعلا وأن يحقق طاعته سبحانه، وأن يصون النفس عن كل المحرمات والمآثم.

وأضاف فضيلته أن شهر شعبان شهرٌ قد أختص بفضائل فينبغي على المؤمن أن يكون مسارعاً إليها مبادراً لاغتنامها، روى البخاري ومسلم عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت:
(ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلا شهر رمضان، وما رأيته في شهر أكثر صياماً منه في شعبان).

وأكد فضيلته فالمبادرة المبادرة والمسارعة المسارعة لإعمار هذا الشهر بالقربات وسائر النوافل والطاعات، روى الإمام أحمد والنسائي عن أسامه بن زيد رضي الله عنهما قال: (قلت يا رسول الله، لم أرك تصوم شهراً من الشهور ما تصوم من شعبان؟ قال صلى الله عليه وسلم: ذلك شهرٌ يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم).

وبين فضيلته أن من مقررات السنة أنه لا يجوز للمسلم أن لم يكن له عادة في صيام يوم وافطار يوم أو من صيام اثنين وخميس فلا يجوز أن يتقدم رمضان بصيام يوم أو يومين على جهة الاحتياط لشهر رمضان فقد قال صلى الله عليه وسلم: (لا تقدموا رمضان بصوم يوم، ولا يومين إلا رجلاً كان يصوم صوماً فليصمه).

وفي الخطبة الثانية اختتم فضيلته بالإشارة إلى أن تخصيص ليلة النصف من شعبان بقيام ويومها بصيام فذلك أمر لم يأت به دليل صحيح عن المعصوم عليه الصلاة والسلام بل أنكره كثير من العلماء المحققين وصرحوا ببدعيته.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة