احدث الأخبار

بولتون: اعتداءات إيران ووكلائها في المنطقة مدعاة للقلق
أبرز المواد
رئيس اتحاد السلة يتوج الفائزين بمهرجان 3 × 3 لكرة السلة في الرياض
أبرز المواد
مهرجان الفانوس الرمضاني بعرعر يختتم فعالياته
أبرز المواد
الرئيس العام لشؤون الحرمين يدشن المسابقة الرمضانية والشاشات التفاعلية لهيئة المسجد الحرام
أبرز المواد
فريق الحزم يبقى في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين والخليج في دوري الأولى
أبرز المواد
الكلية التقنية بجدة تنظم دورات تدريبية في مجال الإعلام الاجتماعي
أبرز المواد
الكشف عن سبب اعتذار الداعية “وسيم يوسف” عن المشاركة في برنامج “الليوان” ومغادرته “الرياض”
أبرز المواد
في مقدمتها المملكة.. 3 دول خليجية تقدم ملفا مشتركا لاستضافة مونديال الشباب
أبرز المواد
الداخلية: ضبط 3202192 مخالفا لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود
أبرز المواد
حملة الرقابة البلدية تغلق 3485 محلا مخالفا في رمضان
أبرز المواد
هيئة أميركية تجيز أغلى دواء في التاريخ .. وتكشف عن أهميته
أبرز المواد
لا يظهر إلا ليلاً للصيد والأكل .. شاهد : ضبع في وضح النهار وسط سيول عسير
أبرز المواد

المسماري يعرض فيديو يثبت الدعم الأجنبي لميليشيات طرابلس

المسماري يعرض فيديو يثبت الدعم الأجنبي لميليشيات طرابلس
http://almnatiq.net/?p=721901
المناطق - وكالات

كشف المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، الخميس، أن هناك دولا ساعدت عناصر الجماعات المتطرفة في ليبيا ضد الجيش الوطني في طرابلس.

وقال المسماري في مؤتمر صحفي، الخميس، إن “هناك مقاتلين مرتزقة نقلوا من جنوب ليبيا، وتم الزج بهم في معركة طرابلس”، مضيفا “بعض المقاتلين تم استقدامهم من سوريا وأقحموا في معركة العاصمة من خلال تركيا”.

وأوضح المتحدث باسم الجيش، أنه يتم تزويد المقاتلين بالسلاح والعتاد فضلا عن دعهم بطائرات من دون طيار، تقوم بتصوير مواقع الجيش، وتمد الإرهابيين بمعلومات عن قواته.

وعرض المسماري مقطع فيديو يكشف وجود مقاتلين أجانب في منطقة يعتقد أنها في عين زارة، وهم يستخدمون أنظمة اتصالات متطورة.

وبعد إطلاق الجيش الليبي عملية “طوفان الكرامة” في الرابع من أبريل الجاري لتحرير العاصمة من قبضة الميليشيات وجيوب الإرهاب، شهدت العاصمة الليبية حالات اختطاف لعدد من المسؤولين.

وقامت إحدى الميليشيات باختطاف رئيس مركز طرابلس الطبي، نبيل العجيل، في محاولة لإجباره على الاستقالة، ليتم إطلاق سراحه بعد ثلاثة أيام.

ولم يسلم المواطن الليبي من هذه الجرائم، فبعد اقتراب الجيش من العاصمة بدأت الميليشيات في شن حملات تفتيش عشوائية، إذ أنها تقوم باختطاف كل من يشكون في تأييده الجيش الليبي.

وبحسب مراقبين، تؤكد حوادث الاختطاف والانفلات الأمني التي تشهده العاصمة الليبية، مما يؤكد ضرورة تحريرها من قبضة الميليشيات الإرهابية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة