برعاية أمير القصيم.. وبالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة

غدًا.. جامعة القصيم تحتفي بالأطباء البيطريين بالتزامن مع «اليوم العالمي للطبيب البيطري»

غدًا.. جامعة القصيم تحتفي بالأطباء البيطريين بالتزامن مع «اليوم العالمي للطبيب البيطري»
http://almnatiq.net/?p=722106
المناطق - بريدة

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، يوم غدٍ السبت الموافق 27 أبريل 2019م، احتفالية جامعة القصيم مُمثلة بكلية الزراعة والطب البيطري، بالأطباء البيطريين، بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، وذلك بالتزامن مع «اليوم العالمي للطبيب البيطري لعام 2019»، حيث تقام الاحتفالية في قاعة ( أ ) في بهو الجامعة الرئيسي بمشاركة عدد من المتحدثين المتخصصين في هذا المجال.

وتهدف الفعاليات التي تشهدها الاحتفالية والمعرض المصاحب لها إلى تعزيز التنمية المستدامة لمهنة الطب البيطري ورفع شأنها بالمملكة العربية السعودية، لما لها من آثار إيجابية ومباشرة على المجتمع والبيئة، حيث تتخلل الفعاليات حلقة نقاش عن الميكروبات المقاومة لها، واستعراضا لمجهودات الوزارة في تطوير الخدمات البيطرية وفقًا لبرنامج التحول الوطني 2020م.

ويعد الاحتفال باليوم العالمي للطبيب البيطري هذا العام في رحاب جامعة القصيم، فرصة جيدة للأطباء البيطريين، لتبادل الآراء والخبرات ودراسة معوقات العمل الميداني، كما تساهم في تحقيق التواصل المستمر وبناء علاقة متينة بين الكلية والأطباء البيطريين وكذلك الطلاب والخريجين، فضلاً عن مساعدتهم في الالتحاق ببرامج الدراسات العليا والدورات التدريبية وورش العمل التي تعقدها الكلية.

وتتضافر الجهود بشكل مستمر بين كلية الزراعة والطب البيطري من جهة ووزارة البيئة والمياه والزراعة بالمملكة العربية السعودية من جهة أخرى، لتأهيل ورعاية البيطريين والاهتمام بهم، حيث تمثل الكلية منذ نشأتها أحد الجهات الأكاديمية التي ترعى الطالب حتى يتخرج، حيث برزت أهمية الطبيب البيطري في اكتشاف وعلاج العديد من الأمراض المشتركة حيوانية المصدر والتي اجتاحت معظم أنحاء العالم، مما سلط الضوء على أهمية هذا الدور كخط دفاع أول لحماية صحة الإنسان والحيوان منها.

وتماشياً مع التوجه العالمي في الاحتفال باليوم العالمي للطبيب البيطري، تبنت الوزارة الاحتفال بهذه المهنة، بالتزامن مع اليوم العالمي المحدد منذ 2015م، حيث أصبح لقاءً سنويًا هامًا ينتظره الأطباء البيطريون السعوديون، ويتطلعون إليه من أجل تبادل الخبرات الحقلية ومناقشة آخر المستجدات، وأحدث الاكتشافات المتعلقة بالمهنة، كما اهتمت الوزارة بتسليط الضوء على المحور الرئيسي لكل عام، والذي يتم تحديده عن طريق الاتحاد العالمي للطب البيطري والمنظمة العالمية لصحة الحيوان.

ويأتي هذا الاحتفال تجسيدًا للاهتمام العالمي بدوره في درء أخطار العديد من الأمراض والأوبئة المستجدة على عالمنا، حيث قرر الاتحاد العالمي للطب البيطري، والمنظمة العالمية لصحة الحيوان، الاحتفاء بالطبيب البيطري حول العالم منذ عام 2000م، من خلال تخصيص يوم السبت الأخير من شهر أبريل من كل عام، يوماً عالمياً له يتم فيه الاحتفال من خلال نشاط علمي مهني خدمي بيطري من الأطباء البيطريين على مستوى العالم في توقيت واحد، وذلك لإبراز دور ومهام الطبيب البيطري والتعريف بهذه المهنة التي لها دور كبير في المحافظة على الصحة العامة والوقاية من الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة