احدث الأخبار

وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تعلن عن إطلاق 20 مبادرة جديدة
أبرز المواد
هيئة الهلال الأحمر تقدم المزيد من البرامج بالتعاون مع وزارة التعليم
منطقة الجوف
جامعة “المؤسس” تستكمل كافة استعداداتها لاستضافة مهرجان المسرح الخليجي الخامس الأحد المقبل
منطقة مكة المكرمة
بلدية الخبر تزيل 150 سيارة مهملة وتالفة بالتعاون مع المرور
المنطقة الشرقية
تكليف الهيئة الملكية لمدينة الرياض بتأهيل جامع الملك عبدالعزيز في الخرج
منطقة الرياض
أمير القصيم يدشن عدداً من المشاريع التنموية بمركز الفويلق
منطقة القصيم
أمير القصيم يزور محافظة البكيرية ويدشن مشاريع تنموية بقيمة 554 مليون ريال
منطقة القصيم
أمير الجوف يبارك تسجيل واحة دومة الجندل ضمن قائمة التراث الإسلامي
منطقة الجوف
100 تربوية في البرنامج الوزاري مهارات وأدوات تجويد المخرج التعليمي في مقررات التربية الأسرية بتعليم مكة
منطقة مكة المكرمة
خطوط جوية توقف رحلاتها إلى الصين وسط مخاوف من كورونا
أبرز المواد
أمين عام الجامعة العربية : خطة ترامب للسلام تعكس رؤية أمريكية غير ملزمة
أبرز المواد
خادم الحرمين يستقبل الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية
أبرز المواد

الإرهاب والوعي الفكري

http://almnatiq.net/?p=726408
د.سعود المصيبيح*

يعرف الاٍرهاب بأنه (كل سلوك عدواني مادياً كان أم معنوياً ينتج عنه تهديد أو تخويف وترويع للأبرياء وإيذاؤهم وإعاقتهم جسدياً أو فكرياً أو نفسياً أو روحياً أو حتى في ممتلكاتهم ومصالحهم بغض النظر عن الوسيلة المستخدمة بما فيها الوسائل الإكترونية لتحقيق أطماع ومآرب سياسية أو عقائدية أو اقتصادية). وقبل أيام عاد الإرهاب إلى الواجهة في حادثة الزلفي ورجعت الذاكرة إلى أخبار بطولات رجال الأمن الأشاوس، ويظهر أسماء رجال الأمن والإرهابيين الذين غالبيتهم ينتمون إلى هذا الوطن للأسف.

وتصدر اسم الفريق أول خالد قرار الحربي مدير الأمن العام ذاكرة عدد من الأحداث عندما كان في قوات الطوارئ الخاصة كأسد من أسود هذا الوطن. فلماذا يفجر عدد من أبناء الوطن في وطنهم؟ والإجابة عندي أنها “التربية وغرس الوطنية”، والتعليم مهمَّته أن يعد الأجيال ويسلحهم بالوطنية ويحمي أفكارهم من الاٍرهاب والفكر العقائدي البغيض ويحمي الأسرة أيضاً. ولهذا لا بد أن يكون هناك نائب للوزير لشؤون الفكر والتربية والوطنية، كما في فرنسا حيث اسم وزارة التعليم وزارة التربية الوطنية. ويكون لهذا الجهاز المهم في الوزارة مراجعة المناهج والمقررات في التعليم العام والجامعات ويتابع توجهات المعلمين والمشرفين والطلاب ويشرف على الأنشطة ويوجهها ويضمن وطنيتها ويختار العاملين فيه من صفوة المخلصين من أبناء الوطن والمتمكنين في قضايا الفكر وليس تكليف أو استقطاب موظفين ليس لهم هم ولا وعي بقضايا الأفكار والإرهاب والتأثير على الطلاب.

وتنضوي تحته جميع الإدارات الإعلامية والفكرية ومركز الوعي الفكري الذي لم يقدم شيئاً ملموساً منذ إنشائه. وأتذكر في ندوة التربية الوطنية قبل سنوات أنني قمت بمراجعة مقرر التربية الوطنية وفوجئت بوجود بعض الأخطاء التي أوصلتها لمسؤولي التعليم آنذاك، مثل أن ولاة الأمر هم العلماء والأمراء، وهذا خلل في ذهن الطالب وكان ينبغي أن يذكر بصراحة من هو ولي الأمر وهو الملك وولي عهده اللذان تجب لهما البيعة وهما من يحركان الجيوش ويعينان العلماء والوزراء ويديران شؤون البلاد.

*مستشار إعلامي وتربوي

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة