احدث الأخبار

ترمب يشكك في نفي إيران مسؤولياتها عن استهداف “أرامكو”
أبرز المواد
غريفيثس: تبني الحوثي لهجوم أرامكو يبعد اليمن عن السلام
أبرز المواد
التحالف: الدرونز المستخدمة في هجوم أرامكو إيرانية الصنع
أبرز المواد
مجلس الشورى يستنكر الهجومين الآثمين اللذين استهدفا المنشآت النفطية في بقيق وخريص
أبرز المواد
“سكني” يُصدر تقريره الشهري.. ويكشف عن تحديثات البناء في 100 ألف وحدة سكنية
أبرز المواد
مفتشات بلدية الوجه ينفذن جولات رقابية على المنشآت النسائية
منطقة تبوك
ناشطة يمنية : أكثر من 92 ألف يمني أصيبوا بألغام زرعتها جماعة الحوثي
أبرز المواد
الخارجية الروسية تندد بالهجوم الذي استهدف معملي أرامكو
أبرز المواد
ترمب: لا نحتاج نفط الشرق الأوسط لكن سنساعد حلفاءنا
أبرز المواد
جمعية الثقافة بتبوك تنظم غدًا حزمة من الفعاليات المتنوعة بمناسبة اليوم الوطني
منطقة تبوك
محافظ الخرج يرأس اجتماع اللجنة الأمنية استعداداً لليوم الوطني
منطقة الرياض
محافظ الوجه يرأس اجتماع لجنة التنمية السياحية بالمحافظة
منطقة تبوك

الإرهاب والوعي الفكري

الإرهاب والوعي الفكري
http://almnatiq.net/?p=726408
د.سعود المصيبيح*

يعرف الاٍرهاب بأنه (كل سلوك عدواني مادياً كان أم معنوياً ينتج عنه تهديد أو تخويف وترويع للأبرياء وإيذاؤهم وإعاقتهم جسدياً أو فكرياً أو نفسياً أو روحياً أو حتى في ممتلكاتهم ومصالحهم بغض النظر عن الوسيلة المستخدمة بما فيها الوسائل الإكترونية لتحقيق أطماع ومآرب سياسية أو عقائدية أو اقتصادية). وقبل أيام عاد الإرهاب إلى الواجهة في حادثة الزلفي ورجعت الذاكرة إلى أخبار بطولات رجال الأمن الأشاوس، ويظهر أسماء رجال الأمن والإرهابيين الذين غالبيتهم ينتمون إلى هذا الوطن للأسف.

وتصدر اسم الفريق أول خالد قرار الحربي مدير الأمن العام ذاكرة عدد من الأحداث عندما كان في قوات الطوارئ الخاصة كأسد من أسود هذا الوطن. فلماذا يفجر عدد من أبناء الوطن في وطنهم؟ والإجابة عندي أنها “التربية وغرس الوطنية”، والتعليم مهمَّته أن يعد الأجيال ويسلحهم بالوطنية ويحمي أفكارهم من الاٍرهاب والفكر العقائدي البغيض ويحمي الأسرة أيضاً. ولهذا لا بد أن يكون هناك نائب للوزير لشؤون الفكر والتربية والوطنية، كما في فرنسا حيث اسم وزارة التعليم وزارة التربية الوطنية. ويكون لهذا الجهاز المهم في الوزارة مراجعة المناهج والمقررات في التعليم العام والجامعات ويتابع توجهات المعلمين والمشرفين والطلاب ويشرف على الأنشطة ويوجهها ويضمن وطنيتها ويختار العاملين فيه من صفوة المخلصين من أبناء الوطن والمتمكنين في قضايا الفكر وليس تكليف أو استقطاب موظفين ليس لهم هم ولا وعي بقضايا الأفكار والإرهاب والتأثير على الطلاب.

وتنضوي تحته جميع الإدارات الإعلامية والفكرية ومركز الوعي الفكري الذي لم يقدم شيئاً ملموساً منذ إنشائه. وأتذكر في ندوة التربية الوطنية قبل سنوات أنني قمت بمراجعة مقرر التربية الوطنية وفوجئت بوجود بعض الأخطاء التي أوصلتها لمسؤولي التعليم آنذاك، مثل أن ولاة الأمر هم العلماء والأمراء، وهذا خلل في ذهن الطالب وكان ينبغي أن يذكر بصراحة من هو ولي الأمر وهو الملك وولي عهده اللذان تجب لهما البيعة وهما من يحركان الجيوش ويعينان العلماء والوزراء ويديران شؤون البلاد.

*مستشار إعلامي وتربوي

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة