احدث الأخبار

الأخضر يصل بولندا للمشاركة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم تحت 20 عاماً
أبرز المواد
الإمارات تطلق نظام الإقامة الدائمة “البطاقة الذهبية” للمستثمرين والكفاءات
أبرز المواد
الهيئة السعودية للفضاء و ” موهبة ” توقعان اتفاقية تعاون لتعزيز وتطوير رأس المال البشري في قطاع الفضاء
أبرز المواد
ضربة لـ”إنستغرام”.. معلومات 50 مليون مستخدم “على الملأ”
أبرز المواد
مجلس الشورى يطالب هيئة المدن الاقتصادية بدراسة إمكانية إقامة منطقة تجارية حرة في ميناء الملك عبدالله
أبرز المواد
المملكة تدعو الأمم المتحدة لتعزيز الجهود الدولية لتجريم الدعوة إلى العنصرية والكراهية الدينية
أبرز المواد
صحة القصيم تعلن بدء تنفيذ مشروع مركز فيصل بن مشعل لعلاج العقم
منطقة القصيم
مائدة الافطار الجماعي ومهرجان الرياضي الترفيهي يرسم السعادة علی وجوه نزلاء دار الملاحظة الاجتماعية بحائل
منطقة حائل
كيف استعدت هواوي “سرا” لتداعيات حظر أندرويد؟
أبرز المواد
اختتام فعاليات “مهرجان أهلاً رمضان في الوجه زمان”
منطقة تبوك
دوري أبطال آسيا : تأهل تشونبوك الكوري الجنوبي ..وأوراوا الياباني إلى دو الـ16
أبرز المواد
برامج جديدة وتوصيات بالتعيين في مجلس جامعة الملك خالد التاسع
منطقة عسير
عاجل

الفالح: يعلن استهداف محطتي ضخ لخط أنابيب شرق غرب لهجوم إرهابي

1300 شاب وفتاة يُسخرون أنفسهم لخدمة المصلين في المسجد النبوي

1300 شاب وفتاة يُسخرون أنفسهم لخدمة المصلين في المسجد النبوي
http://almnatiq.net/?p=726670
المناطق - واس

ترتسم في ساحات المسجد النبوي بالمدينة المنورة أعمال البذل والإحسان التي تجسّد عمق التآلف والتآخي بين جموع المسلمين الذين قدموا من شتى البلدان والأقطار ليقضوا أياماً من الشهر الفضيل في مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم ويؤدون العبادات في رحاب مسجده الشريف.
ووثّقت عدسة “واس” العديد من المشاهد العظيمة في ساحات الحرم النبوي التي تجلّت فيها معاني الأخلاق الإسلامية والرقي الإنساني في التعامل، منها لحمة 1300 شاب وفتاة سعوديين تطوعوا للعمل الخيري في رمضان، وسخروا وقتهم لمساعدة العاجزين والمعاقين وكبار السن بالدخول إلى المسجد النبوي بواسطة الكراسي المتحركة التي وفرتها وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي في قسمي الرجال والنساء.
كما نذر هؤلاء الشباب أنفسهم لخدمة الصائمين والمصلين من خلال تقديم أفضل الخدمات الإسعافية والصحية البسيطة لهم، ومباشرة الحالات الحرجة ومتابعة نقلها إلى المراكز الصحية والمستشفيات لتلقي العناية الطبية.
ولم تقتصر صور الخير والتعاضد على ما يبرز في ساحات المسجد النبوي وحسب، فهناك مشاهد إنسانية أخرى أسهمت فيها العائلات في دعم موائد إفطار الصائمين بأنواع المأكولات والمشروبات الساخنة والباردة وتقديمها للصائمين العابرين إلى المسجد النبوي ابتغاء الأجر والمثوبة, بمتابعة مراقبي وكالة شؤون المسجد النبوي, وإدارة الأبواب, وقوة أمن المسجد النبوي.
وتكتمل الصورة الإنسانية في هذا المشهد العظيم بتكاتف جهود القطاعات الحكومية المدنية والأمنية التي يعمل رجالها في الميدان على مدى 24 ساعة من أجل خدمة هذه الحشود التي أتت زائرة لمسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم خلال شهر رمضان المبارك.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة