احدث الأخبار

الأمطار بنجران تسهم في تلطيف الأجواء خلال شهر رمضان المبارك
منطقة نجران
جامعة الملك خالد تختتم برنامجها التدريبي في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها
منطقة عسير
أمانة عسير تسحب 1246 طن من مياه الأمطار
منطقة عسير
21 كفيفاً يمنياً يتعرفون على تجربة “رؤية” في تمكين المكفوفين بالمدينة المنورة
منطقة المدينة المنورة
الباحص : 47 مشروعا للمباني المدرسية بالمنطقة الشرقية وإطلاق مبادرة تجهيزات السلامة .
المنطقة الشرقية
بلدية الخفجي تواصل تنفيذ حزمة من المشاريع التنموية بالمحافظة
المنطقة الشرقية
أمانة الشرقية تنفذ 1816 جولة وزيارة على المنشآت الصحية،، وتحرير 921 و توجيه 442 إنذار في حاضرة الدمام
المنطقة الشرقية
قافلتي الكشافة والإبل تشعلان ختام مهرجان ليالي رمضان أملج
منطقة تبوك
بلدية الجبيل: إزالة 11 ألف م3 نفايات ورمال وأنقاض وأثاث تالف ضمن حملة النظافة للأسبوع الثاني من رمضان
المنطقة الشرقية
جمرك حالة عمّار يُحبط محاولتي تهريب أكثر من 184 ألف حبة كبتاجون
أبرز المواد
أمير الشرقية يرعى فعاليات النسخة السابعة من معرض وظائف في اكتوبر المقبل
المنطقة الشرقية
التخصصات الصحية تعلن ارتفاع نسب القبول في جميع برامج شهادة الاختصاص السعودية
أبرز المواد
عاجل

الفالح: يعلن استهداف محطتي ضخ لخط أنابيب شرق غرب لهجوم إرهابي

سوق أبها الرمضاني يفوح بشذى النباتات العطرية

سوق أبها الرمضاني يفوح بشذى النباتات العطرية
http://almnatiq.net/?p=727886
المناطق - واس

ازدان سوق مدينة أبها بمنطقة عسير الرمضاني الواقع غربي المدينة بجوار مصلى العيد بالنباتات العطرية التي تنتجها المنطقة، وتعددت الأركان المخصصة لبيعها في أرجاء السوق ، وبات مرتادوه أمام حديقة تفوح بشذى النباتات العطرية المتنوعة مابين الريحان والشيح والشذاب والبرك والوزاب والحبق والنعناع.
وتخصص في تقديم هذه النباتات وعرضها للبيع سيدات عسير ممن تجاوزن أعمارهن الستين عاماً ، نقلن نباتاتهن المعروضة من سوق الثلاثاء الشعبي إلى السوق الرمضاني بإعتباره سوقا موسميا يتصف هذه الأيام بحركة تجارية نشطة بسبب حلول شهر رمضان المبارك، فضلاً عن كونه وجهة لأهالي وزوار منطقة عسير طيلة الشهر.
وأوضحت أم أحمد ” 70 عاما” التي التقتها ” واس ” أنها متخصصة في بيع النباتات العطرية التي تجلبها من إحدى الأراضي الزراعية لأسرتها، مبينة أن خبرتها في ذلك المجال تجاوزت ألـ 30 عاماً لاسيما في مجال بيعها بسوق الثلاثاء وسط مدينة أبها.
وذكرت أن النباتات العطرية اشتهر بها أهالي عسير منذ زمن لما تتميز به إستخدامات متعددة مابين الإستخدام في الروائح العطرية والهدايا والزينة أو في المشروبات والأكلات الشعبية ، مؤكدة أنه إشترك الرجل والمرأة في إستخدامها على حد سواء.
وفي السياق ذاته قالت أم خالد إحدى بائعات النباتات العطرية: إن سوق هذه النباتات يزداد بشكل مستمر ، معللة ذلك بأن النباتات العطرية أصبحت تستخدم في العديد من الهدايا والمناسبات العامة والخاصة ، وباتت بديلاً عن الورود المستوردة إلى المنطقة من مدن أخرى.
وأضافت أم خالد أن هناك متخصصين في تقديم تلك النباتات على أشكال باقات متنوعة وحديثة في تغليفها وتقديمها ، وبينت تفاوت الأسعار مابين المعروض من تلك النباتات بحسب نوعها وبيعها بالأحواض أو بالأطواق والباقات الجاهزة وقالت أن حدها الأدنى 10 ريالات إلى 70 ريالاً للحوض المزروع.
الجدير بالذكر أن النباتات العطرية تعتبر إحدى سمات لباس الرجل التهامي في منطقة عسير ، حيث اعتاد منذ عقود على حمل أطواق الريحان والبرك والشيح والكادي وغيرها على رأسه ، وتوضع على الرأس بما يسمى (عصابة أو طلالة) وهي عادات توارثها آهالي تهامة عن آبائهم وأجدادهم منذ القدم إلى يومنا الحاضر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*