احدث الأخبار

الولايات المتحدة واليابان توقعان اتفاق تجارة من حيث المبدأ بمليارات الدولارات
أبرز المواد
الجامعة العربية المفتوحة وتعليم حائل يطلقان برنامج الطفولة المبكرة
منطقة حائل
٣٣٠ مستفيد مسجلين بكشوفات جمعية طريف الخيريه شملتهم المعونات الماليه والعينيه
منطقة الحدود الشمالية
التحالف : قوات التحالف المشتركة تعترض وتسقط طائرتين بدون طيار “مسيّرة” في المجال الجوي لليمن اطلقتهما المليشيا الحوثية
أبرز المواد
المستشار الإعلامي بالسفارة اليمنية ينفي إدلائه بأي تصريحات مسيئة للمملكة
أبرز المواد
سمو أمير منطقة الحدود الشمالية يوّجه بتشكيل لجنة للوقوف على أسباب وقوع حادثة مقتل طفل
أبرز المواد
الصندوق السعودي للتنمية يوقع قرضين بقيمة 367.5 مليون ريال لتمويل إنشاء مدارس وطرق في أفغانستان
أبرز المواد
جيبوتي تستنكر إطلاق صواريخ بالستية باتجاه مدينة جازان
أبرز المواد
الرئيس الأفغاني يغادر جدة
أبرز المواد
سمو وزير الداخلية يلتقي الرئيس الأفغاني
أبرز المواد
لجنة المسابقات تعلن تأجيل موعد مباراة الاتحاد والتعاون ضمن دورى كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين
أبرز المواد
سمو أمير جازان بالنيابة ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيدين الرقيب قاسم شراحيلي والرقيب إبراهيم إدريس
أبرز المواد

تقرير أممي: النساء في فلسطين.. شواهد من تأثير العنف

تقرير أممي: النساء في فلسطين.. شواهد من تأثير العنف
http://almnatiq.net/?p=729921
المناطق - وكالات

أصدرت الأمم المتحدة اليوم تقريرًا واسع النطاق يغطي عامين حول الأوضاع المعقدة التي تعيشها النساء والفتيات الفلسطينيات، كاشفًا عن أوجه التردي والتقدم في أوضاعهن، على خلفية الاحتلال العسكري الإسرائيلي.
التقرير الذي يعتمد على بيانات حديثة وبحوث سابقة نشرتها اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا المعروفة بالإسكوا، يقدم معلومات أساسية عن الوضع السياسي المتقلب، وكيفية تأثيره على رفاه وحقوق النساء والفتيات، كما يتقصى الآثار المدمرة للحصار الإسرائيلي على غزة.
ويُسلط التقرير الضوء أيضًا على آثار سياسات الاحتلال – مثل زيادة النشاط الاستيطاني والتهديد بالإخلاء القسري وهدم المنازل – على النساء والفتيات بشكل خاص، لا سيما في القدس الشرقية والمنطقة “ج” من الضفة الغربية.
ويكشف التقرير العبء الثقيل الذي يقع على المرأة الفلسطينية، بسبب الحصار المفروض على غزة والقيود الصارمة على حركة الناس والبضائع والعمليات العسكرية الإسرائيلية، بالإضافة إلى أثر الانقسام السياسي الفلسطيني.
وتظهر أكبر الدلالات في الارتفاع الملحوظ في معدلات البطالة بينهن، خاصة بين الفتيات المتعلمات، الذي وصل إلى مستوى مذهل بلغ 78.3 % في الربع الثاني من 2018.
ويلاحظ التقرير تأثير التصعيد المنظم للعنف، والهوة السياسية القائمة بين حكومة فلسطين والسُلطات الفعلية في غزة، وما ينجم عن ذلك من تدهور ظروف معيشة النساء والفتيات وتفاقم تعرضهن للمخاطر، وتقويض الحقوق الصحية لهن.
ويقيم فصل كامل من التقرير الأممي مدى التقدم الذي أحرزته دولة فلسطين في مواءمة تشريعاتها وسياساتها الوطنية مع اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة المعروفة باسم “سيداو”. ويخلص في ذلك إلى أن هناك حاجة ملحة إلى التعجيل في إجراء إصلاحات تشريعية، كما يؤكد الدور الحاسم لمنظمات المجتمع المدني الفلسطينية في الدعوة للنهوض بحقوق النساء والفتيات.
ويبدو جليًا من المعلومات المفصّلة التي تقدمها الدراسة الأممية الاستبعاد الذي تُعانيه النساء الفلسطينيات، خصوصًا المتعلمات ، من مواقع صنع القرار المهمة، التي تتحكم في خلق السياسات نفسها التي تؤثر في رفاههن.
فنسبة النساء في المجلس التشريعي الفلسطيني، تبلغ 12.1% فقط في فلسطين، و 11.3% في الضفة الغربية، 13.6% في قطاع غزة، بينما تتضاءل نسب السفيرات والقاضيات وحضورهن في الغرف التجارية والنقابات المهنية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة