احدث الأخبار

الدفاع المدني بجازان يحذر من تقلبات جوية وهطول امطار وجريان سيول بالأودية
منطقة جازان
فرنسا.. عنف وتخريب في الذكرى الأولى لـ “السترات الصفراء”
أبرز المواد
بسبب الأزمة الاقتصادية.. تزايد حالات الانتحار الجماعي بتركيا
أبرز المواد
بفارق مليار دولار… أغنى رجل في العالم يتنحى عن صدارة القائمة
أبرز المواد
داخل مطار لندن… كاميرا توثق عملية سرقة “احترافية” في 22 ثانية فقط
أبرز المواد
العراق.. استمرار التظاهرات رغم محاولات الترهيب من “طرف ثالث”
أبرز المواد
ألمانيا تتصدر مجموعتها وتتأهل إلى بطولة أوروبا لكرة القدم 2020
أبرز المواد
الصفدي يرفض تولي رئاسة الحكومة اللبنانية
أبرز المواد
إيران.. وزير الداخلية يهدد المتظاهرين مع سقوط قتلى بمدن عدة
أبرز المواد
دراسة أممية لـ “تعقيم البعوض” لمنع انتشار الأمراض
أبرز المواد
احتجاجات لبنان تدخل شهرها الثاني وسط تصاعد ضغط الشارع
أبرز المواد
للمرأة الحامل فقط.. 5 فوائد للتمارين الرياضية
أبرز المواد

صوت متابعوها “بنعم” على إنستجرام.. فانتحرت !

صوت متابعوها “بنعم” على إنستجرام.. فانتحرت !
http://almnatiq.net/?p=729969
المناطق - وكالات

فتحت الشرطة الماليزية تحقيقا جنائيا، بعد إقدام فتاة مراهقة على الانتحار، بعد إجرائها تصويت حول الموضوع على حسابها في تطبيق إنستغرام.

ونشرت فتاة ماليزية تبلغ من العمر 16 عاما فقط، منشورا على حسابها بإنستغرام، كتبت فيه: “الأمر مهم جدا، ساعدوني على الاختيار، الموت أم العيش؟”، وفتحت التصويت لجميع متابعيها على الحساب.

ووفقا لصحيفة “غارديان” البريطانية، أقدمت الفتاة على الانتحار بعد أن جاءت الأصوات بنسبة 69 بالمئة لصالح “الموت”.

وهاجم محام في ماليزيا كل من شارك في التصويت، وأشار إلى أن الذين صوتوا مؤيدين لفكرة الانتحار قد يكونون متهمين “بالتحفيز على الانتحار”.

وقال المحامي رامكاربال سينغ: “هل كانت ستظل الفتاة على قيد الحياة إذا ما صوتوا المشاركين ضد الانتحار؟ هل أثر المشاركين فعليا على قرارها بالانتحار؟ هذه الأسئلة قد تعني أن المشاركين متهمين بالتحريض على الانتحار، والانتحار جريمة هنا”.

وفتحت السلطات الماليزية تحقيقا في قصة الانتحار، ولكنها لم تعلن عن الطريقة التي انتحرت بها الفتاة.

يذكر أن تطبيق إنستغرام بدأ بإخفاء الصور التي تحمل محتوى “حساس”، بعد حادثة انتحار المراهقة البريطانية مولي راسيل عام 2017، التي اطلعت على طرق انتحار وصور لأشخاص منتحرين على التطبيق.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة