شركات تأمين نرويجية: الحرس الثوري يقف وراء اعتداءات ناقلات الفجيرة

http://almnatiq.net/?p=731133
المناطق - الرياض

رجح تقرير نرويجي أن يكون الحرس الثوري الإيراني قد قدم تسهيلات حقيقية لتنفيذ الهجمات التي استهدفت ناقلات نفط، إحداها نرويجية، قبالة ساحل الفجيرة بالإمارات، الأحد الماضي.
وأضاف التقرير، الذي أصدرته رابطة التأمين من مخاطر الحرب بالنرويج، والتي يتعامل معها مالكو السفن هناك، أن الهجوم تم تنفيذه بواسطة سفينة دفعت بمركبات مسيرة تحت الماء، تحمل ما بين 30 و35 كيلوغراما من المتفجرات شديدة التأثير مصممة لتنفجر عند الاصطدام، وفق ما نقلت “رويترز” التي قالت إنها اطلعت على التقرير، المصنف على أنه سري.
واستندت الرابطة في تقييمها، بأن الحرس الثوري كان على الأرجح العقل المدبر للهجمات، إلى عدة عوامل، أبرزها سابقة إمداد الحرس الثوري، حلفائه الحوثيين بقوارب مسيرة محملة بالمتفجرات تم استخدامها بالفعل في تنفيذ هجمات على أهداف بحرية سعودية، وهي مميزة بدقة التوجيه باستخدام تقنية GPS.
وأشار التقرير أيضا إلى وجود تشابه بين الشظايا التي عثر عليها في الناقلة النرويجية، وشظايا من قوارب مسيرة استخدمها المتمردون الحوثيون قبالة اليمن، رغم أن المركبات التي سبق واستخدمها الحوثيون كانت قوارب سطح وليست مركبات مسيرة تحت الماء، والتي يرجح استخدامها في هجوم الفجيرة.
ولفت التقرير إلى أن إيران والحرس الثوري تحديدا هددا باستخدام القوة العسكرية، وأنه في مواجهة خصم أقوى من الناحية العسكرية فإنه من المرجح أن يلجأ الحرس “لتدابير غير متماثلة يمكن إنكارها بسهولة”.
وتوقع التقرير السري أن تواصل إيران تنفيذ هجمات مماثلة، وإن كانت أقل حدة، على السفن التجارية خلال الفترة المقبلة.
وكان مسؤولون أمريكيون، ومصادر بالبنتاغون قد قالت إن المعلومات الأولية التي بحوزة الاستخبارات الأمريكية تشير إلى تورط مجموعات مدعومة من إيران في الهجوم.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة