احدث الأخبار

الولايات المتحدة تسجّل 26177 إصابة و 696 حالة وفاة بكورونا
أبرز المواد
برلماني بريطاني: تعيين توكل كرمان لتراقب فيسبوك يشجع على التطرف
أبرز المواد
مطار الملك عبدالله بجازان يستقبل رحلاته الداخلية بعد استئناف تشغيل الرحلات..
منطقة جازان
مدني الدائر يخرج مواطنين غرقا في مستنقع مائي بوادي القرحان..والمتحدث الإعلامي يجدد تحذيراته
منطقة جازان
ترامب يتهم حكام ولايات بـ”الضعف”.. ويطالب باعتقال المتظاهرين 10 سنوات
أبرز المواد
منظمة الصحة: لا يوجد دليل على تراجع قوة فيروس كورونا
أبرز المواد
البنتاغون ينشر إحصائية المتوفين والمصابين بفيروس كورونا في الأجهزة العسكرية
أبرز المواد
“ساما”: 18 ألف قرض عقاري جديد للأفراد في أبريل الماضي بنمو 24%
أبرز المواد
وزير خارجية اليونان: مستعدون للرد على الاستفزازات التركية
أبرز المواد
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 300 سلة غذائية للنازحي من محافظة صعدة إلى مأرب
أبرز المواد
الأمير تركي بن طلال يعلن تسجيل إمارة منطقة عسير ضمن الجهات المشرفة في المنصة
منطقة عسير
إسبانيا تعلن عدم تسجيل أي حالة وفاة و71 حالة إصابة جديدة بكورونا
أبرز المواد
عاجل

المملكه تعلن عن خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية قبل منع التجول

أوباما يلمح للتخلي عن حماية إسرائيل بـ «الفيتو»

أوباما يلمح للتخلي عن حماية إسرائيل بـ «الفيتو»
http://almnatiq.net/?p=73530
المناطق-وكالات

ألمح الرئيس الأميركي، باراك أوباما، في مقابلة بثتها قناة تلفزيونية إسرائيلية، إلى أنه من الممكن أن تغير واشنطن سياستها في استخدام حق النقض “فيتو” دائماً في مجلس الأمن لحماية إسرائيل من قرارات دولية تدينها, فيما أقر قانونا إصلاحيا عقب موافقة مجلس الشيوخ عليه ويحد من سلطات وكالة الأمن القومي وخصوصا على صعيد جمع البيانات الهاتفية.

وفي مقابلة مع “القناة الثانية” الخاصة قال أوباما: “هناك خطر أن تخسر إسرائيل مصداقيتها. المجتمع الدولي لا يصدق أساسا أن إسرائيل جدية فيما يتعلق بحل الدولتين”.

وفيما يخص فرص قيام دولة فلسطينية مستقلة، قال الرئيس الأميركي: إن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يضع “كمّاً من التحذيرات والشروط، ما يجعل من غير الواقعي الاعتقاد أن هذه الشروط يمكن أن تتحقق في مستقبل قريب”.

وردا على سؤال عن مواقف نتنياهو الذي أطلق قبيل الانتخابات التشريعية التي جرت في 17 مارس الماضي تصريحات دفن فيها حل الدولتين ليعود ويتراجع نوعا ما عن تلك المواقف بعد فوزه في الانتخابات، أبدى أوباما تشكيكا في مدى صدقية رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وقال الرئيس الأميركي: “من الصعب أن يأخذ المرء على محمل الجد تصريحات تم الإدلاء بها بعد الانتخابات تبدو مجرد محاولة للعودة إلى الوضع السابق، حيث نتحدث عن السلام مع البقاء مكتوفي الأيدي”.

وعما إذا كانت الولايات المتحدة يمكن أن تغير سياستها القائمة على استخدام حق النقض في مجلس الأمن لمنع صدور أي قرار يدين إسرائيل، اعتبر أوباما أن الاستمرار في هذه السياسة سيكون “صعبا”.

كما قال أوباما: “حتى الآن تصدينا للجهود التي بذلها الأوروبيون، لأننا كنا نعتقد أن الطريقة الوحيدة للمضي قدما هي أن يعمل الطرفان سويا.

ولكن إذا لم تكن هناك آفاق لعملية سلام حقيقية، وإذا لم يعد هناك أحد يؤمن بالسلام، فسيصبح أكثر صعوبة الحوار مع أولئك الذين يعلنون رفضهم البناء في المستوطنات” الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة