احدث الأخبار

250 كشاف يشدون زوار تمور الجوف بالأهازيج و الصيحات
منطقة الجوف
خدمات متنوعة تقدمها “مدينة التمور” لزوار “تمور الجوف”
منطقة الجوف
افتتاح مصنع تمورنا بدومة الجندل تزامنا مع “تمور الجوف”
منطقة الجوف
300 مستفيد ومستفيدة من الدورات التدريبية بيوم المهنة العاشر بجامعة القصيم
منطقة القصيم
مدير شرطة حفر الباطن يكرم منسوبي المرور والشرطة
المنطقة الشرقية
جوائز مالية وحفل تكريم بحلقة عدي بن حاتم بالبارك بالباحة
منطقة الباحة
“البيئة”: الـ 24 ساعة الماضية لم تشهد تسجيل أي إصابة بإنفلونزا الطيور H5N8
أبرز المواد
أمير تبوك يرأس اجتماع جمعية الامير فهد بن سلطان الاجتماعية
منطقة تبوك
انطلاق فعاليات الأيام الثقافية بالمدينة
منطقة المدينة المنورة
وزير المالية يرأس وفد المملكة في اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين للعام 2018م، واجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين
أبرز المواد
مركز أبحاث مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية يعلن توفر مجموعة من الوظائف
أبرز المواد
“سعود الطبية” تحتفل بمرضى أنقذت حياتهم العناية المركزة
منطقة الرياض

سوق ” قابل ” شارع المال والاقتصاد بالمنطقة التاريخية بجدة

سوق ” قابل ” شارع المال والاقتصاد بالمنطقة التاريخية بجدة
http://almnatiq.net/?p=7386
المناطق - جدة

يعُدّ شارع قابل بمنطقة جدة التاريخية أشهر الشوارع العالمية التي أهلت من تلك المنطقة الدخول إلى قائمة التراث العالمي ، وجعلت من جدة منذ عام 1940م ، وحتى الآن مدينة المال ، والاقتصاد ، والجمال ، وشاهد على التحول والتطور فيها ,عبر سوقه بدكاكينه الصغيرة التي جعلت جدة تطل على حقبتها الاقتصادية والتاريخية والثقافية والحضارية.
وكان شارع قابل في الزمن الماضي يدهش مرتاديه والمارة بدكاكينه وبسطاته عبر الطريقة التي كان الباعة ينظمون فيها سلعهم وخاصة زجاجات الزيتون ، والمخللات ، وأنواع الأجبان, وتعلوا أصواتهم لجذب انتباه رواد هذا الشارع, كما يضم الشارع أشهر أسواق جدة التي عرفت بمينائها التاريخي على ساحل البحر الأحمر ، ومركزاً مهمًا لحركة الاستيراد والتصدير ، إضافة إلى كونها بوابة لمكة المكرمة.
وبدأت تجارة الشارع بالمؤن الغذائية من السكر والشاي والأرز والحبوب وبقية المواد الغذائية ، وتطورت تجارته حتى أصبح شاهد على تحول الإستراتيجي في مفاهيم القوة الاقتصادية ، ونمو رأس المال , كما أصبح سوق شارع ” قابل ” يضاف إلى أسواق جدة المتفرعة ، ومنها سوق ” الندى ” الذي كان عبارة عن سوق مستطيل تباع فيه أنواع الأطعمة والأقمشة وبه مستودعات لتخزين البضائع, وسوق ” الجامع “المعروف بمسجد الشافعي .
وهناك أسواق لم تعد موجودة الآن مثل سوق ” البنط ” وهو السوق المتخصص في بيع الأسماك ، والتمر، وسبح اليسر ، وسوق ” برّة ” وهو سوق كان يقام خارج أسوار جدة ،ويرتاده أهالي القرى المجاورة كذهبان وثول والقضيمة ورابغ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة