احدث الأخبار

وصول 401,200 حاج إلى المدينة المنورة
أبرز المواد
سبع لجان لتحقيق التكامل السعودي الإماراتي في المجالات الحيوية
أبرز المواد
الرياض.. الإطاحة بوافد تسلل على مجمعين تجاريين واستولى على مجموعة كبيرة من الهواتف
أبرز المواد
أمانة الجوف تفتتح طريق الملك سعود أمام الحركة المرورية بأقل من شهرين
منطقة الجوف
أمانة الشرقية تطرح 95 فرصة استثمارية جديدة
المنطقة الشرقية
مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يعلن عن مسابقة المصورين الفوتوغرافيين ومنتجي الأفلام
منطقة الرياض
أمير الجوف يستقبل أعضاء المجلس المحلي والبلدي ومديري الإدارات الحكومية بمحافظة طبرجل
منطقة الجوف
أمير الجوف يستهل زيارته التفقدية لمحافظة طبرجل بلقاء المحافظ ورؤساء المراكز والموظفين
منطقة الجوف
إنهاء دعوى ١٣٤ وافد خلال أول أسبوع بعد اجازة العيد بتسوية الخبر بمبلغ تجاوز الخمسة ملايين
المنطقة الشرقية
18 ألف ريال لتمور ” الشيشي ” في انطلاقة مزاد الاحساء
المنطقة الشرقية
الدكتور عويد الشمري .. الشخصية المؤثرة لعام ٢٠١٩
المنطقة الشرقية
إسرائيل تغلق “سماء الجولان”
أبرز المواد

إيران: هروب ضباط كبار من الحرس الثوري واعتقال آخرين

إيران: هروب ضباط كبار من الحرس الثوري واعتقال آخرين
http://almnatiq.net/?p=739730
المناطق_وكالات

أفادت تقارير بفرار عديد من قادة الحرس الثوري الإيراني خارج إيران، واعتقال آخرين بتهمة التجسس وقالت بعض المواقع حسب قناة الحرة اليوم الأربعاء، إن النائب السابق للشؤون الاستراتيجية للحرس الثوري الإيراني، الجنرال محمد تافالي، اعتقل أثناء محاولته مغادرة البلاد.

وأشارت التقارير إلى أن الجنرال الإيراني اعتقل بسبب دوره في عملية إسرائيلية متعلقة بالملف النووي لإيران.

وأشارت مصادر أخرى إلى اعتقال جنرال إيراني آخر، أشير إلى اسمه الأخير، ربيع، وكانت هناك تقارير في مايو (آيار) قالت إن “جنرالاً باسم مصطفى ربيع أقيل من منصب نائب مفتشية الحرس الثوري”.

وتحدثت أنباء أخرى عن هروب الجنرال علي ناصري من إيران، بعد استبداله قبل ذلك بشهرين.

نفي وغموض
ونفى المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني رمضان شريف تلك المعلومات، وقال إنها “تكتيكات أعداء استغلت التغييرات الأخيرة في قيادة الحرس الثوري الإيراني لنشر شائعات”.

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن شريف أن المعنيين “ينشطون في وظائف جديدة ويؤدون مهام جادة”، فيما تحدثت تقارير أخرى عن ظهورهم علناً.

وفي السنوات الماضية، كانت هناك تقارير متفرقة عن اعتقال ضباط في الحرس الثوري الإيراني، وإعدامهم بتهمة التجسس لصالح إسرائيل.

وفي العام الماضي قال الناشط السياسي الإيراني رضا علجاني إن “اثنين من المسؤولين عن مكتب إسرائيل في وزارة الاستخبارات الإيرانية، اعتقلا وأعدما بتهمة التجسس لصالح إسرائيل”.

وأضاف في مقابلة مع راديو فاردا أن “مسؤولاً آخر سلم خرائط حاميات الحرس الثوري الإيراني في طهران، إلى جواسيس إسرائيليين، مقابل 60 ألف دولار”.

ولم ترد عن الجنرالات الثلاثة الذين أشار إليهم شريف، بعد تعيين المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، حسين سلامي، قائداً أعلى لقوات الحرس الثوري الإيراني في أبريل (نيسان) الماضي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة