احدث الأخبار

دراسة بريطانية: اثنين من كل خمسة موظفين يدعون المرض للتغيب عن العمل
أبرز المواد
شاهد بالفيديو: برازيلي يقتل متسولة وسط الشارع والسبب صادم
أبرز المواد
واقي شمس يتسبب في تحطم 10 أضلاع في صدر فتاة … والأطباء يفسرون الواقعة الغريبة!
أبرز المواد
تعليم عنيزة تنظم الملتقى العلمي الثاني للطفولة المبكرة بالتزامن مع يوم الطفل العالمي
منطقة القصيم
نائب ترمب: النظام الإيراني يستمر في قمع شعبه
أبرز المواد
شاهد..سائحه فرنسية تبكي بعد سماعها الأذان في الرياض
أبرز المواد
مطور برمجيات شهير: احذفوا “واتس آب” من هواتفكم فورا!
أبرز المواد
ديوان المظالم يضيف منصة تواصل جديدة عبر الواتس آب
أبرز المواد
الدفاع المدني بنجران يحذر من التقلبات الجوية التي تشهدها المنطقة
أبرز المواد
المركز الأول لكشافة وادي الدواسر في التطبيقات الكشفية على مستوى المملكة
منطقة الرياض
اللقاء العلمي الثالث للغة العربية بجامعة القصيم يناقش «الأبحاث اللغوية والمجتمع بين الشهود والغياب»
منطقة القصيم
خادم الحرمين الشريفين و ولي العهد يهنئان رئيس الجمهورية اللبنانية بذكرى استقلال بلاده
أبرز المواد

الثبيتي في خطبة الجمعة من المسجد النبوي : نعم الله على عباده كثيرة لا تحصى وكثرة كاثرة لا تستقصى ومتتابعة لا تنقضي

الثبيتي في خطبة الجمعة من المسجد النبوي : نعم الله على عباده كثيرة لا تحصى وكثرة كاثرة لا تستقصى ومتتابعة لا تنقضي
http://almnatiq.net/?p=745337
المناطق - المدينة المنورة

أكد فضيلة الشيخ الدكتور عبد البارئ بن عواض الثبيتي إمام وخطيب المسجد النبوي في خطبة الجمعة اليوم أن نعم الله على عباده كثيرة لا تحصى , وكثرة كاثرة لا تستقصى , ومتتابعة لا تنقضي , قال تعالى (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَّكُمْ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْفُلْكَ لِتَجْرِيَ فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْأَنْهَارَ *وَسَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ*وَآتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ ) .
وأضاف فضيلته أن حصول المنافع ودفع المضار بل كل خير يحوزه العبد هو إنعام من الله عليه , من علم وإيمان وعمل وذرية ومسكن ودابة وسعادة ونجاح , قال الله تعالى (وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ) , والتأمل فيما حولنا يقودنا إلى استشعار نعم الله , قال تعالى (فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ إِلَى طَعَامِهِ ).
وأشار فضيلته أن من مقتضيات تذكر نعم الله الاعتراف بها ونسبتها للمتفضل جل جلاله وهو الله تعالى المنعم بكل النعم التي نتقلب فيها , والاعتراف بنعم الله مفتاح كل خير ويجعل لسان المسلم يلهج على مدار يومه وليلته بالحمد (الْحَمْدُ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَـنِ الرَّحِيمِ* مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ ).
وفي الخطبة الثانية بينّ فضيلته أن العاقل يحذر من استهلاك نعم الله دون أداء حق الله فيها بالعبادة والشكر , قال صلى الله عليه وسلم ( إذا رأيت الله عز وجل يعطي العبد ما يحب وهو مقيم على معاصيه فإنما ذلك له منه استدراج ) .
واختتم فضيلته الخطبة بالإشارة إلى أن المسلم قد يجعل عبادته مرتبطة بما يناله من نعم فإن أعطي نعمة رضي وإن ارتفعت نقم وسخط , وتلك صفة مذمومة , قال الله تعالى (وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ).

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة