احدث الأخبار

أمير جازان يعزي أسرة العكور في وفاة أخيهم
منطقة جازان
أمانة القصيم تنظم ورشة عمل “تأهيل مدينة بريدة كمدينة صحية بمنظمة الصحة العالمية”
منطقة القصيم
القصبي: قرار السماح للأنشطة التجارية بالعمل لمدة 24 ساعة سيمكن من رفع جودة الحياة في المدن السعودية
أبرز المواد
المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب يختتم أعمال اجتماعه برئاسة المملكة
منوعات
وزير الثقافة يثمن للقيادة نقل مهرجان الجنادرية إلى وزارة الثقافة
أبرز المواد
معالي مدير جامعة الباحة يطلع على آلية التدريب على البرامج التعليمية والعملية المقدمة للمتدربات على تعليم قيادة المركبات
منطقة الباحة
مدير جامعة الملك خالد يدشن فعالية خدمة المجتمع للترحيب بزوار المنطقة
منطقة عسير
أمير جازان يعزي الجبيلي في وفاة والده
أبرز المواد
أمانة عسير تسحب 92 مركبة تالفة ضمن جهودها لمعالجة التشوه البصري
منطقة عسير
أمير القصيم يستقبل الفائز بالمركز الأول بجائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز للدراسات العليا
أبرز المواد
“البيئة”: 39 ألف ريال غرامات مالية لمخالفي نظام البذور والتقاوي والشتلات
أبرز المواد
خادم الحرمين الشريفين يغادر إلى نيوم لقضاء بعض الوقت للراحة والاستجمام
أبرز المواد

رصد مستوى “هائل” من الإشعاعات من غواصة نووية غارقة

رصد مستوى “هائل” من الإشعاعات من غواصة نووية غارقة
http://almnatiq.net/?p=750324
المناطق - وكالات

أعلن باحثون أوروبيون، مؤخرا، إنهم رصدوا مستوى “هائلا” من الإشعاعات في موقع غواصة نووية غرقت ببحر النرويج، قبل ثلاثة عقود.

وبحسب تقرير المعهد النرويجي لبحوث البحر، فإن الإشعاعات الصادرة عن الغواصة السوفياتية “كومسوموليتس”، أعلى بكثير من المستوى المعتاد، لكنها لا تشكل تهديدا للإنسان وللحياة البحرية.

وفي 7 أبريل 1989، اشتعلت النار في القسم الخلفي من الغواصة النووية، أثناء إبحارها على عمق 380 مترا، ونجح الطاقم وقتها في الصعود بالمركبة إلى سطح الماء، لكنها غرقت مجددا بعد نحو خمس ساعات.

ولقي 42 بحارا مصرعهم، وقتها، في إطار ما عرف بكارثة “كومسموليتس”، وظلت الغواصة التي يصل طولها إلى 120 مترا، غارقة تحت 1700 متر من سطح بحر النرويج.

وبحسب بيان صادر عن المعهد النرويجي، فإن إشعاعات “السيزيوم” التي تنبعث من الحطام “مرتفعة جدا”، لأنها تزيد عن المستوى العادي للإشعاع في البحر، بواقع 800 ألف مرة.

ويتم الاطلاع على وضع الغواصة في عمق البحر منذ تسعينيات القرن الماضي، لكن التقرير الذي صدر، مؤخرا، هو الأكثر تفصيلا على الإطلاق.

ويجري الاعتماد في العادة على عينات من الماء الموجود قرب موقع غرق الغواصة، لكن في هذه المرة، تمت الاستعانة، بمركبة مسيرة عن بعد ومزودة بجهاز كاميرا حتى تتيح رؤية كافة التفاصيل الدقيقة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*