احدث الأخبار

تكليف الدكتور خالد الشاطري مشرفاً عاماً على الشؤون الفنية والخدمات بجامعة حفرالباطن
المنطقة الشرقية
ثلوج وصقيع ودرجات حرارة دون الصفر بداية من غداً
أبرز المواد
أمير منطقة الرياض يفتتح منتدى الرياض الاقتصادي في دورته التاسعة
أبرز المواد
‏ بلدية القطيف تطلق خطة إصلاح حفر الشوارع والأرصفة المتهالكة
المنطقة الشرقية
‏ ‏ المهندس ” الحميداني ” ورئيس المجلس البلدي يتفقدان مشاريع السفلتة بالخفجي
المنطقة الشرقية
الحقيل يتفقد مشروعات الشرقية ويحث المطورين على سرعة الإنجاز
المنطقة الشرقية
ممرضة سعودية تنقذ 3 مصابين بنزيف حاد في حادث سير
المنطقة الشرقية
مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم تشعل التنافس بين أكثر من 500 طالب وطالبة
منطقة مكة المكرمة
أكثر من 24 ألف زيارة تفتيشية نفذتها الحملة المشتركة “للتجارة والبلدية” لتصحيح لوحات المحال المخالفة
أبرز المواد
الجبير يلتقي عضو البرلمان الأوروبي من مجموعة حزب الشعب الأوروبي
أبرز المواد
“اكتشاف بالصدفة” يبشر بالقضاء على معظم أنواع السرطان
أبرز المواد
وزارة الإعلام تعقد أول ورشة عمل عن مبادرات الوزارة في رؤية المملكة 2030
أبرز المواد

“جوجل” تعود من جديد بشبكة Shoelace الاجتماعية

“جوجل” تعود من جديد بشبكة Shoelace الاجتماعية
http://almnatiq.net/?p=754391
المناطق - الرياض

لا شك في أن عالم التواصل الاجتماعي كبير وواسع ويحقق رواده مليارات الدولارات سنويا، لهذا تسعى جميع الشركات مثل «فيسبوك» إلى البقاء والريادة في هذا المجال قدر الإمكان، وذلك بالحفاظ على صادراتها وكسب الفئة الأكبر من المستخدمين، فشبكة فيسبوك على سبيل المثال، ما زالت هي المتصدرة عالميا وسط منافسة محتدمة من نظائرها بعدد ملياري مستخدم، ناهيك عن تطبيقات تراسل فوري مثل الواتساب، وإنستجرام، فالمعركة شديدة الوطيس أمام “جوجل” على وجه الخصوص، التي تحاول جاهدة ترك علامة لها في هذه الشبكات وتكوين شبكة تواصل اجتماعي خاصة بها في محاولة للخروج من أزمة إغلاق شبكة جوجل بلس.
ولم تقتنع “جوجل” حتى الآن بعد محاولات متعددة أنها لم تستطع المنافسة والدخول إلى عالم الشبكات الاجتماعية وتحدي غيرها، وعلى رأسها “فيسبوك” و”تويتر” و”لينكد إن”، فبعد أن خاب أملها عدة مرات في الخروج بشبكة اجتماعية مقبولة عالميا، ومنصة جوجل بلس أكبر مثال على ذلك، انتهى المطاف بـ”جوجل” بإعلان منصة شولاس Shoelace.
وتأتي منصة Shoelace الجديدة عبر تطبيق يتيح للمستخدمين إنشاء قائمة من الأنشطة والفعاليات والأماكن التي يهمهم الذهاب إليها ودعوة أصدقائهم إلى مشاركتهم ذلك الحدث، كما تقترح عليهم مناسبات قد تهمهم لحضورها.
وما زالت المنصة الجديدة التي تدعم الهواتف الذكية وتعمل بنظامي الأندرويد وiOS محدودة الانتشار حتى الآن، حيث إنها متاحة فقط في مدينة نيويورك في وضع تجريبي وعبر نظام الدعوات، ولا يزال هناك الكثير لتفعله “جوجل” مع شبكتها الاجتماعية الجديدة قبل أن يكتب لها النور، والبداية الضيقة من شأنها اختبارها بشكل أفضل وإثارة الفضول حولها، وبالطبع ستتيحها تدريجيا في مزيد من المدن والولايات الأمريكية قبل أن تدعم باقي دول العالم.
يذكر أن “جوجل” أطلقت في عام 2011 شيئا مشابها سمته حينها Schemer ولم تدم طويلا، وكانت تعمل بنظام الدعوات وتساعد الأشخاص على الالتقاء والتعارف حول مناسبات حية ومباشرة، كالحفلات والمعارض والأفلام والمسرحيات، وغيرها.
ربما كان إطلاق Schemer عام 2011 وإغلاقها عام 2014 متسرعا وسابقا لأوانه، حيث إن الشبكات الاجتماعية حينها لم تكن بالنضج الذي نشهده اليوم، لذا يمكن لـ”جوجل” تجربة فكرتها الجديدة العام الجاري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة