احدث الأخبار

الموساد يغتال شخصية إيرانية بارزة في سوريا
أبرز المواد
الرياض تستضيف القمة الخليجية المقبلة بدلا من أبو ظبي
أبرز المواد
شاهد : انهيار سقف مدرسة في تبوك
أبرز المواد
موقع أمريكي يتهم قطر بدعم الإرهاب واستخدام الجزيرة لتقويض استقرار الخليج
أبرز المواد
بشرى سارة لأبناء الشهداء بشأن الاكتتاب في أرامكو
أبرز المواد
اللواء الجابري يقلد الرائد : مثال الربع رتبته الجديده
منطقة الحدود الشمالية
أمين الشرقية يصدر عدد من القرارات لتكليف موظفين لإدارة بعض الإدارات
أبرز المواد
مدير شرطة تبوك يقلّد عددًا من الضباط رتبهم الجديدة
أبرز المواد
مدني الباحة يدعو  المواطنين والمقيمين الى أخذ الحيطة والحذر وإتباع إرشادات السلامة  
أبرز المواد
محامٍ: يحق لكل متضرر من حفريات “قطار الرياض” المطالبة بالتعويض من وقت نشوء الحق لمدة 10 سنوات قادمة
أبرز المواد
رئيس الهلال الأحمر: الخطاب الملكي يعزز مسيرة التنمية الرائدة التي تشهدها المملكة
أبرز المواد
أمير تبوك يطلع على برامج وأنشطة جمعية الامير فهد بن سلطان الاجتماعية 
أبرز المواد

“جوجل” تعود من جديد بشبكة Shoelace الاجتماعية

“جوجل” تعود من جديد بشبكة Shoelace الاجتماعية
http://almnatiq.net/?p=754391
المناطق - الرياض

لا شك في أن عالم التواصل الاجتماعي كبير وواسع ويحقق رواده مليارات الدولارات سنويا، لهذا تسعى جميع الشركات مثل «فيسبوك» إلى البقاء والريادة في هذا المجال قدر الإمكان، وذلك بالحفاظ على صادراتها وكسب الفئة الأكبر من المستخدمين، فشبكة فيسبوك على سبيل المثال، ما زالت هي المتصدرة عالميا وسط منافسة محتدمة من نظائرها بعدد ملياري مستخدم، ناهيك عن تطبيقات تراسل فوري مثل الواتساب، وإنستجرام، فالمعركة شديدة الوطيس أمام “جوجل” على وجه الخصوص، التي تحاول جاهدة ترك علامة لها في هذه الشبكات وتكوين شبكة تواصل اجتماعي خاصة بها في محاولة للخروج من أزمة إغلاق شبكة جوجل بلس.
ولم تقتنع “جوجل” حتى الآن بعد محاولات متعددة أنها لم تستطع المنافسة والدخول إلى عالم الشبكات الاجتماعية وتحدي غيرها، وعلى رأسها “فيسبوك” و”تويتر” و”لينكد إن”، فبعد أن خاب أملها عدة مرات في الخروج بشبكة اجتماعية مقبولة عالميا، ومنصة جوجل بلس أكبر مثال على ذلك، انتهى المطاف بـ”جوجل” بإعلان منصة شولاس Shoelace.
وتأتي منصة Shoelace الجديدة عبر تطبيق يتيح للمستخدمين إنشاء قائمة من الأنشطة والفعاليات والأماكن التي يهمهم الذهاب إليها ودعوة أصدقائهم إلى مشاركتهم ذلك الحدث، كما تقترح عليهم مناسبات قد تهمهم لحضورها.
وما زالت المنصة الجديدة التي تدعم الهواتف الذكية وتعمل بنظامي الأندرويد وiOS محدودة الانتشار حتى الآن، حيث إنها متاحة فقط في مدينة نيويورك في وضع تجريبي وعبر نظام الدعوات، ولا يزال هناك الكثير لتفعله “جوجل” مع شبكتها الاجتماعية الجديدة قبل أن يكتب لها النور، والبداية الضيقة من شأنها اختبارها بشكل أفضل وإثارة الفضول حولها، وبالطبع ستتيحها تدريجيا في مزيد من المدن والولايات الأمريكية قبل أن تدعم باقي دول العالم.
يذكر أن “جوجل” أطلقت في عام 2011 شيئا مشابها سمته حينها Schemer ولم تدم طويلا، وكانت تعمل بنظام الدعوات وتساعد الأشخاص على الالتقاء والتعارف حول مناسبات حية ومباشرة، كالحفلات والمعارض والأفلام والمسرحيات، وغيرها.
ربما كان إطلاق Schemer عام 2011 وإغلاقها عام 2014 متسرعا وسابقا لأوانه، حيث إن الشبكات الاجتماعية حينها لم تكن بالنضج الذي نشهده اليوم، لذا يمكن لـ”جوجل” تجربة فكرتها الجديدة العام الجاري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة