احدث الأخبار

وزير الإعلام يرأس أعمال اجتماع الجمعية العامة للمجلس التنفيذي لاتحاد وكالات أنباء (يونا)
أبرز المواد
انعقاد الاجتماع الأول لمجموعة عمل التنمية لمجموعة العشرين
أبرز المواد
الامين العام لـ”إخاء” : المواطن قلب الحدث في الميزانية المباركة
منطقة الرياض
برنامج الخدمات الصحية بالهيئة الملكية بالجبيل يحصل على الاعتماد المؤسسي من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية
المنطقة الشرقية
تحت رعاية تخصصي الطائف .. الزايدي يدشن مؤتمر الخامس لجمعية الأنف والإذن والحنجرة بـ 30 ساعة
منطقة مكة المكرمة
جامعة القصيم⁩: ⁧وظائف⁩ «معيد» شاغرة للجنسين في 37 تخصصاً
منطقة القصيم
أمير القصيم يستقبل عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الخنين
منطقة القصيم
أمير تبوك يترأس اجتماع لجنة الدفاع المدني الرئيسية بالمنطقة
منطقة تبوك
صدور ثلاثة أوامر ملكية
أبرز المواد
اليمن يرحب بفرض عقوبات أميركية على كيانات إيرانية
أبرز المواد
أمير نجران ينيب الأمير تركي بن هذلول برئاسة مجلس الشباب
منطقة نجران
مؤسسة النقد توقف 4 شركات مهن حرة عن ممارسة أي نشاط في قطاع التأمين
أبرز المواد

المملكة تُحقق رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا في توليد طاقة الرياح

المملكة تُحقق رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا في توليد طاقة الرياح
http://almnatiq.net/?p=760774
المناطق - واس

أعلنت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية عن تحقيق المملكة العربية السعودية السعر الأكثر تنافسية على مستوى العالم في توليد طاقة الرياح، حيث حقق السعر الخاص بتنفيذ مشروع محطة دومة الجندل لتوليد طاقة الرياح بسعة 400 ميجاواط رقماً قياسياً عالمياً جديداً لهذا النوع من المشاريع عند الإغلاق المالي.
وسجل سعر تكلفة إنتاج الكهرباء البالغ (1.99 سنت/كيلواط ساعة) رقماً قياسياً جديداً على مستوى العالم مما يعكس ثقة المستثمرين المحليين والعالميين في إمكانات المملكة كمركز لتطوير مشاريع الطاقة المتجددة.
وكان الإئتلاف الفائز بمشروع تطوير محطة دومة الجندل والذي يضم شركتي “إي دي إف رينوبلز” وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” قد قدم العرض الأكثر تنافسية والبالغ (2.13 سنت/كيلواط ساعة) عند مرحلة تقديم العطاءات في يوليو 2018م، وهو السعر الأقل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمشاريع طاقة الرياح في ذلك الوقت، كما أعلن إئتلاف الشركتين عن اكتمال تمويل مشروع محطة دومة الجندل لطاقة الرياح، بدعم من عدد من المصارف السعودية والعالمية، إذ تبلغ تكلفة المحطة 500 مليون دولار.
وفي وقت الإغلاق المالي في أواخر يوليو 2019م، حقق المشروع مكاسب بنسبة 6.5 % لسعر تكلفة إنتاج الكهرباء (LCOE)، وهو سعر قياسي عالمي لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح.
ومن المتوقع أن يكون هذا المشروع قيد التشغيل بحلول عام 2022م، وسيوفر المشروع 800 وظيفة في مرحلة البناء مع 150 وظيفة أخرى في التشغيل والصيانة، وسوف تولد محطة الرياح طاقة كافية لتزويد 70.000 منزل سعودي بالطاقة الكهربائية.
وأسهمت الدراسات المبدئية لموقع المشروع، بما في ذلك دراسة بيانات سرعة الرياح على مدى عامين، في تقليص مخاطر الاستثمار، وتوفير خيارات تمويل تتسم بمزيد من التنافسية لهذا المشروع، ومن المتوقع أن يبلغ متوسط التوليد السنوي من محطة الرياح حوالي 1.4 تيراواط ساعة.
ويعد المشروع جزءًا من الجولة الأولى من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة في المملكة، وهو مصمم لموازنة مزيج الطاقة المحلي مع العمل على الوفاء بالتزامات خفض الكربون.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة