“الاقتصاد والتخطيط”: الغذاء في المملكة مستقل ولا يتبع أسعار الغذاء العالمية بسبب الحصاد الوافر

“الاقتصاد والتخطيط”: الغذاء في المملكة مستقل ولا يتبع أسعار الغذاء العالمية بسبب الحصاد الوافر
http://almnatiq.net/?p=76277
المناطق - متابعات

قالت وزارة الاقتصاد والتخطيط أن مسار أسعار الغذاء في المملكة، لم يعد يتبع الاتجاه في أسعار الغذاء العالمية سواء بالارتفاع أو الانخفاض.

وأوضحت في تقريرها السنوي أن مؤشر اسعار الغذاء العالمي تراجع في عام ٢٠١٤، بسبب الحصاد الوافر، والمخزونات الضخمة للمحاصيل، بالإضافة إلى قوة الدولار الأمريكي وانخفاض أسعار النفط، ويمثل مؤشر منظمة الأغذية الزراعة للأمم المتحدة “فاو” دليلا يستند إلى حركة التعاملات التجارية لقياس أسعار خمس سلع غذائية رئيسة في الأسواق الدولية شاملا مؤشرات فرعية لأسعار الحبوب واللحوم والألبان والزيوت النباتية والسكر.

وأضافت: على الرغم من أن هناك اختلافا في منهجية الحساب بين المؤشرات الثلاثة المستخدمة في المقارنة وهي مؤشر اسعار الأغذية CDSI ومؤشر أسعار الأغذية FAO ومؤشر أسعار الاغذية IMF، إلا أن اتجاه التغير في الأسعار يتبع نفس المسار للمؤشرات الثلاثة حتى عام 2008 ومن الواضح أن مسار أسعار الغذاء في المملكة لم يعد يتبع الاتجاه في أسعار الغذاء العالمية سواء بالارتفاع أو الانخفاض من بعد ذلك العام وهو العام الذي شهد ذروة ارتفاع الأسعار.

وقد سلكت الأسعار بشكل عام وأسعار المواد الغذائية في المملكة، مسارا متصاعدا بشكل مستمر منذ عام 2008 وذلك بغض النظر عن مسار أسعار الغذاء في العالم، وبمتابعة بيانات الأسعار العالمية للغذاء وأسعار الغذاء المحلية منذ عام ،1991 ودراسة العلاقة بينهما اتضح أن هناك علاقة وارتباطا قويين بين هذين المتغيرين، إلا أن العلاقة بدأت في التذبذب والابتعاد ولم تعد الأسعار المحلية تتبع الأسعار العالمية في الاتجاه وأصبح الارتباط ضعيفا والتجاوب بطيئا.

وأشار تقرير الوزارة إلى أنه رغم انخفاض أسعار الغذاء العالمية منذ عام 2011 إلا ان أسعار المواد الغذائية المحلية مازالت تشهد ارتفاعا حيث ارتفع الرقم القياسي للأغذية والمشروبات من 140.5 في عام 2013 إلى 145.1 في عام 2014، وبفحص فرضية وجود فارق زمني بين انخفاض الأسعار العالمية للمواد الغذائية وعملية خفضها في السوق المحلية اتضح من خلال متابعة الأرقام القياسية للمواد الغذائية ومعدلات التضخم للربع الاول من عام 2015، أنه ليس هناك ما يدعم هذه الفرضية حيث أن الانخفاض ضئيل جدا ولا يكاد يذكر فقد انخفض معدل التضخم للمواد الغذائية بنسبة 0.3٪ في شهر مارس من العام 2015.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة