احدث الأخبار

العدل تدعو المتقدمين على وظائف الدعم الفني والأمن والسلامة للمقابلات الشخصية
أبرز المواد
افتتاح المعرض الفوتوغرافي “وطن السعادة”
منطقة مكة المكرمة
محافظ غامد الزناد يفتتح فعاليات اليوم الوطني 89
منطقة الباحة
مدير جامعة الأمير سطام “اليوم الوطني شعار تتجدد معه كل عام معالم الأصالة”
منطقة الرياض
سقوط أجزاء من سقف متوسطة 8 بالخبر… والتعليم تمت المعالجة والمبنى آمن
المنطقة الشرقية
أوزبكستان تفرض قيودا للحد من البذخ في حفلات الزفاف
أبرز المواد
الرئيس التنفيذي لـ “أرامكو”: أرادوا كسرنا.. فأصبحنا أقوى من قبل
أبرز المواد
الأمين العام لمجلس الشورى: اليوم الوطني حدث تاريخي وإضاءة فريدة في سجل الكفاح
أبرز المواد
“الفارس”: المملكة تسير بثبات راسخ وثقة وعزم
أبرز المواد
مؤتمر الحديد والصلب الأول يخرج بـ 13 توصية لتحفيز الصناعة والاستثمار
أبرز المواد
رغم تمسكه بالبقاء.. “سبب وحيد” يعجل برحيل صخرة ليفربول
أبرز المواد
نائب أمير الشرقية يقلد الرائد السهلي رتبته الجديدة
المنطقة الشرقية

تغيير بسيط في طعامك.. يبعد السرطان ويطيل الحياة

تغيير بسيط في طعامك.. يبعد السرطان ويطيل الحياة
http://almnatiq.net/?p=763754
المناطق - وكالات

الطعام سر الحياة الطبيعية، وأيضا قد يكون سببا لمعظم الأمراض التي تصيب الإنسان، ومؤخرا كشفت دراسة علمية عن حقائق مثيرة تتعلق بهذه المسألة.

وذكر موقع “ميديكل نيوز توديه” الصحي، الجمعة، تفاصيل دراسة تؤكد أن إجراء تغيير بسيط في الحمية الغذائية، يساعد الإنسان كثيرا على تلافي مرض السرطان، وعلى إطالة العمر.

ودرس الباحثون في جامعة “إديث كوان” بأستراليا حالات 50 ألف شخص طوال مدة زمنية استغرقت نحو 23 عاما، وخلال الدراسة توفي نحو 14 ألف شخص.

وخلصت الدراسات إلى أن تناول الأغذية الغنية بـ”الفلافونويد” يمكن أن يبعد الأمراض، ويساعد في الحصول على عمر أطول.

وأشارت إلى أن كثيرا من الأبحاث السابقة ركزت على علاقة التغذية بخطر الإصابة بالأمراض ومن ثم الموت.

ولفتت إلى أن الباحثون حول العالم يؤكدون أن تناول المزيد من الفاكهة والخضراوات يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

وتكشف الدراسة كيف تعمل هذه الأغذية على حماية الصحة.

ويشيرون الباحثون في الدراسة إلى أهمية الدور الذي يلعبه “الفلافونويد” في حماية صحة الإنسان.

وتوجد هذه المادة في الأغذية الطبيعية، مثل الفواكه والخضراوات والشاي والشوكولاتة الداكنة.

وخلص الباحثون إلى أن الفلافونويد يتكون من 6 مركبات، لكل منها تأثير على الجسم بطرق مختلفة.

وقالوا إن الغاية الأساسية من الدراسة هي معرفة العلاقة بين الفلافونويد والوقاية من أمراض القلب والسرطان.

واكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين يستهلكون نحو 500 ملم من الفلافونويد يوميا، قل خطر إصابتهم بأمراض السرطان والقلب، لكن فوق 500 ملم لم تكن هناك فائدة إضافية.

وحتى تكون هناك فائدة أكبر، تقول الدراسة، من المهم تنويع الطعام الذي يحتوي على الفلافونويد.

ويمكن، على سبيل المثال، تناول يوميا كوب من الشاي، وتفاحة واحدة وبرتقالة واحدة، و100 غرام من البروكلي، و100 غرام من التوت الأزرق.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة