احدث الأخبار

أمطار على مدينة الرياض
أبرز المواد
الأمير محمد بن ناصر يتسلم دعم شركة إسمنت الجنوب لمجلس التنمية السياحي بالمنطقة
منطقة جازان
تركي آل الشيخ: موسم الرياض سينتهي في وقته المحدد 15 ديسمبر والتمديد لبعض المناطق
أبرز المواد
أمير الشرقية يرعى منتدى الفرص الاستثمارية بالقطيف ديسمبر المقبل
المنطقة الشرقية
مسؤول إيراني يهدد المتظاهرين بتدخل الحرس الثوري إن لم يتوقفوا
أبرز المواد
بتوجيه أمير الشرقية .. تمديد مهرجان الزهور الأول بمحافظة القطيف
أبرز المواد
الأحمدي إلى رتبة لواء
منطقة المدينة المنورة
الهيئة العامة للإحصاء تُصدر نتائج “مسح المؤشرات الاقتصادية للربع الثاني 2019م”
أبرز المواد
تعليم حفرالباطن تعقد ورش عمل للاختبارات الدولية ونواتج التعليم
المنطقة الشرقية
أمانة الشرقية تقيم ملتقى الاستشراف ودوره في حل الازمات الإعلامية
المنطقة الشرقية
كلية الصيدلة بجامعة القصيم تُطلق ندوة الامتياز الثالثة بمشاركة نخبة من المتحدثين
منطقة القصيم
غدًا.. جامعة القصيم تستضيف مؤتمر «الشيخ العلامة عبد الرحمن السعدي آثاره العلمية والدعوية» بعنيزة
منطقة القصيم

للمرور: قبل إيقاف الخدمات!

للمرور: قبل إيقاف الخدمات!
http://almnatiq.net/?p=764465
عبدالله الجميلي

* (إدارات المرور بمختلف مناطق المملكة ستبدأ بتطبيق «المادة 75/3»من نظام المرور، التي تتضمن إيقاف الخدمات عمن يتخلف عن سداد قيمة مخالفاته، بعد استنفاد المُدَد والمُهَل الزمنية الممنوحة له، بشرط تجاوز قيمة هذه المخالفات 20 ألف ريال..). هذا ما نقلته الأسبوع الماضي «مصادر صحيفة عاجل الإلكترونية، وهي المعتمدة من الإعلام».

* وهنا العمل بتلك المادة سيجعل شريحة كبيرة من المواطنين وأُسَرِهم في دوامة أزمة حقيقية تهدد استقرارهم ولقمة عيشهم، وهم الذين تورطوا في مخالفات مرورية كثيرة اضطرتهم ظروفهم الاقتصادية إلى العجز عن سدادها، وهذا ترتب عليه مضاعفتها، وأَنْ يتبعها غيرها لعدم قدرتهم على تصحيح أوضاع رُخصِهم المرورية المختلفة، والنتيجة مطالبتهم بعشرات الألوف من الريالات، وأغلبهم من ذوي الدّخل المحدود؛ فأولئك لابدَّ من البحث عن حلول عاجلة وعمليّة لأزمتهم الحاضرة والقادمة مع إيقاف الخدمات -إنْ طَبِّقَ-!.

* ولعل من المعالجات الممكنة سقوط الغرامات عن الجميع كصفحة بيضاء تُفْتح من جديد، وعَفا الله عمَّا سَلَف، دعماً لحملة المرور التوعوية (الله يعطيك خيرها)، أو حذفها مقابل الالتزام بالقواعد المرورية لفترات معينة، أو تخفيضها وتقسيطها بالتعاون مع البنوك -كما حدث في دُبَي-؛ المهم فكّ كُربَة مَـن أصبحوا (سُجَنَاء لتلك الأزمة) بأية وسيلة!.

* أخيراً ما أرجوه دائماً من «إدارة المرور» استبدال العقوبات المالية بالبديلة كــ»خدمة المجتمع»، وأيضاً تطبيق آلِيّة الثواب كما يُفْرَض العقاب، فمَن يكون سِجلّه المروري خالياً من التجاوزات لمُـدد معينة يكسب نقاطاً، بها تسقطُ عنه بعض العقوبات اللاحقة أو يتم تخفيفها، كما يكون بسجلِّه النظيف مرشحاً لجوائز وحوافز تقدمها شركات راعية؛ فهلا بَادر «المرور» إلى ذلك؟؛ فمن المُسلّمَات أن (غراماته) لا تهدف إلى جمع المال بل إلى حماية الأرواح والممتلكات، وضبط حركة السير؛ بما يحقق السلامة للجميع.

نقلا عن المدينة

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    محمد الشهري

    بيض الله وجهك فعلا المواطنين يعانون وعلى مدير عام المرور ان يخاف الله في المواطنين وأن لا يكلفهم ما لا طاقة لهم به ولي أمل في سمو ولي العهد صاحب الأيادي البيضاء في إصدار أمره بإعفاء المواطنين من المخالفات المرورية لأنها غرامات مدبلة بميئآت الألوف وإيقاف الخدمات زيزيد من معاناتهم لأنه بيترتب عليها أعباء أخرىومن فرج عن مؤمن كربة فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة