احدث الأخبار

بلدية الشبحة تجهز الميادين والشوارع باللون الاخضر
منطقة تبوك
الأمير تركي بن طلال : احتفالات عسير في يوم الوطن احتفاء بجنوده
منطقة عسير
ثمانية إصابات من عائله وحدة في حادث مروري بقلوة
منطقة الباحة
الأمير سلطان بن سلمان: الوحدة الوطنية.. وحدة قلوب قبل أن تكون وحدة جغرافيا
أبرز المواد
خادم الحرمين وولي العهد يتلقيان برقيتي تهنئة من رئيس الوزراء البحريني بمناسبة اليوم الوطني
أبرز المواد
رئيس بلدية محافظة تيماء يهني القيادة الرشيدة بمناسبه حلول ذكرى اليوم الوطني 89
منطقة تبوك
خادم الحرمين وولي العهد يتلقيان برقيتي تهنئة من ولي عهد البحرين بمناسبة اليوم الوطني الـ 89 للمملكة
أبرز المواد
المشاة البحرية تقطع 160 كيلومتراً سيراً على الأقدام للمشاركة في احتفالات عسير باليوم الوطني
محليات
مدير تلفزيون تبوك يسطر أجمل الكلمات فرحةً باليوم الوطني الـ 89
منطقة تبوك
نائب أمير منطقة الرياض : في يوم الوطن نستشعر ما تحظى به بلادنا من مكانة دولياً وإسلامياً وعربياً
منطقة الرياض
رئيس بلدية العيساوية يهنى القيادة بمناسبة اليوم الوطني 89
منطقة الجوف
مدير عام الهلال الأحمر بالجوف: قيادة حكيمة .. و وطن عظيم
منطقة الجوف

من قتل شقيق عبدالملك الحوثي.. محمد العرب يجيب

من قتل شقيق عبدالملك الحوثي.. محمد العرب يجيب
http://almnatiq.net/?p=764759
المناطق _ إسلام داوود

أفردت صحيفة “البيان” الإماراتية على موقعها الإلكتروني وصفحاتها مقالا للإعلامي والمراسل محمد العرب، حمل عنوان “من قتل شقيق عبدالملك الحوثي؟”، تحدث فيه عن الظروف والملابسات الغامضة التي اكتنفت إعلان مصرع إبراهيم بدر الدين الحوثي، شقيق عبدالملك الحوثي زعيم مليشيا الحوثي الإرهابية.
وتحدث العرب عن وجود صراع محتدم بين جناحي السلطة داخل أروقة المليشيا المدعومة من إيران، مشيرا في بداية مقاله إلى أن هناك نحو 20 شخصية يحملون لقب الحوثي هم من يتحكم في صنعاء والمناطق التي يسيطر عليها الانقلابيون، العشرين شخصية تنقسم إلى جناحين: الأول يدعى جناح آل البيت ويترأسه عم عبدالملك الحوثي، عبدالكريم الحوثي وزير داخلية الانقلاب، ويساعده محمد علي الحوثي رئيس ما يسمى اللجنة الثورية الحوثية، والثاني يترأسه عبدالملك الحوثي ويساعده مهدي المشاط.
وأضاف العرب، أن الصراع على أشده بين الجناحين، وكلما زادت هزائم المليشيا احتدم الصراع بين الجناحين.
وأوضح أنه بعد مقتل الصماد ضعفت قوة جناح عبدالملك الحوثي فدفع بمهدي المشاط مدير مكتبه وصديقه للواجهة، وهو ما اعتبره الجناح الثاني محاولة لتقزيمهم وتحجيم دورهم، ما دفع بعبدالكريم الحوثي لوضع أولاده في مناصب قيادية في الداخلية والمالية، حيث أصبح أمين عبدالكريم الحوثي مدير ضرائب المناطق المحتلة حوثياً، وعبدالله عبدالكريم الحوثي مساعد لأبيه في داخلية الانقلاب، وهذا ما تصادم مع مهام إبراهيم شقيق عبدالملك الذي يقع على عاتقه مهام كثيرة منها جباية الضرائب والإشراف على معسكرات تجنيد الأطفال التي تقع ضمن مسؤوليات داخلية الانقلاب بحسب أدبياتهم، وهنا احتدم الخلاف وتقاطعت المصالح فتمت عملية اغتيال إبراهيم الحوثي في صنعاء.
وأشار العرب، إلى أن المليشيا أعلنت أن إبراهيم الذي كانت لديه مهام متعددة قد اغتيل بعملية استخباراتية، وذلك لتسويق فكرة أن الحركة الإرهابية قوية ومتكاتفة، بينما أعلن تحالف دعم الشرعية أن إبراهيم تمت تصفيته بعملية اغتيال داخلية نتيجة الصراع على النفوذ والمال.
واختتم العرب مقاله، بالتأكيد على أن الاغتيال لن يمر دون رد من عبدالملك الحوثي لاسيما مع وجود مهدي المشاط المتعطش للثأر لكرامته المجروحة بسبب تعمد عبدالكريم الحوثي ومحمد علي الحوثي تحجيم دوره، مضيفا أن السيناريو المتوقع هو مقتل أحد المقربين من عبدالكريم الحوثي مع تأكيد مصادر مطلعة في صنعاء أنه ومنذ مقتل إبراهيم فإنه بات مختفٍ عن أي نشاط اجتماعي أو عسكري، وأنه يدير مصالحه من خلال نجليه أمين وعبدالله.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة