احدث الأخبار

السفير المعلمي يستقبل مندوب جمهورية مصر العربية لدى الأمم المتحدة
أبرز المواد
بعد مقتل عشرات الجنود.. تركيا “ترد” بقصف أهداف سورية
أبرز المواد
الأزهر : الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة بتعليق منح تأشيرات العمرة واجبة شرعا لحفظ النفس
أبرز المواد
السياحة تعلق إصدار التأشيرات السياحية مؤقتا لسياح بعض الدول التي ينتشر فيها فيروس كورونا الجديد
أبرز المواد
أمانة جائزة الأميرة صيتة بنت عبد العزيز للتميّز في العمل الاجتماعي تعلن أسماء الفائزين في دورتها السابعة لعام 2019
أبرز المواد
السفير المعلمي يقدم واجب العزاء في وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك
أبرز المواد
المملكة تحصل على جائزة عالمية لجهودها الحثيثة في تطوير البنية الرقمية والتشريعية
أبرز المواد
مروحيات إسرائيلية تقصف مواقع للجيش السوري في القنيطرة
أبرز المواد
“صفعة مزدوجة” للجيش التركي بسوريا وليبيا.. والقتلى بالعشرات
أبرز المواد
متحدث الصحة: المملكة لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد
أبرز المواد
شرب الحليب والسرطان.. دراسة تكشف العلاقة
أبرز المواد
الصين ترسل “جيش” من 100 ألف بطة إلى باكستان لإنجاز مهمة خاصة
أبرز المواد

حمدوك: أجري محادثات مع واشنطن لرفع السودان من لائحة الإرهاب

حمدوك: أجري محادثات مع واشنطن لرفع السودان من لائحة الإرهاب
http://almnatiq.net/?p=765974
المناطق - الرياض

قال رئيس الوزراء السوداني الجديد عبد الله حمدوك، السبت، إنه يجري محادثات مع الولايات المتحدة لرفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.
وأكد حمدوك في مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء أن بلاده بحاجة إلى 8 مليارات دولار مساعدة أجنبية خلال العامين المقبلين، لتغطية الواردات والمساعدة في إعادة بناء الاقتصاد، بعد الاضطرابات السياسية المستمرة منذ أشهر.

وأوضح حمدوك، الذي أدى اليمين قبل 3 أيام لرئاسة الحكومة الانتقالية بعد إطاحة الرئيس السابق عمر البشير، أن هناك حاجة إلى ملياري دولار أخرى “كاحتياطي من النقد في البنك المركزي، للمساعدة في إيقاف تدهور سعر صرف الجنيه”.

وقال الخبير الاقتصادي الذي سبق أن تولى منصب الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة، إنه بدأ محادثات مع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، لمناقشة إعادة هيكلة ديون السودان، وتواصل مع الدول الصديقة وهيئات التمويل بشأن المساعدات.

وأوضح حمدوك أنه يجري اتصالات من أجل تحقيق ذلك، وأن الاحتياطيات في البنك المركزي ضعيفة ومنخفضة للغاية.

وتابع قائلا: “السودان يحتاج بصورة عاجلة إلى واحد إلى اثنين مليار دولار لا بد تتوفر كاحتياطي من النقد في البنك المركزي للمساعدة في إيقاف تدهور سعر صرف الجنيه السوداني”.

وخفض السودان قيمة الجنيه عدة مرات، لكنه فشل في منعه من الانهيار. ويبلغ سعر الدولار في الوقت الحالي 65 جنيها في السوق السوداء مقابل السعر الرسمي البالغ 45 جنيها.

وقال حمدوك: “سنعمل على توحيد سعر صرف الجنيه وأن يدار سعر الصرف عن طريق سعر الصرف المرن المدار… تعدد سعر الصرف للجنيه هو المدخل للتشوهات في الاقتصاد السوداني”.

وأضاف “بدأنا اتصالات مع الجهات المانحة وبعض الأطراف في البنك الدولي وصندوق النقد الدولي وبنك التنمية الأفريقي وحجم ديون السودان حوالي 56 مليار دولار، ولكن لا بد من الوصول أولا لتفاهمات حول فوائد الدين السيادي والتي تبلغ حوالي ثلاثة مليارات دولار لأن النظام السابق كان يعجز عن السداد”.

وأردف قائلا: “الوصول لهذه التفاهمات سيفتح الطريق لاستفادة السودان من برامج الاعفاءات من الديون وجدولة الديون والحصول على المنح والقروض”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة