احدث الأخبار

متى بدأ الإنسان في ارتداء الملابس؟..اكتشاف جديد يوضح
أبرز المواد
استقرار أسعار الذهب اليوم السبت بالمملكة.. وعيار 21 يسجل 185,14 ريال
أبرز المواد
كل ما تريد معرفته عن فيتامين “د”.. الوقت الأفضل لتناوله والأطعمة المحببة له
أبرز المواد
جدول مواعيد مباريات اليوم السبت بدوري المحترفين والقنوات الناقلة
أبرز المواد
وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن عمر ناهز 84 عامًا
أبرز المواد
طقس اليوم في المملكة.. رياح مثيرة للأتربة وسحب رعدية تضرب هذه المناطق
أبرز المواد
علامة باللسان تكشف عن نقص الحديد في الجسم
صحة
“الحج”: لم نواجه أي تحديات في إطلاق نموذج العمرة الآمن (فيديو)
المناطق
وزير الإعلام اليمني: حكم الحوثيين بإعدام 9 أشخاص بينهم طفل جريمة مكتملة الأركان
دولي
متى تكون التخفيضات نظامية في المحلات والمتاجر الإلكترونية؟.. “التجارة” توضح
محليات
اكتشاف جديد يوضح شكل الديناصورات أكلة اللحوم 
منوعات
ما العلاقة بين “جرعة كورونا” الثالثة ومرض السرطان؟..دراسة جديدة تفجر مفاجأة 
صحة

ورشة عمل لدمج التقنية بتعليم عسير

http://almnatiq.net/?p=7682
المناطق - عسير

دعا مدير عام التربية والتعليم بمنطقة عسير الأستاذ جلوي بن محمد  آل كركمان،  منسوبي ‏ومنسوبات الراغبين والراغبات في الانتقال للعمل بإدارة تطوير مهارات التربويين والتربويات ‏تعبئة استمارة الترشيح الخاصة بذلك  ، وتسليمها لإدارة البرنامج  وفقا للتعميم الموزع في هذا ‏الخصوص ، منوهاً  بأن الأفضلية في ذلك لأصحاب المؤهلات الجامعية وستجرى لهم مقابلات ‏شخصية.‏
ولفت آل كركمان أن هذه الخطوة تأتي بناء  على حاجة إدارة تطوير مهارات التربويين لعدد من ‏الموظفين والموظفات الإداريين ، وقد تم توجيه مديري  الإدارات والمكاتب والمدارس التي يعمل ‏بها الراغبين في الانتقال اطلاع منسوبيهم بمضمون التعميم الخاص بذلك .‏
من جهة أخرى أوصت ورشة عمل احتضنتها مدرسة اليمامة الابتدائية في خميس مشيط مؤخراً بعنوان ‏‏”تطبيقات دمج التقنية في عمليات التعلم”، بضرورة تفعيل دور المتعلم كمشارك ومنتج للمعرفة في العملية ‏التعليمية والتربوية .‏
‏ وكانت ورشة العمل استهدفت معلمي المدرسة  ، وقدم أوراق عمل هذه الورشة المشرف التربوي الأستاذ علي بن محمد الراعي ‏، والمشرف التربوي الأستاذ عبدالعزيز بن حمد العولة، حول مفهوم دمج التقنية في عمليات التعلم وكيف تفعل بيئات التعلم ‏المتوفرة في المدرسة بحيث يكون المتعلم منتجاً للمعرفة، فيما تم تقسيم  معلمي المدرسة إلى ست مجموعات حسب ‏التخصصات،  وناقشت كل مجموعة تطبيق تسلسل تدريسي لموضوع درس معد مسبق من المعلمين المشرفين. ‏

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة