احدث الأخبار

أصغر غواصي العالم العربي يرفع صورتي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد من أعماق البحر الأحمر بتبوك
منطقة تبوك
عسير تنظم ترديدًا جماعيًا للنشيد الوطني في احتفالاتها باليوم الوطني الـ89
أبرز المواد
مصرع سبعة من ميليشيا الحوثي الإرهابية في عملية خاطفة للجيش اليمني بصعدة
أبرز المواد
الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب : منذ توحيد المملكة وهي تشهد نهضة حضارية منقطعة النظير
أبرز المواد
الحملة الميدانية المشتركة تضبط (3872194) مخالفاً لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود
أبرز المواد
“نيوم” ترعى للمرة الأولى احتفالات اليوم الوطني في محافظتي البدع وضباء
أبرز المواد
بلدية حقل تنهي استعداداتها لاحتفالات اليوم الوطني
منطقة تبوك
تراث المناطق مجتمعة بأرض الورد احتفاءً بيوم الوطن
منطقة تبوك
مدير مستشفي الملك خالد بـ الخرج “اليوم الوطني همه حتى القمة”
منطقة الرياض
هل يتم إيقاف عبدالرزاق حمدالله نجم نادي النصر بعد بصقه على لاعب الحزم؟
أبرز المواد
التخصصات الصحية تعقد قمة تطوير المدربين
أبرز المواد
الجبير : إيران تتحمل مسؤولية الهجوم التخريبي تجاه منشأتي النفط في بقيق وخريص
أبرز المواد

نبش رفات فرانكو يثير جدلا.. من هو وما قصته ؟

نبش رفات فرانكو يثير جدلا.. من هو وما قصته ؟
http://almnatiq.net/?p=772400
المناطق - وكالات

أعلنت المحكمة العليا في إسبانيا، الأربعاء، أنها ستصدر في 24 سبتمبر قرارها بشأن نبش رفات فرانكو، في قضية هي محور مواجهة بين الحكومة الاشتراكية وعائلة الديكتاتور السابق، بعد 44 عاما على وفاته.

وحدّدت الجلسة عند الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي (الثامنة بتوقيت غرينيتش)، على ما أفادت أعلى سلطة قضائية في اسبانيا.

وكانت المحكمة العليا قد قررت في يونيو تعليق نبش رفات فرانكو الذي يرقد في ضريح ضخم بالقرب من مدريد، ريثما تنظر في الطعن المقدّم من قبل عائلة هذا الأخير.

وأتى قرارها هذا قبل بضعة أيام من الموعد الذي حدّدته حكومة بيدرو سانشير لنقل رفات الديكتاتور إلى مقبرة أصغر نطاقا في شمال مدريد حيث ترقد زوجته.

وفي مجمّع “فايه دي لوس كاسدوس” الشاسع، يرقد رفات فرانكو الفائز في الحرب الأهلية الإسبانية الرهيبة (1936-1939) بعد انقلاب على الجمهورية الثانية والذي حكم البلاد 36 سنة حتى وفاته العام 1975.

وقد جعل الديكتاتور سجناء سياسيين يشيّدون في الأربعينات والخمسينات هذا الصرح الذي يضمّ كاتدرائية عند سفح جبل يعلوه صليب يبلغ ارتفاعه 150 مترا.ً

ويضمّ الضريح كذلك رفات نحو 27 ألف مقاتل من قوات فرانكو فضلا عن عشرة آلاف معارض جمهوري وهو السبب الذي جعل فرانكو الذي دشّنه في الأول من أبريل 1959 يقول عنه إنه مكان “مصالحة”.

ويستقطب الموقع كثيرين ممن يحنّون لزمن الديكتاتور.

إلا أن المعترضين على بقائه يرون فيه رمزا للاستخفاف بالجمهوريين الذين أخذ رفاتهم من مقابر جماعية أو مقابر فردية ونقل إليه من دون إبلاغ عائلاتهم.

وتنوي الحكومة الإسبانية أن تجعله بعد رفع رفات فرانكو منه، مكانا للمصالحة والذاكرة على غرار ما هي عليه الحال في المواقع التي كانت معسكرات اعتقال وإعدام في ألمانيا في زمن النازية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*