احدث الأخبار

 الاتصالات وتقنية المعلومات” و”هدف” يدشنان برنامجاً لتوطين 14 ألف فرصة وظيفية
أبرز المواد
الأمير تركي بن طلال: حرصنا على أن يكون 70% من حاضري المؤتمر من المستفيدين من البيئة والزراعة في عسير
أبرز المواد
خطر الإبادة الجماعية يهدد الروهينجا في ميانمار
أبرز المواد
صحة حفرالباطن تفعل حملة “كن مسعفا ” لليوم العالمي للإسعافات الأولية
أبرز المواد
الإطاحة بـ 3 وافدين قاموا بسرقات أموال من مؤسسات خاصة في الرياض
أبرز المواد
“رصد” تطالب باتخاذ إجراءات عاجلة لحماية أطفال اليمن من انتهاكات ميليشيا الحوثي
أبرز المواد
أبرز المباريات العربية والعالمية اليوم الثلاثاء
أبرز المواد
ديوان المظالم: القضاء الإداري بالمملكة قضاء مستقل يبسط رقابته على كافة الأجهزة الإدارية
أبرز المواد
كوب الشاي.. ماذا يفعل بدماغ الإنسان؟
أبرز المواد
هل يستلزم إصدار أو تجديد جواز سفر الزوجة سداد المخالفات المرورية؟.. أبشر يوضح
أبرز المواد
“واشنطن بوست”: وزير الدفاع الأميركي دعا الى “رد مقيد ومحدود” على الهجوم الإيراني على منشآت أرامكو
أبرز المواد
وظائف إدارية وهندسية للرجال والنساء في الرياض
أبرز المواد

الدكتور الراجحي: الشركات الوقفية تسهم في توسيع مجالات الأوقاف الاستثمارية

الدكتور الراجحي: الشركات الوقفية تسهم في توسيع مجالات الأوقاف الاستثمارية
http://almnatiq.net/?p=772672
المناطق _ الدمام

اكد القاضي في المحكمة الجزائية بمكة المكرمة وعضو مجلس أمناء مؤسسة سليمان بن عبد العزيز الراجحي الخيرية الدكتور خالد بن عبد الرحمن الراجحي أهمية الشركات الوقفية في توسيع مجالات الأوقاف الاستثمارية، وإشراكها مع رأس المال الاستثماري التجاري في المجالات الاستثمارية المتنوعة.

وقال الراجحي خلال لقاء عقدته غرفة الشرقية ممثلة بلجنة الأوقاف مساء الأربعاء 11 سبتمبر 2019، وذلك بمقر الغرفة الرئيس ان الشركات الوقفية ترفع مستوى ريع الأوقاف من خلال اتباع طرق الاستثمار التجاري في الشركات التجارية عموما، والشركات المساهمة على وجه الخصوص، حيث تحقق هذه الشركات بشكل عام أعلى العوائد والأرباح في الأنظمة الاقتصادية المعاصرة، ورفع مستوى الكفاءة الإدارية للأوقاف، وذلك من خلال تطبيق أنظمة ولوائح الشركات التجارية المتعلقة بتنظيم العمل الإداري، الذي كان له دور في تطوير أساليب الاستثمار وتحقيق أعلى نسب أرباح، ووسائل الرقابة المتبعة في الشركات التي اعتمدتها أنظمة ولوائح الشركات التجارية، وكان لها دور كبير في تحسين عمل الشركات ومتابعة أدائها.

وقال الراجحي خلال اللقاء الذي حضره نائب رئيس لجنة الاوقاف بالغرفة عضو مجلس الإدارة حمد بن حمود الحماد وعضو المجلس ضاري بن عبدالرحمن العطيشان، والأمين العام عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، وعدد من المسؤولين ورجال الاعمال، بان الشركة الوقفية هيمن تملك وقف أو أكثر لرأس مال شركة تجارية تستهدف الربح، لتسبيل الربح الناتج منها.

وتحدث الراجحي عن خصائص الشركات الوقفية، موضحا بانهاتعني انتفاء العنصر الشخصي في الشركة الوقفية، فلا يمكن أن تكون المشاركة إلا من شخصيات اعتبارية، لافتا الى ان الشـــــــــركة الوقفيــــــــة تعد شركــــــــة أموال فلا يمكن أن تكون المشاركة بالعمل أو الوجاهــــــــــــة، كما ان الشخصيات الاعتبارية في الشركة الوقفية هي كيان وقفي أو كيانات وقفية فقط، قد اكتسبت صفة تجارية من خلال تملكها لسجلات تجارية.

وعن إجراءات تأسيس الشركة الوقفية قال الدكتور الراجحي يان الشركة الوقفية -وفقا لما عليه العمل- تؤسس بعد قيام الواقف باستكمال عدد من الإجراءات، تتمثل بإحدى الطريقتين التاليتينالأولى تحول الشركة التجارية إلى شركة وقفية مبينا بان الشركة التجارية قد تتحول إلى أن تكون وقفا عينيا، من خلال قيام المالك لشركة المساهمة أو ذات المسؤولية المحدودة بإثبات وقفية كيان الشركة أو كامل أسهمها شرعا، وذلك عن طريق الدوائر المختصة بإثبات الأوقاف في محاكم الأحوال الشخصية، فتتحول الشركة بذلك إلى شركة وقفية لها أحكامها واعتباراتها الخاصة.

ونوه الدكتور الراجحي الى ثلاثة إجراءات متبعة اذا انتقلت ملكية الشركة من صاحبها وآلت إلى أن تكون وقفا عينيا وهي : أن تقوم الدوائر القضائية المختصة بإشعار وزارة التجارة والاستثمار بانتقال ملكية السجل التجاري، أو انتقال كامل الحصص والأسهم إلى الوقف؛ وذلك ليتم التعامل مع هذه السجلات والأسهم وفقا لما تقتضيه طبيعة أحكام الوقف، كما تقوم وزارة التجارة والاستثمار بإلزام الشركة التجارية المتحولة إلى تغيير اسمها بما يدل على وقفيتها، ليراعى في ذلك حدود مسؤوليتها مع المتعاملين معها، وأخيرا أن تقوم الجمعية العامة للشركة ممثلة في الواقف أو الناظر بإعادة النظر في عقد تأسيس الشركة، للبقاء عليه، أو تعديله بما لا يتخالف مع أحكام الوقف الشرعية، ونحوها.

وقال بان الشركة التجارية قد تتحول إلى أن تكون وقفا استثماريا، من خلال قيام أوقاف أخرى بشراء هذه الشركات أو الاستحواذ على كامل الحصص فيها، أو قبولها هبة من ملاكها ونحوه، مشيرا الى ان هذا التحول لا يلزم أن يكون تحت إشراف المحاكم المختصة، لكونه ليس إثباتا لوقفية تلك الشركات، وإنما هو إثبات لانتقال ملكيتها لملكية الوقف، فتجري عليه الأحكام العامة المعمول بها لانتقال الحصص والملكيات في الشركات، والتي تتم بإشراف وزارة التجارة وكتابات العدل، وهو ما عليه العمل.

وفي الختام كرم نائب رئيس لجنة الاوقاف بالغرفة عضو مجلس الإدارة حمد بن حمود الحماد، ضيف اللقاء القاضي في المحكمة الجزائية بمكة المكرمة وعضو مجلس أمناء مؤسسة سليمان بن عبد العزيز الراجحي الخيرية الدكتور خالد بن عبد الرحمن الراجحيبدرع تذكاري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*