احدث الأخبار

أمير منطقة جازان يلتقي مشايخ وأهالي أبو عريش
أبرز المواد
مجلس الوزراء يؤكد دعم المملكة للشعب اليمني واستمرار تقديم المساعدات الإنسانية له
أبرز المواد
نائب أمير نجران يسلم سيارة لأحد المستفيدين من برنامج قرض سيارات الأجرة الخاصة
منطقة نجران
تعليم القصيم يؤكد على أهمية الاختبارات التحصيلية
منطقة القصيم
“مدن” تستعرض منتجاتها لتعزيز المحتوى المحلي خلال “تجسير 2020”
أبرز المواد
وكيل إمارة تبوك يدشن المعرض المصاحب للحملة التوعوية ” أمنكم وسلامتكم هدفنا “
منطقة تبوك
‏‫شرطة القصيم تضبط تشكيل عصابي امتهن سرقة المنازل
منطقة القصيم
اصابة “5” طالبات بحادث سير بالثقبة
المنطقة الشرقية
الخطوط الحديدية تنفذ تجربة اخلاء بمحطة الركاب في الرياض
أبرز المواد
إجراء 22 عملية ناجحة لتكميم المعدة بحفر الباطن
المنطقة الشرقية
“أرامكو” تُعرِّف ببرامجها الطلابية في “تعليم القصيم”
منطقة القصيم
أمين الشرقية يصدر قرار بتكليف الخالدي مديرا لإدارة المراجعة الداخلية بالأمانة
المنطقة الشرقية

تحالف رصد يدين تنسيق الخبراء البارزين مع ميليشيات على قوائم المطلوبين دوليا

تحالف رصد يدين تنسيق الخبراء البارزين مع ميليشيات على قوائم المطلوبين دوليا
http://almnatiq.net/?p=772710
المناطق _ جنيف

أكد تحالف رصد أن حالة حقوق الإنسان تدهورت في اليمن منذ انقلاب ميليشيا الحوثي وتمردهم على السلطة الشرعية، مشيرًا إلى أنه لولا استمرار هذا الانقلاب المشؤوم لما تزايدت انتهاكات الميليشيا الحوثية للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني للحد الذي وصلت إليه.
وأشارت عضو التحالف أروى الخطابي في كلمتها أمام مجلس حقوق الإنسان إلى أن فريق الخبراء البارزين حول اليمن اعتمد في تقريره على اللقاءات والزيارات التي جرى ترتيبها بالتعاون مع الطرف الميليشاوي، مما يعني انها أغفلت الكثير من الانتهاكات الأخرى وجرائم الحرب التي ترتكبها الميليشيا في المناطق التي لاتخضع لسيطرتها، موضحة أن تقرير الفريق يساوي دون تمييز بين الانتهاكات المتعمدة المعترف بها وبين الأخطاء التي تقع في كل الحروب رغم اتخاذ جميع إجراءات التحقيق والإفصاح وجبر الضرر وَفْقًا لمبادئ القانون الدولي.
ووجهت سؤالا للمجلس عن كيفية التعامل والتنسيق مع ميليشيات موضوعة قيادتها على قوائم المطلوبين دوليًا وَفقًا لقرارات الأمم المتحدة ؟ وكيف يمكن اتخاذ إجراءات رادعة لوقف الانتهاكات التي يمارسونها بحق المدنيين؟

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة