احدث الأخبار

ضمن فعاليات اليوم الوطني الـ89.. فيلم “وُلد ملكًا” لأول مرة في “إثراء”
المنطقة الشرقية
أصغر غواصي العالم العربي يرفع صورتي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد من أعماق البحر الأحمر بتبوك
منطقة تبوك
عسير تنظم ترديدًا جماعيًا للنشيد الوطني في احتفالاتها باليوم الوطني الـ89
أبرز المواد
مصرع سبعة من ميليشيا الحوثي الإرهابية في عملية خاطفة للجيش اليمني بصعدة
أبرز المواد
الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب : منذ توحيد المملكة وهي تشهد نهضة حضارية منقطعة النظير
أبرز المواد
الحملة الميدانية المشتركة تضبط (3872194) مخالفاً لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود
أبرز المواد
“نيوم” ترعى للمرة الأولى احتفالات اليوم الوطني في محافظتي البدع وضباء
أبرز المواد
بلدية حقل تنهي استعداداتها لاحتفالات اليوم الوطني
منطقة تبوك
تراث المناطق مجتمعة بأرض الورد احتفاءً بيوم الوطن
منطقة تبوك
مدير مستشفي الملك خالد بـ الخرج “اليوم الوطني همه حتى القمة”
منطقة الرياض
هل يتم إيقاف عبدالرزاق حمدالله نجم نادي النصر بعد بصقه على لاعب الحزم؟
أبرز المواد
التخصصات الصحية تعقد قمة تطوير المدربين
أبرز المواد

25 جنسية عربية وأجنبية قامت بزيارة المهرجان..

“بريدة” توحد قارات العالم على مائدة “التمر”

“بريدة” توحد قارات العالم على مائدة “التمر”
http://almnatiq.net/?p=773042
المناطق - بريدة

استطاع مهرجان بريدة للتمور لعام 1440هـ أن يجمع قارات العالم السبع؛ باستقباله لوفود أكثر من 25 جنسية عربية وأجنبية، قامت بزيارة المهرجان خلال الفترة الماضية؛ لما يحمله المهرجان من قيمة غذائية واقتصادية، تخطت البعد المحلي، إلى الأفق الخارجي والدولي، وللاطلاع على منتج التمر، والوقوف على حركة البيع والشراء التي تنشط في ساحة مدينة التمور ببريدة.

وجاءت تلك الوفود، بتعدد مقاصدها، وتنوع قاراتها ودولها؛ لتعكس حجم التأثير الذي بات يشكله المهرجان على خارطة التسويق الزراعي والغذائي، وحتى التنظيمي والإعداد، رجوعًا إلى حجم وكمية ما يرد السوق من مركبات، وأطنان من التمور بأنواعها وأحجامها المختلفة.

في حين تعددت أهداف الوفود والزيارات من الاقتناء والغذاء، إلى التجارة وإبرام العقود، حتى التوثيق والتغطية الإعلامية، وتنوعت تلك الدول بين الخليجية والعربية، ودول أمريكا واليابان والصين وروسيا وبريطانيا وألمانيا وإسبانيا وأستراليا وفنزويلا، وغيرها، الأمر الذي جعل من المهرجان تظاهرة عالمية توحدت على مائدتها قارات العالم السبع، التي جمعها قيمة وطعم “تمر السكري” الذي أصبح علامة تجارية وغذائية تمتاز بها مدينة بريدة على مستوى العالم.

الوفود والطواقم العربية والأجنبية التي تقصد ساحة البيع والشراء في مدينة التمور ببريدة، وبمفارقة عجيبة، تعكس حجم التطور والرخاء الذي حققته المملكة في مدة زمنية خارقة، تلك المفارقة أعادت للأذهان رحلات “العقيلات” لرجال بريدة وتجارها، التي كانت تجوب بلاد الشام والعراق والهند ومصر، بحثًا عن المؤونة والغذاء والكساء، ليتم جلبها إلى أسواق بريدة؛ ليبتاعها الناس، ويعتاشوا منها، بينما تظهر الصورة الآن بوجه آخر، يجعل من بريدة وسوقها الأكبر، ومنتجها الأشهر (التمر) هو محل استقطاب واهتمام وارتحال الكثير من تجار تلك الدول.

المشرف العام على مهرجان بريدة للتمور، الدكتور خالد النقيدان، بين أن انتشار السوق، وما يحققه من تأثير على ساحة النشاط الغذائي والاقتصادي على مستوى دول المنطقة، ونجاح تجربة الاكتفاء والتوسع في التنظيم والتسويق، جعلت من مهرجان التمور في بريدة أحد أبرز المحطات التي يقصدها المهتمين من كافة دول العالم، على مستوى الاهتمام التجاري، والغذائي، والإعلامي.

مضيفًا، أن السوق بات هدفًا تنشده العديد من شركات الغذاء، ورؤوس الأموال، ووكالات الأنباء، ومؤسسات الصحافة، لتجتمع كل تلك الفرق والوفود لتشكل عقدًا فريدًا، يزيد من وهج وحضور وتفاعل هذا المهرجان كل عام.

كما أكد النقيدان، أن حرص ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز، أمير منطقة القصيم، وتوجيهه المستمر بتهيئة كل الظروف والسبل والتجهيزات التي تخدم الوفود والزوار، وتسهل لهم تحقيق مقاصدهم، وتأكيده الدائم على أهمية المهنية والاحترافية في استقبال الوفود والزوار والمتسوقين للمهرجان، وحرصه على الظهور الحضاري والمميز لمثل تلك المناسبة، ضاعف من حجم المسؤولية، وجعل جميع العاملين وكافة اللجان المنظمة في سباق وتحد مستمر، نحو الوصول إلى التطلعات الناجحة والمميزة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*