احدث الأخبار

النيابة العامة تكشف تنظيم عصابي تخصص في تهريب مبالغ مالية تجاوزت 100 مليون ريال لخارج المملكة
أبرز المواد
35 برنامجاً تدريبياً عن بُعد لتطوير مهارات منسوبي التدريب التقني والمهني بتبوك
منطقة تبوك
زراعة “البُر” في عسير تعزز مستويات الإنتاج الغذائي
منطقة عسير
أمير الجوف ينوه خلال اجتماعه بلجنة الطوارئ بدعم الدولة للقطاعين العام والخاص لمكافحة جائحة كورونا
منطقة الجوف
مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضًا عند مستوى 7207.78 نقطة
أبرز المواد
في ظل أزمة فايروس كورونا : الهيئة الملكية بالجبيل تساهم في الاحتفالية العالمية ليوم البيئة 2020 تحت شعار ” حان وقت الطبيعة “
المنطقة الشرقية
3869 مسجدا تساند جوامع المملكة لتخفيف الزحام ضمن الإجراءات الاحترازية التي نفذتها الشؤون الإسلامية لمنع تفشي وباء كورونا
أبرز المواد
أمانة الاحساء: 88% نسبة انجاز مشروع “جسر الضلع الشرقي”
المنطقة الشرقية
جوازات منطقة تبوك تطبق الإجراءات الاحترازية في مقرات العمل
منطقة تبوك
أمير القصيم يدشن المختبر الإقليمي للأمراض التنفسية وبنك الدم المركزي
منطقة القصيم
التجارة: ضبط 825 مخالفة مغالاة في أسعار الكمامات،و22 مليون كمام مخزن خلال الفترة الماضية
أبرز المواد
باكستان تلغي اشتراك قناة “سحر اوردو” الإيرانية وتحذفها من قمرها الصناعي “باكسات”
أبرز المواد

دارسة من محو الأمية: مواكبة التطور دفعتني لتعلم القراءة والكتابة

دارسة من محو الأمية: مواكبة التطور دفعتني لتعلم القراءة والكتابة
http://almnatiq.net/?p=773584
المناطق - الجوف

تسترجع مطيرة راشد الشمري “52 عاماً” نمط الحياة قديماً، والذي كان يعتمد على المحاكاة والتعلم البسيط، ومع تطور الحياة في وقتنا حالي ترى الشمري أنها متأخرة جداً.
ومن أجل مسايرة ذلك التقدم التحقت الشمري قبل ستة أعوام في مركز تعليم الكبيرات الرابع عشر باللقائط لتعلم القراءة والكتابة، وقالت: “إما أن أواكب هذا التطور أو أجلس في مكاني أعاني من صعوبة فهم كل ما يدار حولي، فبدايتي أنا وزميلاتي فقط بهدف أن نتعلم القراءة والكتابة ونمحو أميتنا، فالتحقتُ بمراكز تحفيظ القرآن ولكني كنت أجد فيها صعوبة بالحفظ، فقررت أن التحق بمركز لتعليم الكبيرات وبعد أن حققت هدفي بالتعلم منحني ذلك دافعية للتعلم التقني وأساسيات الرياضيات
والالتحاق ببرامج مهنية في الأحياء المتعلمة”.

وأضافت: “البيئة التعليمية في المراكز جاذبة ووسعت مداركنا
وكانت سبب في زيادة وتمتين العلاقات الاجتماعية من خلال تفعيل البرامج الثقافية والاجتماعية ومشاركتنا بالفعاليات والمسابقات العلمية الهادفة”.
وزادت: “التمكين لنا لم يكن علمياً فقط بل كان مهنياً، فيحفزنا
المركز للحضور للأحياء المتعلمة لتعليمنا اللغة الانجليزية بشكل موسع والالتحاق ببرامج مهنية لنتعلم ونعلم بناتنا ونكسبهن من خبراتنا التراثية ونكتسب منهن معارف جديدة”.
وثمنت الشمري جهود معلماتها وحرصهن على صقل ما تميزت به من موهبة الحفظ ورسم الخطوط، متأملة أن تجد معاهد تتبناها بعد انتهاء هذه المرحلة.
واعتبرت قائدة مركز الرابع عشر لتعليم الكبيرات الأستاذة نواره مشعل
الشمري أن المراكز احتوت الراغبات بالتعلم وأضافت لهُن الكثير من المهارات التعليمية والحياتية وطورت قدراتهن بمختلف المستويات.
وقالت إن الدارسة مطيرة الشمري “طالبة تحدي” فبعد مضي مدة
دراسية قصيرة لوحظ قوة إدراكها وسرعة الحفظ والتمكن من مهارة الكتابة الصحيحة وبخط احترافي، واستطاعت بعد فترة اجتيازها مرحلة القراءة والكتابة للتعلم بشكل أوسع .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة