احدث الأخبار

دراسة تكشف نقص المعرفة حول تأثير اضطرابات الغدة الدرقية على الخصوبة
أبرز المواد
ترقية مدير إدارة المحكمة العامة بمحافظة الدوادمي
منطقة الرياض
“الإفتاء” تطلق النسخة الثانية المطورة من تطبيق “اسألني”
أبرز المواد
الجوازات تمدد صلاحية التأشيرات السياحية لمدة 3 أشهر دون مقابل مالي
أبرز المواد
أمانة الجوف تؤكد على التزام مناديب التوصيل بالاشتراطات الصحية و 200 مخالفة و 600 انذار للمخالفين
منطقة الجوف
محافظ المزاحمية يعايد رجال الأمن بالميدان ومنسوبي الصحة
منطقة الرياض
قائد قوات الأمن البيئي يهنئ خادم الحرمين وولي عهده بعيد الفطر المبارك
منطقة الرياض
الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع
أبرز المواد
دارة الملك عبدالعزيز تبث فيلما وثائقياً عن جهود المملكة في مكافحة الأمراض المعدية
أبرز المواد
الحسين: صناعة الكمامات القماشية فرصة كبيرة للأسر المنتجة والمنشآت الصغيرة
أبرز المواد
مجلس الوزراء المصري ينفي صدور تعميم بعدم توجه المواطنين للمستشفيات عند الشعور بأعراض كورونا
أبرز المواد
رجال الأمن بعسير يطبقون أوامر منع التجول وسط الأمطار
أبرز المواد
عاجل

المملكه تعلن عن خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية قبل منع التجول

برشلونة لريال مدريد.. لا تحزن فكلنا في الهم سواء

برشلونة لريال مدريد.. لا تحزن فكلنا في الهم سواء
http://almnatiq.net/?p=776153
المناطق - وكالات

وكأن حال لسان برشلونة يواسي غريمه اللدود ريال مدريد، بعد الخسارة المفاجئة والقاسية التي تعرض لها رفاق ميسي بهدفين عقب أن حلوا ضيوفا على نادي غرناطة الصاعد من الدرجة الثانية.

فقد واصل العملاق الكتالوني أداؤه المخيب لهذا الموسم ليصبح في رصيده خسارتين وتعادل من أصل خمس مباريات، وليهط مؤقتا إلى المركز السابع، فيما احتل غرناطة المركز الأول بانتظار مباراة اشبيلية مع ريال مدريد.

وفي حال تعادل إشبيلية اليوم الأحد أو فوزه على ضيفه الملكي، فسوف يستعيد الصدارة بفارق نقطة على الأقل.

وبالعودة إلى المباراة، فقد تمكن غرناطة من التسجيل مبكرا في الدقيقة الثانية من المباراة عبر رامون عزيز، فيما سجل الهدف الثاني ألفارو فاديو في الدقيقة 66 من عند نقطة تنفيذ ركلة الجزاء.

وفي مباراة أخرى، أهدر أتليتيكو مدريد فرصة الانفراد بصدارة الدوري بعدما اكتفى بتعادل مخيب بدون أهداف مع ضيفه سيلتا فيغو ليهدر نقاطا للمباراة الثانية على التوالي.

وصنع فرصا أكثر من سيلتا فيغو لكن روبن بلانكو حارس الفريق الزائر قدم أداء مذهلا ليذود عن مرماه.

وأبعد بلانكو ضربة رأس من المدافع فيليبي فوق العارضة في بداية المباراة ثم أنقذ تسديدة من كوكي في الشوط الثاني كان مصيرها الزاوية العليا لمرماه.

ويحتل أتليتيكو، الذي توقف سجله المثالي عندما خسر 2-صفر أمام مستضيفه ريال سوسيداد الأسبوع الماضي، المركز الثالث وله عشر نقاط من خمس مباريات.

ويتصدر أشبيلية الترتيب بعشر نقاط أيضا ويمكن أن يمدد تفوقه عندما يستضيف ريال مدريد غدا الأحد.

وقال دييغو سيميوني مدرب أتليتيكو إن فريقه ما زال يشعر بآثار مباراة يوفنتوس عندما أدرك التعادل بعد تأخره بهدفين وتحسر على افتقار فريقه للهدوء أمام المرمى.

وأبلغ مؤتمرا صحفيا:”دخلنا المباراة بعد مجهود هائل يوم الأربعاء والشوط الأول كان متكافئا لكن بعد الاستراحة قدمنا كل ما لدينا لمحاولة هز الشباك.

وأضاف: “أهدرنا بعض الفرص أمام يوفنتوس أيضا ولعبنا باستعجال وقلق أمام المرمى لأننا كنا نريد تحقيق الفوز لكني أركز على الأمور الإيجابية التي قمنا بها. لعبنا بشراسة وصنعنا العديد من الفرص”.

بالمقابل، كال فران إسكريبا مدرب سيلتا المديح للاعبيه للحفاظ على شباكهم نظيفة، وقال:”الدوري هذا الموسم مذهل وأي فريق يمكن دفعك لتقديم كل ما لديك وأتليتيكو يضغط عليك بشكل أكبر في ملعبه”.

وتابع: “أنا فخور بأدائنا وأردت من اللاعبين أن يقدموا كل ما لديهم على أرض الملعب وفعلوا ذلك”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة