احدث الأخبار

أحد يوقف سلسلة انتصارات القادسية في الجولة العاشرة من دوري الأولى لكرة القدم
أبرز المواد
أوامر ملكية: فيصل بن فرحان وزيرا للخارجية.. وصالح الجاسر وزيرًا للنقل
أبرز المواد
الأمم المتحدة: انتهاكات وتجاوزات خطيرة لحقوق الإنسان خلال الاحتجاجات الأخيرة في العراق
أبرز المواد
مسابقة توعوية تفاعلية تنظمها “كفاءة” في الرياض والدمام وجدة
أبرز المواد
آل الشيخ يتفقد الافتتاح التجريبي لمدينة الألعاب “ونتر وندرلاند”
أبرز المواد
الصحة تعلن منع الفول السوداني في جميع مدارس المرحلة الابتدائية
أبرز المواد
أمانة عسير تعتمد إقامة 8 مراكز خدمة نموذجية على مداخل المنطقة
منوعات
الأرز أم الخبز.. أيهما أفضل لصحة الإنسان؟
أبرز المواد
ضبط وافد يدير معملاً لتصنيع المعادن وبحوزته مليونا ريال و10 كيلو ذهب
أبرز المواد
ترامب: وقف إطلاق النار على الحدود السورية التركية أصبح دائما
أبرز المواد
ألبانيا تضبط شبكة إرهابية تابعة للحرس الثوري الإيراني كانت تخطط لهجمات
أبرز المواد
وزير الحج والعمرة يستقبل السفير الهندي لدى المملكة
أبرز المواد

برشلونة لريال مدريد.. لا تحزن فكلنا في الهم سواء

برشلونة لريال مدريد.. لا تحزن فكلنا في الهم سواء
http://almnatiq.net/?p=776153
المناطق - وكالات

وكأن حال لسان برشلونة يواسي غريمه اللدود ريال مدريد، بعد الخسارة المفاجئة والقاسية التي تعرض لها رفاق ميسي بهدفين عقب أن حلوا ضيوفا على نادي غرناطة الصاعد من الدرجة الثانية.

فقد واصل العملاق الكتالوني أداؤه المخيب لهذا الموسم ليصبح في رصيده خسارتين وتعادل من أصل خمس مباريات، وليهط مؤقتا إلى المركز السابع، فيما احتل غرناطة المركز الأول بانتظار مباراة اشبيلية مع ريال مدريد.

وفي حال تعادل إشبيلية اليوم الأحد أو فوزه على ضيفه الملكي، فسوف يستعيد الصدارة بفارق نقطة على الأقل.

وبالعودة إلى المباراة، فقد تمكن غرناطة من التسجيل مبكرا في الدقيقة الثانية من المباراة عبر رامون عزيز، فيما سجل الهدف الثاني ألفارو فاديو في الدقيقة 66 من عند نقطة تنفيذ ركلة الجزاء.

وفي مباراة أخرى، أهدر أتليتيكو مدريد فرصة الانفراد بصدارة الدوري بعدما اكتفى بتعادل مخيب بدون أهداف مع ضيفه سيلتا فيغو ليهدر نقاطا للمباراة الثانية على التوالي.

وصنع فرصا أكثر من سيلتا فيغو لكن روبن بلانكو حارس الفريق الزائر قدم أداء مذهلا ليذود عن مرماه.

وأبعد بلانكو ضربة رأس من المدافع فيليبي فوق العارضة في بداية المباراة ثم أنقذ تسديدة من كوكي في الشوط الثاني كان مصيرها الزاوية العليا لمرماه.

ويحتل أتليتيكو، الذي توقف سجله المثالي عندما خسر 2-صفر أمام مستضيفه ريال سوسيداد الأسبوع الماضي، المركز الثالث وله عشر نقاط من خمس مباريات.

ويتصدر أشبيلية الترتيب بعشر نقاط أيضا ويمكن أن يمدد تفوقه عندما يستضيف ريال مدريد غدا الأحد.

وقال دييغو سيميوني مدرب أتليتيكو إن فريقه ما زال يشعر بآثار مباراة يوفنتوس عندما أدرك التعادل بعد تأخره بهدفين وتحسر على افتقار فريقه للهدوء أمام المرمى.

وأبلغ مؤتمرا صحفيا:”دخلنا المباراة بعد مجهود هائل يوم الأربعاء والشوط الأول كان متكافئا لكن بعد الاستراحة قدمنا كل ما لدينا لمحاولة هز الشباك.

وأضاف: “أهدرنا بعض الفرص أمام يوفنتوس أيضا ولعبنا باستعجال وقلق أمام المرمى لأننا كنا نريد تحقيق الفوز لكني أركز على الأمور الإيجابية التي قمنا بها. لعبنا بشراسة وصنعنا العديد من الفرص”.

بالمقابل، كال فران إسكريبا مدرب سيلتا المديح للاعبيه للحفاظ على شباكهم نظيفة، وقال:”الدوري هذا الموسم مذهل وأي فريق يمكن دفعك لتقديم كل ما لديك وأتليتيكو يضغط عليك بشكل أكبر في ملعبه”.

وتابع: “أنا فخور بأدائنا وأردت من اللاعبين أن يقدموا كل ما لديهم على أرض الملعب وفعلوا ذلك”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة