الأخضر يشارك للمرة السابعة في تاريخه ببطولة كأس العالم لكرة اليد 2015 بالدوحة | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 3 صفر 1439 هجريا, الموافق 23 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

الأخضر يشارك للمرة السابعة في تاريخه ببطولة كأس العالم لكرة اليد 2015 بالدوحة

الأخضر يشارك للمرة السابعة في تاريخه ببطولة كأس العالم لكرة اليد 2015 بالدوحة
المناطق - واس

تتجه أنظار محبي كرة اليد عند الساعة السابعة من مساء غد الخميس إلى صالة لوسيل بالعاصمة القطرية الدوحة حيث يقام حفل افتتاح بطولة كأس العالم الـ 24 لكرة اليد برعاية الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر وحضور العديد من الشخصيات الرياضية يتقدمهم رئيس الاتحاد السعودي لكرة اليد تركي الخليوي.
وسيقام بعد حفل الافتتاح أولى المباريات التي ستجمع منتخب قطر بنظيره البرازيلي في تمام الساعة الثامنة مساء .
ويخوض المنتخب السعودي الأول لكرة اليد بعد غد الجمعة مباراته الأولى أمام المنتخب الروسي الذي يشارك للمرة السابعة في بطولة كأس العالم لكرة اليد التي تستضيفها قطر من 15 يناير حتى الثاني من فبراير المقبل.
وتأهل المنتخب السعودي لنهائيات كأس العالم 4 مرات متتالية بين 1997 و2003، وبعد غياب 6 أعوام نجح في تسجيل ظهور عالمي جديد عام 2009 في كرواتيا، ثم شارك عام 2013 في إسبانيا.
وبدأ أول ظهور للمنتخب السعودي في اليابان (1997) وتابع في مصر (1999) وفرنسا (2001) والبرتغال (2003) ثم غاب حتى 2009 في كرواتيا، واخيراً في أسبانيا (2013).
وتعد مشاركة المنتخب السعودي عام 2013 م في إسبانيا تحت قيادة المدرب الكرواتي نيناد كاليتش الأفضل على صعيد الترتيب النهائي بعد أن غيرت لجنة المنتخبات الخطة التي تسير عليها في اختيار اللاعبين وتغيير تشكيلة المنتخب بالكامل.
ولم يتجاوز أكبر لاعب في تلك المشاركة سن الثامنة والعشرين، ولا تزال هذه السياسة في اختيار اللاعبين هي السائدة في الاتحاد السعودي برئاسة تركي الخليوي الذي يتطلع لبناء منتخب قوي خلال السنوات المقبلة ومقارعة الكبار في آسيا وبلوغ الأدوار الثانية في البطولات العالمية.
وبعد قرار مشاركة المنتخب السعودي في مونديال 2015 م في قطر، جرى العمل في اتحاد اللعبة على قدم وساق، واستطاع ايجاد جدولة سريعة ورسم خطة للإعداد للمشاركة في المونديال فتم اختيار سلوفينيا والمجر كأول محطات الإعداد حيث أقيم معسكر لمدة 23 يوما لعب خلاله 3 مباريات ودية أمام مصر والجزائر والمجر.
وبدأت المرحلة الثانية في شرم الشيخ المصرية حيث شارك في البطولة الدولية الودية التي نظمها الاتحاد المصري في يناير الماضي .
واستطاع اتحاد اللعبة برئاسة تركي الخليوي حل معوقات اللاعبين الذين تغيبوا عن المرحلة الأولى من الاستعداد حيث انضم قائد المنتخب حسن الجنبي إلى البعثة الموجودة في مصر بعد تعافيه من الإصابة، وسيكمل الصفوف انضمام مهدي السالم ومجتبى السالم بعد أن تغيب الأول بسبب الظروف العملية، فيما سيغيب حسين آل محسن بسبب الإصابة.
من جهته أكد رئيس الاتحادين العربي والسعودي تركي الخليوي أن المشاركة في مونديال قطر لها فوائد فنية وإدارية تعود على اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية إلى جانب إشراك عدد أكبر من الشباب في مراحل الاستعداد، وكذلك في البطولة، حيث سيلعبون أكثر من 14 مباراة، ويعتبر هذا مكسباً لا يمكن إنكاره”.
وقال الخلوي جازفنا بالمشاركة وهذه حقيقة لكن المجازفة تنتفي عند معرفة أن الذهاب إلى كأس العالم للمنافسة أمر غير وارد حتى لدى الدول العربية والآسيوية والأفريقية الأكثر تقدماً من السعودية حتى لو كان استعدادنا يسبق البطولة بأشهر”.
من جهته أكد اللاعب مهدي آل سالم أن اللاعبين عازمون على تقديم مستويات مميزة تعكس مدى تطور كرة اليد السعودية.
وأشار إلى أن هناك انضباط كبير في التمارين اليومية وكذلك وجود لاعبين لأول مرة في مثل هذا المحفل العالمي سيعطيهم دفعة معنوية كبيرة وإزالة كل الارتباك في المستقبل.
ويعد هشام العبيدي ومهدي السالم وأحمد العلي الأكثر مشاركة في نهائيات كأس العالم فتواجدوا في كرواتيا ثم في إسبانيا، بينما ضمت القائمة أكثر من 10 لاعبين يشاركون للمرة الأولى وهم محمد النصفان وعلي الصفار وعباس الصفار وعبد الرحمن الجهني وعبدالله حليلي وعبدالله آل سلام وأحمد هزازي ومحمد صبحي ومجتبى السالم.
كما يشارك للمرة الثانية كل من حسين الحنابي ومحمد الزاير وعبدالله حماد وعبدالله عباس ومحمد عباس ومحمد السالم وحسن الجنبي وأحمد العلي .
ويعد الحارس وقائد المنتخب السابق مناف آل سعيـد أكثر اللاعبين مشاركة في نهائيات كأس العالم فهو لم يغب عن أي من المشاركات الست السابقة.
ويقود المنتخب السعودي المدرب الصربي غوران يوكيتش 49 عاما بعد أن اشرف على العديد من بالفرق في بلاده وفي أسبانيا، لكنه يتولى المهمة لأول مرة على صعيد المنتخبات، وهو يتميز بالبرود وعدم التعجل في اتخاذ القرارات إضافة إلى حسن المعاملة مع اللاعبين وخصوصا قليلي الخبـرة.
وتعاقد الاتحاد السعودي مع يوكيتش منتصف 2013 م ولمدة عامين، وهناك قناعة تامة بالقدرات الفنية لهذا المدرب رغم أن الاتحاد بحث قبل فترة قليلة في بعض ملفات المدربين، إلا أن القرار تم بالاتفاق على استمراره إلى ما بعد مونديال قطر.
ووقع المنتخب السعودي في المجموعة القوية التي تضم الدانمارك (20 مشاركة) وبولندا (11 مشاركة) وروسيا (17 مشاركة ) والأرجنتين (9 مشاركات) وألمانيا (21 مشاركة).

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة