احدث الأخبار

الأرصاد تتوقع: سحب رعدية ممطرة على 5 مناطق غدًا
أبرز المواد
5 مكملات غذائية تريحك من الانتفاخ والإمساك
أبرز المواد
متحدث «نزاهة» يكشف: نظام جديد يحمي المُبلِّغين عن الفساد والاختلاس
أبرز المواد
بشرى للجامعيين والأمهات بخصوص لائحة المدنية والدوام الجزئي بالحكومة
أبرز المواد
بكين تشهد تسجيل 180 ألف شركة جديدة في 2018
أبرز المواد
ملك البحرين يصل شرم الشيخ للمشاركة في القمة العربية الأوروبية
أبرز المواد
«سلمان للإغاثة» يرسم البسمة على وجوه الأطفال اليمنيين المجندين
أبرز المواد
بالفيديو .. المغامسي يرد على اتهامه بـ”بالتناقض” حول رأيه بصعود ولي العهد على سطح الكعبة
أبرز المواد
شاهد: كيف استخدمت هذه القطة “ذكاءها” لفتح هذا الباب المغلق؟
أبرز المواد
مدرب الهلال يستبعد كاريلو والبليهي عن القائمة المغادرة إلى الأسكندرية لإراحتهما
أبرز المواد
أشرفي: السعودية وباكستان تعملان عبر أرضية مشتركة وتحالف كبير بين البلدين الكبيرين
أبرز المواد
التحالف : إصدار 28 تصريحا جويا و3 تصاريح برية و 109 تصريحات لحماية القوافل في اليمن
أبرز المواد

كلب يطارد سيارة إسعاف ليرافق صاحبه المريض

http://almnatiq.net/?p=779
المناطق - وكالات:

لم يهدأ كلب حتى رافق صاحبه على سيارة الإسعاف بعدما أصيب بنوبة صرع أوقعته متخشباً على رصيف حي بمدينة “تغواتينغا” القريبة 20 كيلومتراً من برازيليا، عاصمة البرازيل، فبدأ كلبه ينبح للفت الانتباه إلى ما حل بصاحبه على الأرض، فجاءت سيارة إسعاف نقلوه بها مسرعين، وتركوا الكلب على الطريق.

واحتار الكلب ماذا يفعل، وهو يرى عربة تمضي بصاحبه إلى حيث لا يدري، ولم يجد حلا للبقاء بجوار من عاش معه 4 سنوات، إلا بالجري وراءها ليصل إلى حيث تصل، ولاحظه سائقها عبر المرآة مثابراً على الجري بلا توقف، فتشاور مع زميله المنشغل بتصوير الكلب بهاتفه الجوال، فيما راح الكلب ينظر إلى سيارة الإسعاف وهو يجري بجانها، ولا يدري كيف يتصرف.

ويبدو أن الزميل اقترح على السائق أن يقف ليرى الاثنان حلاً مع الكلب الذي ما إن توقفت السيارة حتى اقترب منها وهو يلهث متلهفاً، فقال له السائق: “عد أدراجك.. لا تأتي”. إلا أن الكلب الذي لا يعي إلا لغة صاحبه، اقترب من الإسعاف وتعلق بها لثوان، في رغبة واضحة بالصعود إليها، ثم دار من أمامها وعاد إلى جانبها مجدداً، ينتظر أن يجدوا له حلا، وحين فتحوا بابها صعد ورافق صاحبه المريض، إلى أن وصلا سوياً إلى المستشفى.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة