احدث الأخبار

أمانة عسيرو بلدياتها تغلق 125 محلا خلال أسبوع
منطقة عسير
الأمير أحمد بن فهد يوقع اتفاقية لإنشاء “مركز اتقان” مع جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل
أبرز المواد
جامعة الملك خالد تستضيف اللقاء الـ7 لعمداء التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد في الجامعات السعودية
منطقة عسير
أمير منطقة جازان يرعى فعاليات مهرجان الحريد في عامه الحالي
أبرز المواد
الأمير خالد الفيصل يدشن أعمال مشروع تطوير الجزيرة الوسطى بجدة
أبرز المواد
أمير تبوك يناقش الإستعدادات لبطولة تبوك الدولية
أبرز المواد
أمير التنمية العسيرية.. رياضياً
أبرز المواد
نائب أمير القصيم يشهد توقيع اتفاقية شراكة مجتمعية بين الصحة والتعليم
أبرز المواد
أمير تبوك يترأس اجتماع الإدارات الحكومية الخدمية لمناقشة الإستعدادات لشهر رمضان
أبرز المواد
وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تفتح التسجيل الإلكتروني في 193 مركزاً للرعاية النهارية الأهلية
أبرز المواد
نجاح عملية نوعية بالمنظار لإعادة معدة مريض إلى مكانها الطبيعي
صحة
تطبيق أحكام الشرع في المنتمين للفكر الإرهابي استيفاءً للحقوق وحماية للمجتمع
أبرز المواد

كلب يطارد سيارة إسعاف ليرافق صاحبه المريض

http://almnatiq.net/?p=779
المناطق - وكالات:

لم يهدأ كلب حتى رافق صاحبه على سيارة الإسعاف بعدما أصيب بنوبة صرع أوقعته متخشباً على رصيف حي بمدينة “تغواتينغا” القريبة 20 كيلومتراً من برازيليا، عاصمة البرازيل، فبدأ كلبه ينبح للفت الانتباه إلى ما حل بصاحبه على الأرض، فجاءت سيارة إسعاف نقلوه بها مسرعين، وتركوا الكلب على الطريق.

واحتار الكلب ماذا يفعل، وهو يرى عربة تمضي بصاحبه إلى حيث لا يدري، ولم يجد حلا للبقاء بجوار من عاش معه 4 سنوات، إلا بالجري وراءها ليصل إلى حيث تصل، ولاحظه سائقها عبر المرآة مثابراً على الجري بلا توقف، فتشاور مع زميله المنشغل بتصوير الكلب بهاتفه الجوال، فيما راح الكلب ينظر إلى سيارة الإسعاف وهو يجري بجانها، ولا يدري كيف يتصرف.

ويبدو أن الزميل اقترح على السائق أن يقف ليرى الاثنان حلاً مع الكلب الذي ما إن توقفت السيارة حتى اقترب منها وهو يلهث متلهفاً، فقال له السائق: “عد أدراجك.. لا تأتي”. إلا أن الكلب الذي لا يعي إلا لغة صاحبه، اقترب من الإسعاف وتعلق بها لثوان، في رغبة واضحة بالصعود إليها، ثم دار من أمامها وعاد إلى جانبها مجدداً، ينتظر أن يجدوا له حلا، وحين فتحوا بابها صعد ورافق صاحبه المريض، إلى أن وصلا سوياً إلى المستشفى.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة