احدث الأخبار

شرطة مكة تلقي القبض على أحد المتورطين بالاعتداء على المركبات
أبرز المواد
الحكومة اليمنية تدعو للضغط على ميليشيا الحوثي الإرهابية لوقف انتهاكاتها الجسيمة ضد المدنيين
أبرز المواد
تعليق الدراسة في المنطقة الشرقية بسبب الأمطار
المنطقة الشرقية
أمير منطقة الرياض يشرف حفل سفارة البحرين لدى المملكة
أبرز المواد
وزير الحج والعمرة يستقبل وزير الإدارة الإقليمية واللامركزية بجمهورية بوركينا فاسو
أبرز المواد
مانشستر سيتي يعمق جراح أرسنال بثلاثية
أبرز المواد
تصرف غير متوقع من طفل صدمت سيارة أمه! (فيديو)
أبرز المواد
“التلوث” يغلق مدارس في إيران
أبرز المواد
الداخلية تقيم ندوة “الأمن حق إنساني” بالرياض
أبرز المواد
الهلال الأحمر السعودي يشارك بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل
محليات
النيابة العامة توجه بالقبض على المتورطين في الفيديو المسيء للقيم الدينية والآداب العامة
أبرز المواد
اللواء الدويش نائباً لمدير عام السجون بالمملكة
منوعات

المُستهلكون .. المُستهدفون

المُستهلكون .. المُستهدفون
http://almnatiq.net/?p=783925
محمد العبدلي*

أكثر التحديات التي يواجهها مُصنّعو المنتجات الحديثة ومقدمو الخدمات الجديدة هو ايجاد موطئ قدم لهذه المنتجات والخدمات في سوق مليئ بالمنافسة الشرسة.

في كتاب ” استراتيجيات الأعمال الناشئة ، للكاتب إيريك رايز” : يتحدث المؤلف عن استراتيجية تعتمد عليها الشركات ترتكز في أساسها على إيجاد فئة خاصة من الناس لديهم هوس الإقتناء و الحصول على كل ما هو جديد وحديث وتوظيف هذه النزعة الإستهلاكية المتطرفة في تعزيز منتجاتهم وخدماتهم !

لماذا ؟

عادةً في البداية لا ترغب الشركات في طرح منتجها او خدماتها في الأسواق بشكل عام ، بل تعمد لطرحها بشكل مبدئي على فئة محدودة لكي تقيس ردة فعل هؤلاء المستهلكين وانطباعاتهم، فمن خلال هذه الإنطباعات تقوم الشركات بمراجعة منتجاتها وخدماتها و إلغاء أي مميزات لم تُثر اهتمام عملائها ، أو إضافة مزايا طالب بها عملائها المهووسين.

بهذه الطريقة توفّر الشركات على نفسها عبئ الجهد وتكلفة المال في بناء مميزات لا طائل من ورائها والإكتفاء فقط بما يهتم به العملاء ويحتاجونه فعلاً.

هذه الفئة من الناس الذين هم محل استهداف الشركات موضع تنافس أيضاً ، ولذلك تعمد الشركات من خلال قنوات الإعلام للترويج و إعطاء هالة إعلامية رائعة لهذه الفئة من الناس باعتبارهم ” فرسان الموضة ” ومُحبي التغيير وأصحاب الذائقة الرائعة .

كل هذا لأجل توسيع هذه الفئة وزيادة أعدادها والترويج لأنماط استهلاكية جديدة توفّر للشركات معلومات مهمّة حول مستقبل منتجاتهم وخدماتهم والترويج لها.

*كاتب سعودي

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة