احدث الأخبار

بلدية محافظة حقل تبدأ خطتها في تطهير وتعقيم الجوامع والمساجد بالمحافظة
منطقة تبوك
سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن : المملكة أكبر المانحين لخطط الاستجابة الإنسانية في اليمن
أبرز المواد
ندوة إعادة بناء صناعة النقل الجوي والسياحة في الشرق الأوسط برعاية ” المناطق”
أبرز المواد
تجهيز قرابة 400 جامع و مسجد لاستقبال المصلين بالمزاحمية
منطقة الرياض
“الصحة” : تسجيل (1618) حالة مؤكدة جديدة ونسبة التعافي تبلغ 71%
أبرز المواد
بدءاً من الأحد 15 شوال، الأحوال المدنية تستقبل المستفيدين الذين تستدعي الحاجة حضورهم لمكاتبها بعد حصولهم على موعد مسبق من منصة “أبشر”
أبرز المواد
أمير جازان يدشن عن بعد عمل المبنى الجديد لمستشفى العارضة العام
منطقة جازان
الجهات الأمنية بمحافظة جدة تواصل مهامها في تطبيق أمر منع التجول
منطقة مكة المكرمة
بلدية الخفجي تغلق عدد من المنشآت التجارية لعدم تقيدها بالإجراءات الاحترازية
المنطقة الشرقية
أمانة الشرقية تساهم بإخماد حريق ” الدمام ” بالمعدات والآليات للإطفاء
المنطقة الشرقية
هيئة كبار العلماء توصي بمراعاة ما صدر عن هيئة كبار العلماء بخصوص من يخشى على نفسه الضرر لكبر سن أو لمرض مزمن
أبرز المواد
المؤسسة العامة للتقاعد تؤكد استمرار تقديم خدماتها إلكترونياً وتؤجل استقبال المراجعين
أبرز المواد
عاجل

المملكه تعلن عن خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية قبل منع التجول

المخ والرئتان والمناعة.. ماذا تقول سرعة مشيك عن صحتك؟

المخ والرئتان والمناعة.. ماذا تقول سرعة مشيك عن صحتك؟
http://almnatiq.net/?p=784764
المناطق - وكالات

ربطت دراسة حديثة بين سرعة مشي الإنسان وحالته الصحية، بل كشفت إمكانية التنبؤ ببعض الأمراض قبل حدوثها عن طريق تسارع الخطوات.

وأكدت الدراسة التي أجريت في جامعة “ديوك” الأميركية، أن “أمخاخ وأجساد الذين يسيرون ببطء شاخت بدرجة أكبر عند سن 45 عاما، مقارنة بهؤلاء ممن يسرعون الخطى.

كما كشفت الدراسة أن الرئتين والأسنان والجهاز المناعي لمن يمشون بسرعة كانت في حالة أفضل من غيرهم.

أما الكشف الأهم في الدراسة، فهي أنه منذ عمر الثالثة، يمكن أن تكون سرعة المشي مؤشرا على إمكانية إصابة الإنسان في كبره بأمراض فتاكة، منها “ألزهايمر” أو الخرف.

ويقول الباحث الرئيسي في الدراسة لين راسموسن، إنه قد يتم اكتشاف علامات اعتلال الصحة في منتصف العمر من خلال اختبار بسيط للمشي.

واستندت هذه الدراسة إلى بيانات مستقاة من دراسة طويلة الأجل، شملت 904 أشخاص ولدوا خلال عام واحد، وتم اختبار فترات حياتهم كاملة، وآخرها في أبريل الماضي عندما كان عمرهم 45 عاما.

وترجع خطورة أمراض مثل الخرف، إلى صعوبة علاجها بعد اكتشافها وتملكها من الجسد، لكن الأمر يختلف في حالة التنبؤ بها مبكرا.

وراقبت الدراسة سرعة مشي مئات الأشخاص ومعدل الشيخوخة لديهم، حيث رصدت علاقة تناسب عكسي بين الاثنين، فيما أظهر تحليل بأثر رجعي أن معدل شيخوخة المخ كان من الممكن التنبؤ بها عندما كان المبحوثون أطفالا.

وقال الباحث البارز تيري موفيت، من كلية “كينجز كوليدج” في لندن: “يعرف الأطباء أن المشاة البطيئين في السبعينيات والثمانينيات من العمر يموتون في وقت أقرب من الذين يمشون بسرعة في نفس العمر. لكن هذه الدراسة غطت الفترة من سنوات ما قبل المدرسة إلى منتصف العمر، ووجدت أن المشي البطيء يمثل علامة مشكلة قبل عقود من العمر”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة