احدث الأخبار

سمو أمير الجوف يطلع على مراحل إنجاز مشروع تطوير حديقة مركز الملك عبدالله الثقافي
أبرز المواد
سمو نائب أمير جازان يطلع على أعمال الهيئه العامة للغذاء والدواء خلال فترة جائحة كورونا
أبرز المواد
البنتاغون لـ” كالامار” قتل “سليماني” كان في إطار استراتيجية استهداف الإرهابيين في العالم
أبرز المواد
مسؤولة أممية : تحقيق أهداف التنمية المستدامة أصبحت أكثر إلحاحًا بعد جائحة كوفيد 19
أبرز المواد
نائب أمير جازان: ملتقى التمويل والتمكين يهدف الى دعم وتطوير قدرات قطاع الأعمال وتحفيز التجارة والاستثمار ..
منطقة جازان
رئيس جامعة الجوف: علينا إعلاء قيم النزاهة والعدالة والجودة لننطلق بالجامعة إلى أعلى المستويات
منطقة الجوف
م.المجلي يطلق جائزة أمين منطقة القصيم للتميز البلدي
منطقة القصيم
المدفوعات السعودية توقع مع ديسكفر العالمية اتفاقية الاستخدام المشترك للشبكة المصرفية
أبرز المواد
دول الخليج تعقد جلسة لتحقيق الوقاية ضد الزيادة في واردات الحديد
أبرز المواد
أثنينه الحوار تسلط الضوء على الحوار الأسري الإيجابي
منطقة الرياض
وزارة الثقافة تعلن عن تشكيل مجلس إدارة هيئة الأدب والنشر والترجمة
أبرز المواد
أمريكا تتيح رقم “واتساب” للإبلاغ عن أنشطة الحرس الثوري
أبرز المواد

الاقتصادي العالمي فيرليجر: السعودية المصرف المركزي الجديد للبترول في العالم

الاقتصادي العالمي فيرليجر: السعودية المصرف المركزي الجديد للبترول في العالم
http://almnatiq.net/?p=787621
المناطق - الرياض

أشاد الدكتور فيليب فيرليجر، عالم الاقتصاد الذي كتب عن أسواق الطاقة طوال أربعين عامًا، بالطريقة التي استجابت بها المملكة للهجمات الأخيرة التي استهدفت البنية التحتية النفطية للمملكة، والتي استخدمت فيها الصواريخ والطائرات المسيّرة “الدرونز”.

وعقد الكاتب خلال مقالة افتتاحية لنشرة “إنرجي انتليجنس”، مقارنة بين استجابة المملكة للهجمات وإجراءات إدارة الأزمة الخاصة بالمصارف المركزية، قائلًا: إن المملكة تصرفت بعد الهجمات وفقًا للطريقة التي توصي بها “الأدبيات المالية” تمامًا، وبرهنت على أنها تعد حقًّا مورّدًا موثوقًا يُعتمد عليه.

وأشار فيرليجر إلى أن طلبات العملاء قد تم تلبيتها، وأن كميات البترول التي كان من المفترض أن تذهب إلى معامل التكرير السعودية، تم إعادة توجيهها لتذهب إلى المستهلكين. ونتيجة لهذا، سرعان ما تبددت المخاوف، وانخفضت علاوات المخاطر بدلًا من أن ترتفع، وتراجعت الأسعار بعد صعودها المبدئي في أول الأزمة.

واستنتج عالم الاقتصاد أنه يمكن للمرء أن يأمل أن وكالة الطاقة الدولية والدول الأخرى المستهلكة للنفط سوف تستوعب جيدًا الدرس المستفاد الذي قدمه المسؤولون السعوديون.

ويمكن الاطلاع على التقرير كاملًا عبر الرابط هنا

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة