احدث الأخبار

الشؤون الإسلامية تهيئ أكثر من ٢٤٠٠ جامعاً ومسجداً بالقصيم
منطقة القصيم
منظمة الصحة تكشف “الاستراتيجيات القاتلة” لشركات التبغ
أبرز المواد
الشؤون الإسلامية بنجران تنتهي من خطة إعادة فتح المساجد
منطقة نجران
أمين الجوف يعتمد خطة عودة موظفي الأمانة لمقرات العمل
منطقة الجوف
عجوز مغربية في سن 110 أعوام.. تهزم كورونا
أبرز المواد
“كورونا” يفاجئ فرنسا.. ظهور بؤر جديدة مع رفع الإغلاق وقفزة في الإصابات
أبرز المواد
اعتقال الشرطي قاتل جورج فلويد.. والحرس الوطني الأمريكي ينتشر في منيابوليس
أبرز المواد
“الخطوط السعودية” تعلن إجراءات السفر الآمن وتكشف شرط قبول هذه الفئة
أبرز المواد
مع تخفيف القيود.. كيف أثر العزل على “نفسيات” البشر؟
أبرز المواد
ترمب لعائلة قتيل منيابوليس: أتفهم الألم الذي تمرون به
أبرز المواد
“ماسكن”.. كيف تتجنب الوجه الضار للكمامات؟
أبرز المواد
العنف يجتاح قرية مكسيكية.. والسبب “شائعات كورونا”
أبرز المواد
عاجل

المملكه تعلن عن خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية قبل منع التجول

الاحتجاجات تهز 11 دولة بـ3 قارات في أكتوبر

الاحتجاجات تهز 11 دولة بـ3 قارات في أكتوبر
http://almnatiq.net/?p=788520
المناطق - وكالات

شهدت 11 دولة في 3 قارات سلسلة حركات شعبية لأسباب مختلفة في أكتوبر، أما المبرر الأبرز للتظاهر في “شهر الغضب” فكان الاحتجاج على تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية وفشل السياسات الحكومية.

وانطلقت حملة الاحتجاجات من هونغ كونغ، حيث عبر المواطنون عن رفضهم القاطع لقانون تسليم المجرمين للصين، في تظاهرات عرفت أحداث عنف أثارت تنديدا دوليا وجدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي أندونيسيا، يواصل الطلاب كذلك احتجاجهم اعتراضا على تعديلات مقترحة للقانون الجنائي.

أما في العراق ولبنان، فمطلب الاحتجاجات الرئيس تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، فيما تخللت التظاهرات الجماهيرية في البلدين أعمال شغب وتخريب، ومازالت الحكومتان تحاولان إيجاد مخرج للأزمة.

وفي أميركا اللاتينية، عرفت مجموعة من الدول هي الأخرى مسيرات احتجاجية.

ففي الإكوادور، نظم آلاف من السكان الأصليين مسيرة إلى العاصمة كيتو، احتجاجا على إجراءات تقشف أشعلت أسوأ اضطرابات بالبلاد منذ سنوات.

كما انطلقت صرخة استغاثة مماثلة من تشيلي، حيث ضاق أبناء البلد ذرعا من تردي الأوضاع الاقتصادية وخرجوا بالآلاف للمطابة بالتغيير.

حتى إن هايتي، شهدت احتجاجات ضد الحكومة بينما وقعت اشتباكات العنيفة بين النشطاء وقوى الأمن، في أحداث هزت البلاد وخلفت أزمة انسانية، حيث تم إغلاق جميع الطرق الرئيسية وانخفضت إمدادات الغذاء.

كما لم تسلم الدول الأوروبية بدورها من طيف الاحتجاجات، إذ عاد الآلاف من سكان إقليم كتالونيا للتظاهر تأكيدا على مطالبهم بالاستقلال عن إسبانيا، مما أدى إلى اشتباكات مع الشرطة.

الشارع الفرنسي أيضا نظم جملة من الحركات الاحتجاجية، بين تظاهرات السترات الصفر ومسيرات قوى الأمن والاحتجاجات ضد العنصرية وظاهرة الإسلاموفوبيا.

وفي روسيا كذلك، كانت العاصمة موسكو مسرحا لاحتجاجات عارمة تنديدا بالملاحقات القضائية ضد ناشطين، في حين عبر المزارعون في هولندا عن غضبهم من سياسة الحكومة المناخية التي قد قد تضر بمصالحهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة