احدث الأخبار

الإطاحة بتشكيل عصابي تخصص في سرقة “القواطع والكابلات النحاسية” في الرياض
أبرز المواد
أحوال حائل تفعل الحقائب المتنقلة تحت شعار ( هويتي انتمائي )
أبرز المواد
“الحصيني” يعلن عن حالتين ممطرتين.. ويكشف درجة حرارة بعض مناطق المملكة!
أبرز المواد
سيارت الإسعاف تتحكم في الإشارات المرورية بمدينة الجبيل الصناعية !
أبرز المواد
منظمة الصحة العالمية تشيد بالخطوات المتقدمة للمملكة في مكافحة التبغ
أبرز المواد
اعترافات صادمة لسفاح “الوجبة البشرية” بعد قيامه بقتل امرأة
أبرز المواد
مواطنة تنشر صورة عاملتها المنزلية قبل ٢٥ عاما.. وتكتب هذه الكلمات!
أبرز المواد
“المرور” يوضح حقيقة فرض مخالفة على استخدام الجوال للراكب جوار قائد المركبة !
أبرز المواد
حريق مصنع في الهند يودي بحياة 30 شخصا
أبرز المواد
مجزرة بغداد .. حصيلة ضحايا الهجوم ارتفعت إلى 24 قتيلاً بينهم أربعة من القوات الأمنية
أبرز المواد
مادة في عبوات المياه البلاستيك تُسبب العقم
أبرز المواد
نزال “الدرعية” التاريخي.. جوشوا يثأر من رويز ويستعيد لقب بطولة العالم
أبرز المواد

شاهد.. بعد مرور ١٦ عاما على رحيل “ذكرى”.. هذا هو الاعتقاد الوحيد لمقتلها!

شاهد.. بعد مرور ١٦ عاما على رحيل “ذكرى”.. هذا هو الاعتقاد الوحيد لمقتلها!
http://almnatiq.net/?p=803969
المناطق_متابعات

فارقت المطربة التونسية ذكرى، الحياة، بطريقة درامية؛ إذ قُتلت رميًا بالرصاص يوم الـ 28 من نوفمبر من عام 2003 على يد زوجها، ولا تزال قضية مقتلها غامضة خاصةً أن تفاصيل الرحيل الرسمية لم تُرضِ عائلتها.

وضجّت مواقع التواصل الاجتماعي في ذكرى رحيلها بالحديث عن إمكانيات صوتها وأغانيها التي لا زالت تسيطر على قلوب محبيها وكان من أبرز الأغاني التي أعاد المغردون نشرها: “وحياتي عندك، أنا شايفة”، إضافة إلى “دارت الأيام” وهي رائعة كوكب الشرق أم كلثوم.

واستعاد الكثير من المتابعين ذكريات المذبحة التي وقعت لحظة وفاتها، وأن زوجها رجل الأعمال أيمن السويدي أطلق عليها وابلًا من الرصاص تعدى الـ 25 رصاصة، والبعض تحدث عن غيرته عليها، وآخرون أشاروا إلى أنه كان يعاني من أزمة نفسية بسبب تراكم الديون عليه.

وما لا يعرفه الكثيرون عن ذكرى أنها تخطت حدود تونس مع بداية التسعينيات؛ ففي ليبيا تعاملت مع المغني محمد حسن والشاعر علي الكيلاني، وأعادت تقديم أغاني التراث الليبي، إضافة إلى أنها أصدرت ألبومات ليبية خالصة، حتى أصبحت أحد أبرز وجوه الموسيقى الليبية في العقدين الأخيرين.

وتعد المطربة ذكرى من المطربين الذين برعوا في أداء “الثنائيات” أي أغاني الديو وكان منها أغنية “ابتعد عني” مع طلال المداح، و”حلمنا الوردي” مع محمد عبده و”ولا عارف” مع إيهاب توفيق، حتى استطاعت أن تحجز لنفسها مكانة ضمن كوكبة نجوم الصف الأول عبر صوت قلّ نظيره.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*