احدث الأخبار

مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 1800 سلة غذائية في المناطق المحاذية لصعدة
أبرز المواد
كبير أطباء إنجلترا: موجة كورونا الثانية واردة وقد تطول جدا
أبرز المواد
حالات الإصابة بفيروس كورونا في أنحاء العالم تتجاوز 11 مليونا
أبرز المواد
استئناف مفاوضات سد النهضة.. وإعلان المبادئ الحاضر الأبرز
أبرز المواد
فريق التطوع بالهلال الأحمر بالجوف يواصل تقديم نقاط الفرز في جوامع المنطقة
منطقة الجوف
وفاة فهد العبدالكريم رئيس تحرير “الرياض”
مجتمع المناطق
الإمارات تسمح بالسفر للمواطنين والمقيمين.. وتحدد الإجراءات
أبرز المواد
“الصحة العالمية”: ننتظر ظهور النتائج المؤقتة لعلاجات كورونا في غضون أسبوعين
أبرز المواد
أردوغان “يصر” على دعم حكومة السراج ويرسل وزير دفاعه لطرابلس
أبرز المواد
92 ألف زهرة موسمية تجمل ميادين مدينة أبها
منطقة عسير
حدائق العاصمة المقدسة تستقبل مرتاديها وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية
منطقة مكة المكرمة
التنمية الأسرية بتبوك تنظم دورة لتأهيل الفتيات المقبلات على الزواج
منطقة تبوك

٢٠٢٠م

٢٠٢٠م
http://almnatiq.net/?p=817556
م . علي القاسمي

لم نكن على مقربة من الاحتفاء بأي عام ميلادي ولكن الإرتباط المادِي والعملي والتنموي وربما العاطفي أخذتنا بالمجمل لحفظ الأشهر الميلادية والتلصص على أيامها وفي أسوأ الظروف أن نضبط على إيقاعها الأحلام وأوراق الإنتظار ونرقب النوافذ التي نعتقد أن وراءها الورود والأضواء والأمنيات واللحظات المدهشة .
تمثل هذه الساعة القبلة الأخيرة من الجمعة الأولى للعام الميلادي ٢٠٢٠ وهنا أجمع بين اليوم الأجمل والأكثر حراكاً في عامنا الهجري وبين إنطلاقة العام الميلادي الجديد كي أجلب خاصرة الأعوام من المنتصف ، هذا العام الميلادي حفظناه جيداً ورسمنا معه المواعيد والتحولات والقفزات ورددنا كثيراً ” Twenty-Twenty ” ، وكأن هاتين العشرينتين أثمن ما يمكن أن نعثر عليهما في الطريق نحو منصة ، وبعيداً عن حكايات التعلق والتهاني وجمل التفاؤل، يظل السؤال الأهم : ما هو المنجز الأهم في عجلة عامٍ مضى ، وهل تسير أيامنا دون إنكسارات ، وبلا وجعٍ نقدمه على طبقٍ من قصد أو أذى نرسم له سراً ، لا يكفي الفرح المصطنع ولا تهم الكلمات المعلبة إن كانت ضمائرنا تقفز بلا بوصلة وسلوكياتنا تبدو بوجهين وكأن الحياة لا تستقيم إلا هكذا ، أعوامنا هي للحب ، الصدق ، النقاء ، الإحترام ، التعامل السوي ، ولعل التغيير الذي نصرخ به دوماً يبدو كـ كلمة صباح إن لم يكن تغييراً ناضجاً خالياً من خيبات الأمل ، أجساد النفاق والألسن التي تتلون مع المكاسب والمناصب والمغريات المؤقتة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة